البلديات الإقليمية تدشن المرحلة الأولى لخدمات الشؤون الفنية ضمن مشروع التراخيص البلدية والمائية

نزوى في 14 مايو / العمانية/ دشنت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه اليوم المرحلة الأولى من مشروع التراخيص البلدية والمائية التي تشمل تشغيل بوابة الخدمات البلدية والمائية “إنجاز” ونظام الشؤون الفنية (الإباحات والخدمات المتعلقة بها) في بلديات نزوى وسمائل بمحافظة الداخلية والرستاق وبركاء بمحافظة جنوب الباطنة، على أن يلي ذلك تشغيل تلك الخدمات في بقية البلديات الإقليمية وفق البرنامج الزمني المحدد.

وقد أقيم حفل تدشين هذه المرحلة في المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة الداخلية تحت رعاية معالي أحمد بن عبدالله بن محمد الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه.

وألقى سعادة المهندس علي بن محمد العبري وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون موارد المياه رئيس لجنة تنفيذ خطة التعاملات الإلكترونية الحكومية كلمة ذكر فيها بأنه وامتداداً لنهج وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه في تحديث أنظمتها الإلكترونية بما يتماشى مع تطبيق نهج الحكومة الإلكترونية، يتواصل العمل في تنفيذ مشروع الدراسة الاستشارية لترقية أنظمة الوزارة الإلكترونية للوصول إلى الجاهزية المطلوبة للتحول الإلكتروني في مختلف قطاعاتها تحقيقاً للأهداف الوطنية في هذا الشأن ضمن إطار زمني واضح.

وأشار سعادته إلى أن تنفيذ هذا المشروع يأتي في إطار التزام الوزارة باستخدام تقنية المعلومات والاتصالات كنهج لتقديم الخدمات ودعماً منها للمبادرات التقنية وللمشاريع التي تساهم في تطوير الخدمات البلدية والمائية وتحسين جودتها وللتسهيل على المستفيدين للحصول عليها.

كما تضمن حفل التدشين تقديم عرض مرئي تعريفي عن مشروع التحول الإلكتروني بالوزارة وأبرز مراحله والخدمات التي سوف تتاح من خلاله للمستفيدين إلكترونياً التي من شأنها أن تساهم في تبسيط الإجراءات وتسهيل إنجاز المعاملات.

ومع تشغيل هذا النظام (كمرحلة أولى) أصبح بالإمكان الحصول على خدمات الشؤون الفنية (الإباحات والخدمات المتعلقة بها) وذلك عبر بوابة الخدمات البلدية والمائية للوزارة (إنجاز)، وبوابة الخدمات الحكومية الإلكترونية، وكذلك من خلال مكاتب (سند) والمكاتب الاستشارية، على أن يلي ذلك خلال الفترات القادمة استكمال المراحل الأخرى لمشروع التراخيص البلدية والمائية والمتعلقة بتشغيل التراخيص الصحية والتراخيص المائية ونظام خدمة المراجعين ونظام الأجهزة الذكية وفق البرنامج الزمني المعد لذلك.