الصحافة البريطانية في أسبوع

لندن – عمان –
إقلاديوس إبراهيم:-
جاء قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران على رأس قائمة الموضوعات التي تناولتها الصحف البريطانية التي قالت: إن هذا الانسحاب لم يكن مفاجئا، وإن الرئيس ترامب سبق أن وعد به في جولاته الانتخابية. ووضع هذا الانسحاب حلفاء ترامب الأوروبيين في مأزق، فإما الاستمرار في الاتفاقية أو الاصطفاف بجانب حليفهم ترامب.

ولم يسبق لبريطانيا أن اعتذرت عن تصرفات أجهزة مخابراتها من قبل، ولكنها قدمت الآن اعتذارا غير مسبوق للمعارض الليبي السابق عبد الحكيم بلحاج وزوجته فاطمة بودشار عما اقترفه جهاز الاستخبارات الخارجي (MI6) بتقديم معلومات ساعدت الولايات المتحدة على خطف بلحاج في تايلاند وترحيله إلى سجون ليبيا التي لقي فيها معاملة وحشية من جانب القذافي.
وتتوالى الفضائح على وزارة الداخلية، فبعد فضيحة “ويندراش” جاءت فضيحة أقرباء الوزير الجديد ساجد جاويد في باكستان، ثم فضيحة استخدام قانون الهجرة بشكل سيئ، ما سينتج عنه ترحيل أكثر من 1000 من ذوي الكفاءات العالية الذين تحتاجهم البلاد.
وحول العنصرية اتهمت تيدايي اشيومي المعنية بشؤون التعصب وكره الأجانب في الأمم المتحدة بريطانيا بأنها أصبحت أكثر عنصرية بعد الاستفتاء على خروجها من الاتحاد الأوروبي، غير أن نوابا في البرلمان وصفوا تعليقها بأنه “قمامة” و”لا قيمة له”، كما وصفوا تقريرها بأنه ينم عن جهل ومهرج وغير عادي.
وتحت وطأة الشعور بالغبن نظم اتحاد نقابات العمال (TUC) في لندن مسيرة تحت شعار “صفقة جديدة” انضم إليها عشرات الآلاف من المحتجين على سياسة التقشف وانخفاض الأجور التي تتبعها حكومة المحافظين، وطالب المتظاهرون برفع الأجور وتوفير الأمن الوظيفي، وخاطب جيريمي كوربين حشود المتظاهرين مؤكدا أن حزبه سيقيم وزارة خاصة لضمان حقوق العمال.
وإلى الزفاف الملكي المنتظر يوم السبت القادم 19 مايو بين الأمير هاري وخطيبته ماركل، وما يجري من استعدادات تسير على قدم وساق، أبرزها الاستعدادات الأمنية، وتعليم ماركل “البروتوكول الملكي”، وتكلفة فستان الزفاف واستعدادات الجمهور لمتابعة هذا الحفل.
وأخيرا اقتراح أحد المراكز البحثية منح كل مواطن بريطاني 10 آلاف جنيه استرليني عندما يبلغون 25 عاما، وذلك لمعالجة الفجوة بين جيل الألفية والجيل الجديد. وهذه المنحة هي بمثابة إعادة توزيع للثروة، وسيتم تمويلها من خلال إدخال تعديلات على نظام ضريبة الميراث.