صراع ساخن على النقاط بــين النصــر ومسـقط.. فمن يكسب ؟

متابعة – عادل البراكة وبشير الريامي –

لقاء من المتوقع أن يشهد أحداثا كثيرة بحكم رغبة الطرفين في تعويض خسارتهما في الجولة الماضية ، إذ خسر النصر من الشباب 3/‏‏2 وخسر مسقط من ظفار بهدفين دون رد مما أفقدهما نقاطا ثمينة كانت لتعزز من رصيدهما وموقفهما في سلم الترتيب، والمباراة ستكون محل دافع للطرفين لتقديم المستوى الأفضل خاصة من طرف النصر مستضيف اللقاء الذي لاشك سوف يسعى إلى تحقيق العلامة الكاملة وتعويض خسارته من منافسه المتصدر فريق الشباب في واقعة لم يقدم من خلالها النصر الكثير وفقد على أثرها ثلاث نقاط هامة في تلك المواجهة كونها افتتاحية للمرحلة الثانية من الدوري، وأن المدرب السوري عبدالناصر مكيس عكف خلال الفترة الماضية- والتي كانت فترة جيدة ما بين الجولتين- على تصحيح الأخطاء ووضع التكتيك الأنسب لمواجهة منافسه فريق مسقط الذي لن يفرط في النقاط مما يتطلب من جميع عناصر فريق النصر أن يكون حضورهم إيجابيا واستغلال الفرص المتاحة أمام المرمى للخروج بالنتيجة الإيجابية. في المقابل فإن فريق مسقط سيدخل المواجهة من أجل تعويض النقاط التي فقدها في الجولة الماضية أمام فريق ظفار لذا فإنه بات على الفريق أن يكون أكثر إيجابية من قبل عناصر الفريق بدنيا وذهنيا وفنيا وعلى المدرب الوطني محسن درويش أن يضع الحلول والخطط التكتيكية التي من خلالها يتمكن من تحقيق الفوز والذي لن يتأتى إلا بتنفيذ دقيق من قبل اللاعبين الذين عليهم عدم تكرار الأخطاء التي وقعت في لقاء ظفار واستغلال أنصاف الفرص أمام مرمى النصر لتحقيق الهدف وهو العلامة الكاملة خاصة وأنها لن تكون سهلة كون اللقاء سيقام على أرض وبين جماهير المنافس الذي هو الآخر سوف يسعى إلى تعويض خسارته في الجولة الماضية مما يتطلب الحضور الإيجابي من قبل الجميع في فريق مسقط لتحقيق النتيجة الإيجابية .

جاهزية مسقط –

أصبح مسقط جاهزا لهذا اللقاء الذي يحمل في طياته الكثير وهو مهم لمسقط الذي يسعى الجهاز الفني والإداري فيه إلى لملمة الأوراق وإيجاد توازن للفريق لإعادته لوضعه الطبيعي في القسم الثاني بالدوري والذي انطلقت أول مبارياته الأسبوع الماضي.
مســـــــقط لم يوفق في لقاء ظفار في الجولة الماضية في المجمع الرياضي بصور حيث خـــــــسر هذه المباراة بهدفين دون مقابل في الوقت الذي كان يأمل فيه الجــــميع ان يخرج بأقل الأضرار وبنتيجة مرضية بعد الاستعداد الجيد خلال فترة التوقف وكذلك التعاقدات التي قامت بها إدارة النادي لتعزيز صفوف الفريق وعودة المصابين وكذلك المباريات الودية التي لعبها الفريق خلال فترة التوقف الإجبارية.
وقد واصل الجهاز الفني للفريق إعداد الفريق لمباراة النصر مباشرة من خلال التدريبات المسائية على ملعب النادي والعمل على تجهيز اللاعبين من الناحية البدنية وكذلك الناحية النفسية حيث يتعرض اللاعبون لضغوط نتيجة نزيف النقاط التي تعرض لها الفريق في المباريات السابقة والتي كلفته الكثير. وقد وصلت بعثة نادي مسقط إلى محـــــافظة ظفار صباح أمس جوا قبل يـــــوم من المباراة في محاولة لإدارة الفريق أن يكون اللاعبون في كامل اســـــــتعداداتهم للمباراة كما أن الفريق سيتمكن من الاستعداد للمباراة بوقت كاف ومن المتوقع أن يخوض الفريق حصــــــة تدريبية في ملعب المباراة مساء اليوم.

