تكامل الأدوار بين القطاعين العام والخاص في وضع الرؤى التخطيطية

غرفة ظفار تنظم ندوة «شليم وآفاق التنمية» –
6 أوراق عمل تناولت الرؤية المستقبلية لولاية شليم وجزر الحلانيات وميناء صلالة وأهم التحديات –
العمانية – أقيمت أمس بفندق كراون بلازا صلالة ندوة بعنوان «شليم وآفاق التنمية» التي نظمها فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار بالتعاون مع مركز الشرق الأوسط للاستشارات والدراسات.

رعى الندوة سعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط الذي قام بتكريم المشاركين والداعمين والمتحدثين في الندوة.
وألقى المهندس حسين بن حثيث البطحري رئيس مجلس إدارة فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار كلمة أشار فيها إلى أن الندوة تتناول عددا من المحاور حول تكامل الأدوار بين القطاعين العام والخاص في وضع الرؤى التخطيطية التي تساهم في تطوير وتفعيل قطاع الصناعة إضافة إلى استعراض الفرص المتاحة الأساسية والمساندة لاستغلال الثروات الطبيعية في ولاية شليم وجزر الحلانيات.
وأضاف أن الندوة تتناول الأبعاد الاقتصادية والاستراتيجية للمنطقة وأثرها في رفد الاقتصاد الوطني والقيمة المضافة المحلية وأثرها في تحقيق الشراكة والتكامل الاقتصادي لافتا إلى دور المسؤولية الاجتماعية للشركات ودورها في تحقيق الاستدامة بولاية شليم وجزر الحلانيات.
من جانبه ألقى الدكتور علي بن سهيل تبوك الرئيس التنفيذي لمركز الشرق الأوسط للاستشارات والدراسات كلمة أوضح فيها أن الصناعات المحلية تعتبر من الأدوات التي يمكن من خلالها النهوض بالمجتمع والارتقاء به في كافة المجالات من خلال مشاركة مؤسسات المجتمع في تحقيق تكامل الأدوار بين القطاع الحكومي والخاص ومؤسسات المجتمع المدني وتعزيز الشراكة في مجال المسؤولية الاجتماعية.
تضمنت الندوة ست أوراق عمل جاءت الأولى بعنوان “الرؤية المستقبلية التنموية واللوجستية لولاية شليم وجزر الحلانيات” قدمها يوسف بن حمد البلوشي الخبير الاقتصادي بمكتب رؤية عمان ٢٠٤٠، فيما استعرضت الورقة الثانية “الرؤية المستقبلية لميناء صلالة” قدمها الشيخ أحمد بن علي عكعاك نائب الرئيس التنفيذي لشركة صلالة لخدمات الموانئ.
وتناولت الورقة الثالثة “الخطة الاستراتيجية للتعدين بولاية شليم وجزر الحلانيات والمقومات الاقتصادية والفرص الاستثمارية الواعدة” قدمها سالم بن بخيت الكثيري مدير إدارة الهيئة العامة التعدين بمحافظة ظفار.
واستعرض هلال بن علي السناني نائب الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وأحمد بن مسلم كشوب مدير عام الشؤون الخارجية بشركة صلالة للميثانول في الورقتين الرابعة والخامسة “أبرز المشروعات التنموية للشركتين في مجال المسؤولية الاجتماعية بمحافظة ظفار، فيما تناول مكتوم بن سعيد المهري عضو مجلس الشورى السابق بولاية شليم وجزر الحلانيات في الورقة السادسة “التحديات الاقتصادية والاجتماعية في ولاية شليم”.
تأتي الندوة بهدف تأسيس شراكات استراتيجية بين القطاعات المختلفة في المجتمع وتشخيص التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه الاستثمار في ولاية شليم وجزر الحلانيات وتقوية الشراكة المجتمعية مع الشركات الكبرى العاملة بالمنطقة من خلال إيجاد فرص عمل للباحثين وإبراز المشروعات التنموية التي قامت بها الشركات في مجال المسؤولية الاجتماعية بالولاية.