الاحتلال يصعد اعتداءاته بالأقصى والقدس

رام الله – عمان –
أكدت مؤسسة القدس الدولية أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي صعدت خلال الأسبوع الماضي من اعتداءاتها وممارساتها بحق المسجد الأقصى المبارك، تزامنًا مع استمرار اقتحامات المستوطنين للمسجد .
وأوضحت المؤسسة في قراءة أسبوعية لتطورات الأحداث والمواقف في القدس المحتلة أن شرطة الاحتلال حاولت إدخال غرفة متنقلة إلى الأقصى عبارة عن مظلات تستخدمها وقت المطر، إلا أن حراس المسجد وسدنته تصدوا لهذه المحاولات .
وقالت أن هذه الإجراءات تأتي تأكيدًا على تمسك الاحتلال باستكمال تهويد الأقصى بالأفعال والأقوال، مشيرة إلى استمرار اقتحامات المستوطنين للمسجد خلال الأسبوع الماضي، والتي تتم بمرافقة قوات الاحتلال .
وأشارت إلى افتتاح سلطات الاحتلال مسارًا جديدًا لما تسميه «مطاهر المعبد» في منطقة القصور الأموية جنوب الأقصى بمشاركة عضو الكنيست يهودا غليك ورئيس بلدية الاحتلال في القدس نير بركات، وعدد من قادة الأحزاب اليمينية والحاخامات .
وفي سياق متعلق بالاستيطان، شجع عدد من أعضاء حزب «الليكود» رئيس حكومة الاحتلال على المزيد من البناء في المستوطنات، فيما صادقت بلدية الاحتلال على بناء وحدات استيطانية جديدة بالتوازي مع هجمة تهويدية مستمرة على حي البستان في بلدة سلوان .
ولفتت مؤسسة القدس إلى مصادقة «اللجنة الوزاريّة لشؤون التشريع» على مشروع قانون «منع الأذان» الذي ينص على منع بثّ الأذان عبر مكبرات الصوت من الـ11 ليلًا حتى الـ7 صباحًا، ويمنح الشرطة صلاحية استدعاء المؤذنين والأئمة للتحقيق معهم، واتخاذ إجراءات ضدهم وفرض غرامات مالية على مخالفي القانون منهم .
كما صادقت بلدية الاحتلال في على بناء 181 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنتي «جيلو» و«رامات شلومو» بالقدس .
فيما كشف تقرير لصحيفة «هآرتس» عن إمكانية توسع جمعية «إلعاد» الاستيطانية من عملياتها في شرق القدس، تحديدًا في سلوان، مشيرًا إلى أن الجمعية ستحصل على موطئ قدم في ما تسمى «الحديقة الأثرية» قرب حائط البراق .
وفي إطار التهويد المستمر لبلدة سلوان جنوب الأقصى، أوضحت مؤسسة القدس أن سلطات الاحتلال سلّمت الجمعة الماضي عددًا من العائلات في حي البستان أوامر وبلاغات هدم . وبينت أن هذه الخطوة تأتي في إطار السعي إلى هدم منازل الحي كافة وإقامة «حديقة توراتية» ضمن مخطط ما يسمى بـ«الحوض المقدس»، حيث ترفض بلدية الاحتلال أي مخططات يقدمها أهالي حي البستان رغم استيفائها كل الشروط المهنية والهندسية ومتطلبات البلدية حرصًا منها على ألا يصار إلى هدم الحي وإقامة الحديقة التهويدية .