سلطان الطوقي: طلبنا من اللاعبين الابتعاد عن الضغط –

قال سلطان الطوقي مساعد مدرب مسقط أن الفريق وصل إلى صلالة بحمد الله صباح أمس وقد كانت هناك استعدادات مسبقة للمباراة في مسقط وأشار إلى أن المدرب ركز على تصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون في المباراة الماضية أمام ظفار وكان هناك عمل فني تكتيكي وبدني مع اللاعبين خلال فترة الاستعداد للمباراة للتعامل مع المباراة وظروفها وكذلك التركيز على المباراة وعدم خسارة المباراة وأن يتناسى اللاعبون نتيجة المباراة الماضية وحاولنا كجهاز فني رفع معنويات اللاعبين ونأمل أن نخرج بنتيجة إيجابية ترضي الجميع. وقال الطوقي طلبنا من اللاعبين الابتعاد عن الضغط والتفكير ونحن نعي تماما أننا سنلعب مع منافس قوي وهو فريق النصر الذي يملك لاعبين جيدين وعناصر مجيدة في الملعب كما أن الفريق يلعب على ملعبه فكل العناصر الإيجابية تصب في صالحه وفريق النصر فريق كبير نكن له كل التقدير والاحترام ولكن أملنا في اللاعبين كبير في ان يكونوا على الموعد لتحقيق نتيجة إيجابية يسعى لها الجميع ونسعى بكل تأكيد إلى عدم خسارة المباراة والخروج بأقل الخسائر منها بإذن الله.

مشوار الفريقين –

حقق فريقا النصر ومسقط نتائج متباينة خلال مشوارهما في الدوري هذا الموسم حيث حقق النصر خمسة انتصارات على كل من مسقط 2/‏‏1 وعلى عمان والخابورة والنهضة 1/‏‏صفر وعلى فنجاء 2/‏‏صفر وستة تعادلات مع كل من الشباب والرستاق وجعلان بنتيجة 2/‏‏2 ومع العروبة 1/‏‏1 ومع كل من السويق وظفار سلبيا احتل على إثرها المركز الخامس برصيد (21) نقطة، فيما حقق فريق مسقط انتصارين على كل من النهضة 2/‏‏صفر وعلى نادي عمان 1/‏‏صفر وخمسة تعادلات مع كل من صحم والشباب بنتيجة 1/‏‏1 ومع كل من جعلان وصحار بنتيجة 2/‏‏2 وسلبيا مع السويق ويحتل المركز ما قبل الأخير برصيد (11) نقطة.

بدون إصابات –

قال إبراهيم بن سيف الوهيبي مشرف الفريق الكروي بنادي مسقط :إن الفريق جاهز للقاء النصر في الجولة الخامسة عشرة والحمد لله لا توجد في صفوف الفريق إصابات ولا إيقافات والمعنويات عالية لدى اللاعبين والحماس خلال التدريبات على ملعب الفريق. وأضاف الوهيبي: هناك احتمالية مشاركة المحترف السنغالي ضيوف هداف الفريق الذي تعافى من الإصابة في المباراة والذي سيعطي إضافة جيدة وتعزيزا جيدا في الخطوط الأمامية في الفريق. وأضاف: وصل الفريق أمس إلى محافظة ظفار وسيستكمل الإعداد للمباراة خلال الفترة المسائية على ملعب المباراة ونأمل أن يكون اللاعبون في كامل جاهزيتهم كما نأمل الخروج بنتيجة إيجابية من المباراة بإذن الله.

