جاستن بيبر يدعم حركة «بلاك لايفز ماتر»

نيويورك، (أ ف ب) – قدم المغني الكندي الشهير جاستن بيبر غير المعروف بمواقفه السياسية، دعمه لحركة «بلاك لايفز ماتر».
ونشر نجم البوب الشاب (23 عاما) رسالة عبر خدمة «إنستغرام» دعم فيها نضال هذه الحركة التي تندد بعنف عناصر الشرطة الأمريكية في حق السود.
وكتب المغني يقول «أنا كندي أبيض ولن أعرف أبدا ما هو الشعور بأن يكون الشخص أمريكيا اسود لكني اعرف جيدا أني أريد التحرك واستخدام صوتي للتنديد بالعنصرية».
وأضاف في تعليق على صورة حملت شعار «بلاك لايفز ماتر»، «إنها مشكلة فعلية».
ونادرا ما يخوض بيبر في القضايا السياسية. واعتبر خلال مقابلة العام 2011 أن الإجهاض جريمة.
وفي عام 2014، عُرِضَ شريط فيديو قديم يروي فيه جاستن بيبرو نكتة عنصرية مستخدما كلمة «زنجي» المهينة بالنسبة للسود، وقد اعتذر المغني يومها.