«تدريب الصحفيين» تناقش إنشاء قاعدة للمنح الدراسية والدورات الداخلية والخارجية

عقدت لجنة التدريب والتأهيل بجمعية الصحفيين العمانية اجتماعها الأول برئاسة سعيد بن ناصر النهدي، رئيس اللجنة ، وذلك بمقر الجمعية في مرتفعات المطار.
في بداية الاجتماع رحب رئيس اللجنة بالأعضاء مؤكدًا على أهمية تدريب وتأهيل الصحفيين والإعلاميين مشيرًا إلى أن الجمعية خلال المرحلة الحالية تولي اهتمامًا كبيرًا بالبرامج التدريبية تأكيدًا منها على أهمية التدريب والتأهيل في تطوير العمل الصحفي والإعلامي في السلطنة.
وأضاف أن اللجنة عملت على تطوير علاقات الشراكة والتعاون مع المراكز والمؤسسات التدريبية الإقليمية والدولية للاستفادة من خبراتها في هذا المجال، موضحًا دور اللجنة في تدريب وتأهيل الصحفيين والإعلاميين بما ينعكس إيجابًا على التطور المهني للمؤسسات الصحفية والإعلامية في البلاد.
مضيفًا إننا نتطلع إلى مرحلة جديدة بوجود الكوكبة الحالية من العناصر الإعلامية التي تملك الأفكار والتطلعات لتحقيق ما نصبو إليه من نشاط بارز يجعل من اللجنة شعلة من النشاط على المستوى الداخلي والخارجي، وأن تسهم في تعزيز ما أنجزته اللجان السابقة على كافة الأصعدة.
وأشار إلى إن اللجنة تستكمل جهودها في منح الأعضاء الفرصة للتدريب وتطوير مهاراتهم في شتى الجوانب، خاصة التي تساعد الصحفي والإعلامي على إتمام عمله على النحو المطلوب مؤكدًا سعي لجنة التأهيل والتدريب إلى تقديم قيمة مضافة لأعضاء الجمعية بما يعكس دورها ومسؤوليتها في تعزيز العمل الإعلامي.
وانتخبت اللجنة نبيل بن محمد الهادي نائبًا للرئيس وعبدالله بن سعيد الغاوي مقررًا وذلك بنظام التصويت.
كما تم استعراض مجالات العمل المشترك مع مؤسسات المجتمع ذات العلاقة بعمل اللجنة وعددًا من المواضيع التي تقع ضمن اختصاصات واهتمامات اللجنة ومناقشة برنامج اللجنة حتى نهاية 2018 وإنشاء قاعدة بيانات للدورات والمنح والمشاركات الداخلية والخارجية المقدمة من قبل المؤسسات والجهات الاخرى .
واقترح أعضاء اللجنة العديد من المواضيع التي ستسهم في عمل هذه اللجنة من ضمنها آلية الترشيح للدورات القادمة وعملية اختيار الأعضاء الذين يحق لهم الاستفادة من هذه الدورات والمنح والمشاركات وأكد الأعضاء على أهمية صقل المنتسبين للجمعية بدورات نوعية تُفيد الصحفي .