المكيس: مباراة مهمة ولا تقـــبل القسمة على اثنين –

قال المدرب السوري عبدالناصر مكيس مدرب الفريق الكروي الأول بنادي النصر: مباراة مسقط مباراة مهمة ولا تقبل القسمة على اثنين بالنسبة لفريقنا وسوف ندخل المواجهة بطموح تحقيق الفوز وتعويض النقاط المهدورة في الجولة الماضية أمام الشباب. وأشار مكيس إلى أن فريق مسقط فريق جريح لذا ستكون المواجهة في غاية الصعوبة إلا أننا سنقدم الأفضل خاصة وأننا سنلعب على أرضنا وبين جماهيرنا التي نطالبها بالحصور ونعدها بتقديم أفضل المستويات التي تليق باسم نادي النصر ومن أجل تحقيق النتيجة الإيجابية. وأكد مدرب نادي النصر أنه لا توجد غيابات في صفوف الفريق وقال: لله الحمد جميع اللاعبين سوف يتواجدون إن شاء الله مع الفريق وقد عكفنا خلال الفترة الماضية على تجهيز الفريق من خلال قراءتنا للفريق المنافس من حيث نقاط القوة والضعف ووضعنا التكتيك الذي يتناسب مع المباراة. وأضاف السوري عبدالناصر مكيس: ان الجميع في الفريق عازم على تحقيق الفوز ومواصلة المنافسة على المراكز المتقدمة كون المباراة التي يلعبها الفريق أمام جماهيره تعتبر مباراة نهاية. وحول أسباب خسارة مباراة الشباب الماضية قال: أسباب الخسارة كثيرة والفريق قدم مستوى جيدا وارتكب الفريق الكثير من الأخطاء، فيما استغل فريق الشباب الفرص القليلة في التسجيل بعكس مهاجمي الفريق الذين لم يوفقوا في التسجيل بالرغم من الفرص المتاحة خلال مجريات المباراة كما أن الفريق عانى كثيرا من السفر الطويل ولكن يجب أن نعي بأن كرة القدم فيها الفوز والخسارة.

الرشيدي: مباراة صعبة للفريقين  –

قال الحارس الدولي فايز الرشيدي حارس مرمى الفريق الكروي الأول بنادي النصر : إن المباراة لن تكون سهلة على الفريقين بحكم احتياج الطرفين للنقاط وتعويض النقاط التي فقدها الفريقان في الجولة الماضية بعد خسارتنا من الشباب وخسارة مسقط من ظفار. وأشار الرشيدي إلى أن نقاط المباراة في غاية الأهمية للفريقين من هنا يتوقع أن تكون المواجهة على أشدها لكسب النقاط ونتمنى أن يقدم الطرفان مباراة تليق بمكانتهما في ظل التنافس الكبير بين أندية الدوري في سلم الترتيب. وفيما يتعلق بمباراة الشباب أكد الرشيدي بأن الفريق قدم مستوى جيدا في مواجهة الشباب إلا أن الحظ لم يقف معه في استغلال الفرص المتاحة وترجمتها إلى أهداف بخلاف الفريق المنافس الذي أحسن استغلال الفرص للتسجيل وكسب المباراة، وبلا شك فإن نتيجة الشباب لن تكون عاملا سلبيا على عناصر الفريق بل تزيدهم إصرارا على تفادي الأخطاء وتحقيق الفوز إن شاء الله.

حــــضور جماهيري –

شهدت تدريبات الفريق على ملعبه قبل السفر الى صلالة حضورا جماهيريا جيدا تابع التدريبات ووقف على مستوى الفريق قبل السفر حيث تحرص الرابطة على متابعة استعدادات الفريق بالإضافة إلى حضور المباريات التي يلعبها الفريق من أجل بث الحماس لدى اللاعبين بالإضافة إلى رئيس النادي الذي يحرص على حضور التدريبات اليومية للفريق. وقد تجمع اللاعبون مع الجماهير بعد انتهاء الحصة التدريبية على وجبة العشاء التي قدمت خصيصا من الجمهور.