مناقشة طب الكلى وطرق التشخيص والعلاج بالمستشفى السلطاني

270 مشاركا من الفئات الطبية والمساعدة –

أُسدل بفندق جراند هرمز أمس الستار عن فعاليات المؤتمر الدولي الأول لأمراض الكلى وزراعتها، الذي نظمه لعدة أيام المستشفى السلطاني ممثلا في قسم الكلى بمشاركة أكثر من (270) مشاركا من الفئات الطبية والطبية المساعدة من مختلف المؤسسات الصحية في محافظات السلطنة ومن مستشفى جامعة السلطان قابوس ومن القطاع الخاص، ومشاركين آخرين من دول مجلس التعاون. وفي ختام جلسات المؤتمر العلمية أمس تم توزيع شهادات المشاركة على المشاركين.
المؤتمر حاضر فيه نخبة من الاستشاريين والخبراء الدوليين المتخصصين في أمراض الكلى من السلطنة ومن لبنان وكندا والولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا وفرنسا وإيطاليا وإيران والهند.
وفي لقاء مع الدكتور صادق اللواتي – استشاري أول، رئيس قسم الكلى بالمستشفى السلطاني، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر – أكد على تفاعل المشاركين مع الجلسات العلمية والخبرات المشاركة خلال أيام انعقاد المؤتمر.
وأشار إلى أن الموضوعات التي تم اختيارها بعناية، وكذلك المتحدثين الدوليين ذوي الباع الطويل من الخبرة في مجال طب الكلى، كانا محط إشادة من الحضور.
المؤتمر هدف إلى رفع المستوى العلمي في مجال أمراض الكلى وزراعتها للمشاركين، وذلك من خلال الاطلاع على التقنيات الحديثة لطرق التشخيص والعلاج في هذا المجال، ومشاركة الخبرات الدولية ذات الباع الطويل في هذا المجال والاستفادة منها.
احتوت جلسات المؤتمر على العديد من المحاضرات العلمية التي ناقشت جملة من الموضوعات المتعلقة بطب الكلى، حيث تم عرض ومناقشة أحدث ما وصل إليه العلم الحديث من الطرق التشخصية والعلاجية في أمراض الكلى شاملة «الأمراض المناعية والوراثية»، مع دراسة ما هو حديث في مجال الغسيل الكلوي بنوعية الدموي والبريوتوني. وأيضا تمت مناقشة أحدث الطرق التحضيرية وفحوصات التطابق المناعي في زراعة الكلى مع أحدث الطرق لعلاج المشاكل التي قد تظهر بعد زراعة الكلى.
هذا وقد تمثلت محاضرات أمس الأول في آخر التطورات المتعلقة بالتهاب كبيبات الكلى الغشائي، طرق التصنيف وعلاج مرض الكلى بالجلوبيولين المناعي (A) والمسمى بمرض برجر، التحديات المرتبطة بمختلف أمراض اعتلال الكلى، الفسيولوجيا المرضية للتصلب القطعي البؤري للكبيبات وطرق العلاج، تاريخ الأمراض الوراثية للكلى في السلطنة، طرق التشخيص والعلاج لالتهاب الكبد الوبائي للمصابين بمرض الكلى، نظرة حول طرق العلاج الخاصة بأمراض الكلى المزمنة/‏‏أمراض المحتوى المعدني للعظام، تطور أمراض الكلى لدى المصابين بمرض السكري، فرص حدوث التهاب الكلى الكبيبي بعد عملية زراعة الكبد.
أما محاضرات أمس السبت فأهمها تقنيات واستخدامات مستفزات الكريات الدموية البيضاء البشرية والكشف عن الجسم المضاد، الأنيميا في أمرض الكلى المزمنة.
علاوة إلى ذلك ناقش المؤتمر مع الخبراء الدوليين بعض الحالات الطبية الصعبة في مجال الكلى وزراعتها، والتحديات المختلفة التي تواجه أطباء الكلى وزراعتها في السلطنة، وذلك بهدف إيجاد حلول لها، وفق رؤى، واستراتيجيات دولية.
من جهة أخرى صاحب المؤتمر معرض لشركات الأدوية والمعدات الطبية والبرامج التثقيفية، عرضت خلاله مختلف المنتجات الطبية المتعلقة بطب الكلى.