الكوليسترول يمكن ان يزيد خطر التدهور المعرفي

لندن في 12 مايو/العمانية/ حذرت دراسة جديدة اجراها باحثون من جامعة كامبردج  البريطانية من ان الكوليسترول يمكن ان يزيد خطر التدهور المعرفي وتراجع الذاكرة.
واشارت الدراسة التي نشرها موقع نيرو ساينس نيوز الالكتروني الى ان الكولسترول هو مادة شمعية تتراكم على جدران الشرايين مما قد يسبب مشكلات صحية كأمراض القلب والأوعية الدموية لكن الكولسترول هو أيضا أحد المكونات الرئيسية لجدار الخلية.
واضافت ان النتائج اظهرت أن الكوليسترول يمكن أيضا أن يحفز تشكيل بروتين بيتا اميلويد بيتا في المخ مما يزيد من تضرر الذاكرة حيث يتشكل في لويحات سامة تقتل خلايا الدماغ.
ورصد الباحثون أن هذا البروتين يمكن أن يلتصق بالدهون وعندما تصبح جزيئات الأميلويد بيتا عالقة في أغشية الخلايا الدهنية المحتوية على الكوليسترول تكون هناك فرصة أكبر لتكوين العناقيد وتشكل البروتين السام بمعدل 20 مرة أسرع مما كان سيحدث بخلاف ذلك.
واكدوا انه من الجيد للصحة تناول نظام غذائي متوازن لا يحتوي على الكولسترول الضار .
وقال ميشيل فيندرسكولو الذي شارك في الدراسة: السؤال بالنسبة لنا الآن ليس كيفية القضاء على الكوليسترول في الدماغ ولكن عن كيفية التحكم في دور الكوليسترول في مرض الزهايمر من خلال تنظيم تفاعله مع بيتا اميلويد.
وأضاف أن الكولسترول يتحرك في جميع أنحاء الجسم بواسطة “ناقلات بروتينية” والتي تمت دراستها كعامل خطر لمرض ألزهايمر في شكلها المتحور.