«اجتماعية الدولة» تناقش دور الاستثمار والخصخصة في تطوير خدمات الأندية الرياضية

«الثقافة والإعلام» تعتمد مسودة «الصناعات الحرفية تراث وآفاق» –
ناقشت اللجنة الاجتماعية بمجلس الدولة أمس مع اثنين من مسؤولي الأندية «واقع الخدمات المقدمة من الأندية الرياضية وسبل الاستفادة منها لخدمة المجتمع»، واستضافت اللجنة في اجتماعها الثالث عشر لدور الانعقاد السنوي الثالث من الفترة السادسة برئاسة المكرم الدكتور حمد بن سليمان السالمي رئيس اللجنة وبحضور المكرمين أعضاء اللجنة ، وسليم بن علي الحكماني رئيس نادي الوسطى، وسعيد بن ناصر الحجري نائب رئيس نادي بدية.

واستعرضت اللجنة أبرز الخدمات التي تقدمها الأندية الرياضية في المجالات الرياضية، والثقافية، والاجتماعية، والتحديات التي تواجهها في القيام بدور أكبر لخدمة المجتمع، والاستطلاعات والدراسات المتعلقة بتلك الأندية، وناقشت اللجنة مع المستضافين الآفاق المستقبلية لتطوير أدوار الأندية وأنشطتها الاجتماعية، الإمكانيات الإدارية والمادية والفنية اللازمة لتلبية متطلبات وطموحات المجتمع، إضافة إلى مناقشة واقع الاستثمار والاستثمار في الأندية لتحسين وضعها المادي مما يمكنها بالقيام بدورها بفاعلية، والتطرق إلى الآراء التي تطرح بشأن خصخصة الأندية الرياضية، ومناقشة مدى مواكبة القوانين والتشريعات المتعلقة بالأندية لواقعها وطموحات القائمين عليها لتحسين وتطوير أدوارها.

لجنة الثقافة والإعلام

اعتمدت لجنة الثقافة والإعلام والسياحة بمجلس الدولة أمس برئاسة المكرم الدكتور أحمد بن علي المشيخي رئيس اللجنة وبحضور المكرمين أعضاء اللجنة المسودة المعدة حول دراسة «الصناعات الحرفية تراث وآفاق» وذلك تمهيدا لرفعها لمكتب المجلس. وتم خلال اجتماع اللجنة السابع لدور الانعقاد السنوي الثالث من الفترة السادسة، اعتماد محضر اجتماعها السابق، واطلعت على ما استجد من موضوعات على جدول أعمالها، واتخذت بشأنها القرارات المناسبة.
لجنة التعليم والبحوث

استضافت لجنة التعليم والبحوث بمجلس الدولة أمس برئاسة المكرم الدكتور عبدالله بن مبارك الشنفري رئيس اللجنة، وبحضور المكرمين أعضاء اللجنة، المكرمة الدكتورة سعاد بنت محمد اللواتية نائبة رئيس مجلس الدولة، وذلك في إطار مناقشة المقترح المقدم منها حول «مكاتب الخدمات التدريبية الخاصة».
وناقشت اللجنة في اجتماعها الثامن لدور الانعقاد السنوي الثالث من الفترة السادسة مقترحا بشأن تطوير منظومة التدريب على رأس التعليم، كما تم خلال الاجتماع مناقشة مسودة دراسة اللجنة حول تعزيز دور التعليم في دعم الاقتصاد القائم على المعرفة، وتم خلال الاجتماع التصديق على محضر اجتماع اللجنة السابق، ومناقشة ما استجد من أعمال واتخاذ القرارات اللازمة حيالها.