نصر الله :نتائج انتخابات لبنان تعزز المقاومة والحريري يقول: مؤشر إيجابي للغاية للمجتمع الدولي

بيروت ٨ مايو ٢٠١٨/ قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن نتائج الانتخابات اللبنانية من شأنها أن تعزز “المقاومة”.
وفي خطاب تلفزيوني بعد يوم من أول انتخابات نيابية تجرى في البلاد منذ تسع سنوات قال نصر الله ” فينا نحكي اليوم بدرجة عالية من الاطمئنان واليقين إنه هالحضور النيابي اللي أفرزته هذه الانتخابات النيابية إذا بنحكي عن نفس قوى المقاومة، بنحكي عن حلفائها، بنحكي عن أصدقائها نفس قوى المقاومة… بنقول إن تركيب المجلس النيابي الجديد يشكل ضمانة وقوة كبيرة لحماية هذا الخيار الإستراتيجي”.
من جانبه
قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إن المجتمع الدولي يجب أن ينظر لنتائج الانتخابات اللبنانية بإيجابية شديدة.
وأجرى لبنان  الأحد الماضي أول انتخابات برلمانية منذ عام 2009.
وقال الحريري “كنا مراهنين على نتيجة أفضل.. صحيح كنا مراهنين على كتلة أوسع.. فيها مشاركة مسيحية، شيعية أفضل. كمان صحيح لكن الكل شايف إن تيار المستقبل كان عم يواجه باللحم الحي مشروع إقصائه عن الحياة السياسية، عن مشروعية تمثيله كمُكون أساسي من مكونات المعادلة الوطنية بالبلد”.
وأضاف “اليوم قدامنا مرحلة جديدة وقدامنا تحديات كتيرة وأنا على رأس تيار المستقبل مستمر بخوض هذا التحدي على كل المستويات السياسية والوطنية والاقتصادية”.
ومضى قائلا “أعتقد أن المجتمع الدولي كان يريد دائما إجراء انتخابات. وقد أجرينا انتخابات. وهذه هي نتيجة الانتخابات. أعتقد أن النتائج لصالح لبنان.. لبنان حر ينعم بالديمقراطية وديمقراطية حرة في لبنان“.
ويتعرض لبنان لضغوط لكي يثبت للمانحين الدوليين والمستثمرين، الذين تعهدوا بتقديم أكثر من 11 مليار دولار لبيروت الشهر الماضي، بأن البلاد لديها خطة موثوق بها لإصلاح اقتصادها. وينظر لإجراء الانتخابات على أنه جزء أساسي من ذلك.
رويترز