عمان لسباقات السيارات يبحث عن نتيجة إيجابية في بطولة بلانك بان للتحمل

يبحث فريق عمان لسباقات السيارات عن تحقيق نتيجة إيجابية وذلك ضمن بطولة بلانك بان جي تي 3 الأوروبية للتحمل والتي ستقام خلال نهاية الأسبوع الحالي، عندما تستضيف حلبة سلفرستون البريطانية الشهيرة شمال العاصمة البريطانية لندن وعلى مضمارها البالغ حوالي 4 كيلومترات منافسات الجولة الثانية من البطولة الأوروبية الأقوى ضمن سباقات السيارات السريعة.
فريق عمان لسباقات السيارات بقيادة النجم العماني أحمد الحارثي وبمشاركة زميليه البريطانيين ايوان مكاي وتشارلي ايستود وعلى متن سيارة استون مارتن فانتاج جي تي 3 سيكون حاضرا وبقوة يومي 19 و20 مايو الحالي، عندما تنطلق هدير السيارات المنافسة في هذه الجولة والتي من المتوقع أن تشارك فيها حوالي 50 سيارة من مختلف الطرازات والماركات العالمية الشهيرة أمثال لمبرغيني وبنتلي وجاكوار ومرسيدس ونيسان وبي ام دبليو وغيرها من مختلف فئات السيارات.
وتتميز هذه الجولة بإقامتها في عقر دار سيارة استون مارتن البريطانية الصنع وأمام جماهيرها الغفيرة التي ستساند الفرق المشاركة وخاصة سيارات استون مارتن.
وكان الفريق العماني والذي يحمل الرقم 97 قد افتتح مشاركاته بهذه البطولة على حلبة مونزا الإيطالية العريقة عندما نظمت منافسات الجولة الأولى من البطولة، حيث حقق الفريق العماني المركز الخامس ضمن فئة الكأس الفضية التي ينتمي إليها الفريق هذا الموسم وسط حضور ومنافسة كبيرة من حوالي 52 سيارة وفي ظل أجواء حارة في مدينة ميلان الإيطالية.

تطور بالمستوى

سائق فريق عمان لسباقات السيارات النجم أحمد الحارثي والذي قدم سباقا قويا في الجولة السابقة أكد على تطور مستوى الفريق بدءا من الاستعدادات ما قبل انطلاق البطولة أثناء التجارب والاختبارات وانتهاء بنتيجة السباق الأول في البطولة، حيث صرح البطل العماني قائلا: «هناك تطور إيجابي في مستوى السائقين والتفاهم بيننا أثناء السباق ونتمنى أن نرى نتيجة هذا التفاهم والتجانس في السباق الثاني للبطولة في سلفرستون، فنحن قدمنا سباقا جيدا في مونزا ولم نكن سيئيين وكنا قريبين من الوصول ضمن الأوائل الثلاثة مع نهاية السباق، لكن لم يحالفنا الحظ هذه المرة وسوف نبذل المزيد من الجهد والعمل الجماعي المشترك بيننا كفريق سواء السائقين أو فريق تي اف الفني للخروج بنتيجة ترضي طموحاتنا وطموحات الجماهير العمانية والمتابعين للفريق في هذا الموسم وضمن فئة الكأس الفضية».

استعادة البريق

عمان لسباقات السيارات المدعوم من وزارة الشؤون الرياضية والطيران العماني والبنك الوطني العماني وعمانتل وبر الجصة وأمواج للعطور سوف يكون عليه عبئا كبير لاستعادة البريق الذي حصل عليه في الموسم الماضي بعد فوزه بالبطولة ضمن فئة برو أم قبل نهايتها بجولة، ويسعى هذه المرة إلى تكرار ما تحقق من إنجاز في الموسم المنصرف رغم اختلاف ظروف المشاركة هذا العام وتغير فئة السيارة وكذلك عدم وجود السائق جوني ادام، أضف إلى ذلك تغيير نظام التجارب التأهيلية الرسمية وبمشاركة السائقين الثلاثة بدلا من سائق واحد كما جرت العادة في السباقات خلال السنوات الماضية.

النتائج في بريطانيا

على مدار السنوات الماضية حقق فريق عمان لسباقات السيارات نتائج جيدة ومميزة في معظم الأحيان على حلبات بريطانيا بصفة عامة وحلبة سلفرستون بصفة خاصة، ومن هنا فإن التفاؤل يسود الفريق العماني بتقديم سباق قوي مغاير من حيث النتيجة عن سباق مونزا الإيطالي والوصول إلى منصة التتويج عند انتهاء الساعات الثلاث المخصصة للسباق. وسوف يكون على الثلاثي أحمد الحارثي وايوان مكاي وتشارلي ايستود البرهنة بأنهم قادرون على فعل شيء في هذه البطولة هذا العام وخاصة فئة الكأس الفضية الصعبة جدا من حيث المنافسة، وسوف يعتمد الفريق كثيرا على نتيجة التجارب التأهيلية الرسمية والتي لم تكن في أوجها في السباق الماضي حيث إن النتيجة المسجلة في التجارب التأهيلية تسمح للفريق في الانطلاق من مكان مناسب ومريح لتسجيل فارق أثناء السباق.

الجولة الثانية

وتبدأ الاستعدادات للدخول في منافسات الجولة الثانية في سلفرستون عندما تقام في يوم الجمعة 18 مايو التجارب الأولية، ثم تقام في يوم السبت التجارب الحرة للسائقين تليها التجارب التأهيلية ما قبل الرسمية على أن تقام التجارب التأهيلية الرسمية للسباق في الفترة الصباحية ليوم الأحد 20 مايو وتقام منافسات الجولة في اليوم نفسه في فترة الظهيرة، وتنقسم التجارب التأهيلية الرسمية بين السائقين الثلاثة ولمدة ربع ساعة لكل متسابق أو سائق.