55 متدربا في حلقة آليات النصح والإرشاد للعاملين الصحيين

عقدت وزارة الصحة حلقة عمل حول الآليات المناسبة لتقديم النصح والإرشاد للعاملين الصحيين في حالات شكاوى الأخطاء الطبية بحضور ٥٥ متدربا يمثلون مختلف الفئات الطبية والطبية المساعدة من جميع المستشفيات الحكومية، إضافة إلى عدد من مديري العموم ومديري المستشفيات.
وكانت وزارة الصحة قد قامت بتشكيل فريق مختص في كل مستشفى حكومي من أجل تقديم النصح والإرشاد والدعم الفني والنفسي لأفراد الطاقم الطبي الذين قد تشملهم شكاوى الأخطاء الطبية، وبالتالي إعطاء المعلومات الدقيقة والسليمة خلال جلسات التحقيق سواء في اللجان المختصة في المؤسسات الصحية أو الادعاء العام أو المحاكم وبالتالي تسهيل مهمة تلك اللجان من أجل الوصول إلى النتائج المناسبة.
استعرضت الحلقة عددا من الأوراق العلمية قدمها الدكتور محمد بن علي جعفر عضو اللجنة الطبية العليا، وجمعه الهاشمي المستشار القانوني للشؤون الإدارية، والبروفيسور سمير العدوي من كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة السلطان قابوس، والدكتور وليد الزدجالي رئيس الجمعية الطبية العمانية. بعد ذلك عقدت جلسة نقاشية خرجت ببعض التوصيات من أجل تحسين الأداء في المؤسسات الصحية.
تجدر الإشارة إلى أن وزارة الصحة والمؤسسات الصحية الأخرى لديها أنظمة تمكن المستفيدين من الخدمات الصحية والعاملين على حد السواء من الإبلاغ عن أحداث تحصل عند أو بعد الحصول على الخدمة الصحية قد تكون مرتبطة بأخطاء طبية أدت أو لم تؤد إلى أضرار صحية للمريض، ونظام الإبلاغ هذا يساعد اللجان المختصة بالبحث والتقصي في شكاوى الأخطاء الطبية من تحديد الأسباب الرئيسية لحدوث مثل هذه الأحداث، وبالتالي تحسين أداء تلك المؤسسات عند تقديم الخدمات الصحية، وهذا النهج الذي تتبعه المؤسسات الصحية سواء في طرق البحث والتقصي أو في تقديم النصح والإرشاد من الطرق الحديثة التي تتبعها الكثير من المؤسسات الصحية العالمية والتي أثبتت نجاحها وفائدتها للمستفيدين من الخدمات الصحية والطاقم العامل في المؤسسات الصحية.