تعليمية الداخلية تُكرّم المدارس المُجيدة في التحصيل الدراسي

تكريم الطلبة الفائزين بمراكز متقدّمة في المسابقات الدولية –
نزوى – أحمد الكندي –
كرّمت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة الداخلية ممثلة بدائرة التقويم التربوي بالتعاون مع شركة كسارات أودية الداخلية المدارس المجيدة في التحصيل الدراسي والطلبة الفائزين بمراكز متقدّمة في المسابقات الدولية. أقيم الحفل بالمركز الترفيهي بولاية منح برعاية معالي الشيخ سعود بن سليمان بن حمير النبهاني مستشار الدولة بحضور سليمان بن عبدالله السالمي المدير العام للتربية والتعليم بمحافظة الداخلية، وألقت سمية بنت سلام الهشامية كلمة المديرية أشارت فيها إلى أهمية التعليم باعتباره أساس بناء المجتمعات كما تُعتبر مهنة التعليم من أرقى وأهم المهن في التاريخ، فهي التي تمُد الطلاب بالمعرفة، وتمكّنهم من اكتساب المهارات والخبرات، وعلى يد التعليم تتخرج أجيال مثقفة ذات علوم ومعرفة قوية، قادرة على مواجهة تحديات الحياة والنجاح فيها، وتطرّقت لدور المدرسة في حياة الطفل منذ سنوات حياته الأولى فيبدأ الطفل فيها بتعلم القراءة والكتابة ومن ثم اكتساب المعلومات المختلفة من كل المواد الدراسية، كما يتعلم الطفل القيم والأخلاق الحميدة من المدرسة، فلا تقتصر المدرسة على المناهج الدراسية الخاصة بكل مادة فقط وإنما دور المدرسة هو التربية والتعليم. مضيفة أن العملية التربوية بكل أبعادها معادلة متفاعلة العناصر تتقاسم أدوارها أطراف عدة أهمها الأسرة والبيت والمجتمع بحيث تتعاون جميعها في تأدية هذه الرسالة على خير وجه للوصول للنتائج المرجوة ولا يتحقق ذلك إلا من خلال توثيق الصلات بين البيت والمدرسة، فكان لتعزيز مجالس الآباء والأمهات في الولايات دور فاعل وحيوي في دعم العملية التعليمية والرقي بمستويات الطلبة في مختلف المجالات من خلال المساندة والمتابعة المستمرة والتواصل الإيجابي مع المدارس. وحول احتفالية التكريم أشارت الهشامية بالقول: إننا نقف وقفة إجلال وتقدير للمدارس المجيدة بالمحافظة التي ساهمت وسعت حتى حققت لبنة قوية في طريق مليءٍ بالأمل حتى أثمرت نتائج تحصيلية طيبة خلال الفصل الدراسي الأول تدعونا جميعا لمضاعفة الجهد والتركيز على الأنشطة والمهارات الفردية والجماعية لأبنائنا الطلبة والطالبات نحو مستقبل مشرق يحمل في طياته كوكبة من المجيدين والمتميزين مضيفة إلى أن هذه الإجادات حملت شعلة الإبداع والتطور ورسمت بأناملها المبدعة خارطة النجاح لتحقق آمالا وطموحات رسموها بخطى واثقة في ظل تعاونهم بروح الفريق وعملهم الدؤوب الذي كان أساسا لنجاحاتهم وتحقيق أهدافهم من خلال ما قدموه من برامج وفعاليات ومشاريع تربوية هادفة من شأنها أن تساهم في الرقي بالمستويات التحصيلية لأبنائهم الطلبة والطالبات ؛ وتضمّن الحفل عدداً من الفقرات كفقرة الإلقاء الشعري من تقديم الطالب اليقظان بن خالد الدرمكي والطالبة لجين بنت عبدالله البوعلي من مدرسة إزكي للتعليم الأساسي (1-4) وقصيدة شعرية من تقديم الطالب محمد بن سيف الصبحي من مدرسة الشيخ إبراهيم بن سعيد العبري للتعليم الأساسي للبنين (5-10) وإنشاد ثنائي من تقديم الطالبتين مآثر بنت خلفان العطابية والبراءة بنت أحمد الصيادية من مدرسة عائشة الريامية للتعليم الأساسي للبنات للصفوف (10 -12) .

وفي الختام قام معالي الشيخ راعي الحفل بتكريم المدارس المجيدة في التحصيل الدراسي حيث شمل التكريم ستا وخمسين مدرسة من مختلف المراحل بالإضافة إلى تكريم فريق مدرسة أم الخير الحاصل على المركز الأول في مسابقة ابتكار الكويت العلمية 2018م وفريق مدرسة أم هاني الحاصل على مركز متقدم على مستوى العالم في برنامج جلوب البيئي بالإضافة إلى المُجيدين من موظفي المديرية كما تم تكريم شركة كسارات أودية الداخلية لدعمها الفعالية والمتعاونين لرعاية أنشطة المديرية.