معسكرات داخلية وخارجية تنتظر منتخباتنا الوطنية استعدادا للألعاب الآسيوية بأندونيسيا

تنتظر منتخباتنا الوطنية عددا من المعسكرات الداخلية والخارجية استعدادا للاستحقاقات القادمة ودورة الألعاب الآسيوية التي تنطلق في أغسطس القادم بأندونيسيا. ويقيم المنتخب الأولمبي لكرة القدم معسكرا في تركيا خلال الفترة من 21 يونيو حتى 8 يوليو المقبلين في إطار الإعداد للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية، وسيعود المنتخب إلى التجمعات المحلية في الرابع من يونيو حتى الحادي عشر من الشهر نفسه، وبعد عودة المنتخب من تركيا سيقيم معسكرا داخليا في صلالة، وسيلعب المنتخب عددا من التجارب الودية في معسكر إسطنبول. من جانب آخر يواصل لاعبا ألعاب القوى بركات الحارثي ومحمد عبيد الإعداد الداخلي ومن المتوقع أن ينضم إليهم عمار السيفي خلال المعسكر الأوروبي الذي من المرجح أن يقام في بولندا. وفي السياق ذاته يواصل منتخب الهوكي تدريباته في المعسكر الداخلي تحت إشراف المدرب الباكستاني طاهر زمان، ويعد المنتخب من أوائل المنتخبات التي منحت الضوء الأخضر مبكرا للمشاركة بعد التأهل من البطولة الآسيوية التي أقيمت في مسقط وحدد الجهاز الفني التجارب الودية التي سيلعبها في معسكري هولندا وألمانيا. أما منتخب الناشئين لكرة القدم فسيلتقي مع العراق وإيران وديا في طريقه للاستعداد لنهائيات كأس آسيا التي ستقام بماليزيا في سبتمبر من العام الحالي، وسيفتتح اللقاءات أمام المنتخب اليمني في 21 سبتمبر، ويخوض المباراة الثانية مع منتخب الأردن في 24 ويختتم التصفيات الجولة الثالثة أمام منتخب كوريا الشمالية في 27 سبتمبر القادم.

منتخب الهوكي

أنهى منتخبنا الوطني للهوكي معسكره الإعدادي الأول بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر استعدادا لدورة الألعاب الآسيوية التي تحتضنها العاصمة الإندونيسية جاكرتا خلال الفترة من 18 أغسطس حتى 2 سبتمبر القادمين. وقد استدعى مدرب منتخبنا الوطني للهوكي الباكستاني طاهر زمان 30 لاعبا لدخول المعسكر التدريبي الداخلي الأول بمسقط وتدرب خلاله المنتخب على فترتين صباحية ومسائية. ويسعى منتخبنا الوطني للهوكي إلى تقديم مستويات فنية عالية وتحقيق نتائج جيدة في بطولة تجمع أفضل 12 منتخبنا آسيويا هي الهند وباكستان وكوريا الجنوبية وماليزيا واليابان والصين ومنتخبنا الوطني وبنجلاديش وسيريلانكا وتايلاند وأوزباكستان وأندونيسيا.
ويتطلع منتخبنا الوطني للهوكي إلى تحقيق النتائج المرجوة في دورة الألعاب الآسيوية من خلال الاستعداد الجيد الذي يمكن لاعبي المنتخب من تقديم أداءٍ يساهم في الوصول إلى مراكز متقدمة لمنتخبنا. وتنتظر منتخبنا في العام الجاري بطولتين كبيرتين الأولى في جاكرتا بدورة الألعاب الآسيوية، تليها بطولة النخبة الآسيوية التي ستحتضنها السلطنة في أكتوبر من العام الجاري بمسقط بمشاركة أقوى 6 منتخبات في القارة هي الهند وماليزيا وباكستان وكوريا الجنوبية واليابان ومنتخبنا الوطني. وستتواصل المعسكرات الإعدادية الداخلية لمنتخبنا الوطني، كما سيشارك منتخبنا للهوكي في معسكر إعدادي أوروبي خلال يوليو المقبل يخوض خلاله عددا من المباريات الودية مع منتخبات أوروبية منها منتخب شباب هولندا.
دورة

من جانب آخر، نظم الاتحاد العماني للهوكي دورة اللياقة البدنية لمدربي الهوكي التي حاضر فيها المحاضر والمدرب الدولي البريطاني غضنفر علي الذي يشرف على تدريبات اللياقة البدنية لمنتخبنا الوطني خلال فترة إعداده لدورة الألعاب الآسيوية.
حضر الدورة عدد من مدربي الأندية ومدربي مراكز تدريب الهوكي بالمحافظات، وتهدف إلى تمكين مدربي الهوكي من المهارات البدنية لإعداد لاعبي الهوكي والسعي لإعداد جيل من لاعبي الهوكي بمهارات فنية عالية، وقدرات بدنية تتلاءم مع تطور رياضة الهوكي التي أصبحت تعتمد وبشكل كبير على القدرة البدنية. وتعتبر اللياقة البدنية جانبا أساسيا في إعداد اللاعبين على المستويات الدولية، في ظل تنامي خطط اللعب التي تعتمد على سرعة وقدرة التحمل لدى اللاعبين، ويتحرك لاعبو الهوكي في أرضية الملعب بكرة وبدون كرة بشكل متواصل خلال المباريات، حيث أصبحت المنتخبات العالمية تركز كثيرا على خطط اللعب السريعة في بناء الهجمة وتغيير مراكز اللعب، للضغط على المنافس وصناعة فرص لبلوغ المرمى. وقد ارتأى الاتحاد العماني للهوكي وبناء على توصيات مدرب منتخبنا الوطني للهوكي الباكستاني طاهر زمان الذي تقدم بمقترح جلب متخصص للإعداد البدني لمنتخبنا الوطني خلال بطولة دورة الألعاب الآسيوية في أغسطس إلى إقامة هذه الدورة. جدير بالذكر أن مباريات الهوكي على مستوياتها الدولية تسمح بأن يخوض أي منتخب مباراتين في غضون 24 ساعة.