بدء أعمال معرض الصناعة البلاستيكية العُمانية

مسقط في 7 مايو /العمانية/ بدأت اليوم بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض أعمال النسخة الخامسة من معرض الصناعة البلاستيكية العُمانية ( عُمان بلاست 2018 ) لعرض أحدث التقنيات والأجهزة المستخدمة في مجال إنتاج وتصنيع البلاستيك والمطاط والتغليف والبتروكيماويات وتنظمه “شركة مشاريع النجمة الفضية” ويستمر 3 أيام.

رعى افتتاح المعرض سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز الذي قال: “إن المعرض يساهم في تعريف السوق المحلية بالصناعات البلاستيكية خاصة في ظل التطور الكبير الذي تشهده السلطنة بالنسبة للصناعات البلاستيكية، مبينًا أنه من المتوقع افتتاح مجمع لوى للصناعات البلاستيكية عام 2020م وبالتالي فإن كميات المواد الأساسية للصناعات البلاستيكية ستكون متوفرة في السلطنة بشكل أكبر.

ووضح سعادته أن هذا المعرض والمعارض القادمة تهدف إلى تثقيف السوق المحلية بحجم الصناعات البلاستيكية الممكن تصنيعها للسوق المحلية أو للتصدير خاصة مع وجود المواد الخام المصنعة داخل السلطنة، مضيفًا أن بعض الصناعات مشجعة جدا ولكن تستورد المواد الخام من خارج السلطنة، متمنيا أن ترفع هذه المعارض من مستوى المعرفة العامة بالنسبة للصناعات البلاستيكية.

وبين سعادته أن النفط يعتبر من المواد الأساسية للصناعات البلاستيكية، مشيرا إلى أن المواد الأساسية التي تدخل في مجمع لوى للصناعات البلاستيكية هي المنتجات التي تنتج من المصفاة حيث إن هذه المواد ترتبط في النهاية بصناعة النفط والغاز في السلطنة، مؤكدًا أن قطاع الصناعات البلاستيكية قطاع جاذب للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتعدد وتنوع الصناعات في هذا القطاع.

وقال سعادته إن العمل جارٍ لتوسيع نطاق القيمة المحلية المضافة إلى خارج قطاع النفط والغاز الذي قطع شوطًا كبيرًا في هذا الجانب، مؤكدا استعداد الوزارة للمشاركة مع أي قطاع آخر لديه الرغبة للتعرف على الخطوات التي قامت بها في نشر الوعي بالفائدة من إدراج القيمة المحلية المضافة في كل المشاريع، معربًا عن أمله في أن تكون القيمة المحلية المضافة مدرجة في كل المشاريع في السلطنة وليست في مشاريع النفط والغاز فقط.

وبين أن وزارة النفط والغاز تشجع على استخدام المنتجات والخدمات العمانية في أعمال وعقود النفط والغاز في السلطنة، مشيرا إلى أن الشركات الكبرى العاملة في قطاع النفط والغاز في السلطنة حققت نجاحا في هذا المجال ووصلت نسبة القيمة المحلية المضافة في أعمالها ما بين ٣٥ إلى ٤٢ بالمائة حسب التقارير التي وصلت الوزارة الأسبوع الماضي.

من جانبه أكد بي دي نات المدير العام لشركة مشاريع النجمة الفضية المنظمة للمعرض أن المعرض سيدعم مسيرة التنمية المستمرة للسلطنة في مجال صناعة منتجات البلاستيك والمطاط والتغليف وصناعة البتروكيماويات، مضيفًا أن المعرض يعد بوابة كاملة للوصول الى الأسواق ويوفر فرص متعددة لتأسيس الشراكات الجديدة في مختلف المجالات مع الدول المشاركة.

وتشارك في المعرض 48 شركة من داخل وخارج السلطنة ويمثل المعرض منصة مثالية لتوفير فرصة للزوار للتعرف على التكنولوجيا والأدوات الحديثة والجديدة وصناعة البتروكيماويات التي تعد واحدة من المكونات الرئيسية للاقتصاد العماني.