فريق النهضة يخطف لقب الجولة الافتتاحية وأي.أف.جي وصيفا

جولة «مسقط ـ صحار» مثيرة .. للطواف العربي للإبحار الشراعي –

خطف فريق القارب العماني النهضة بقيادة الربان الشاب المجيد فهد الحسني لقب الجولة الأولى «مسقط ـ صحار» لسباق النسخة السابعة من سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي إي.أف.جي بعد منافسة قوية مع حامل اللقب خلال السنوات الثلاث الماضية فريق «بنك أي .أف.جي موناكو» بقيادة الربان الفرنسي تيري دويلارد حتى الأمتار الأخيرة من السباق والذي بلغت مسافته 105 أميال بحرية وقطعها في زمن وقدرة 19 ساعة، ويعود السبب في ذلك إلى انخفاض معدل سرعة الرياح التي تراوحت ما بين 12 إلى 14 عقدة في الساعة رغم البداية الجيدة للسباق التي كانت سرعة الرياح فيه 18 عقدة.
وجاء في المركز الثاني فريق بنك أي .أف.جي موناكو بقيادة الربان الفرنسي تيري دويلارد ونال المركز الثالث فريق الموج مسقط بقيادة الربان كريستيان بونتهو، وجاء في المركز الرابع فريق زين الربان سيدرك بوليني وفي المركز الخامس فريق أديلاسيا دي توريس بقيادة الربان ريناتو أزار وفي المركز السادس فريق أفيردا بقيادة الربان مارسيل هريرا وفي المركز السابع فريق بين فوال لورينز مول، وفي المركز الثامن الفريق النسائي دي .بي شنكر بقيادة الربان الهولندية انيميك بيس.
وكانت سباقات الجولة الأولى بدأت ظهر أمس الأول عقب الاحتفالية الكبيرة التي أقيمت بمرسى الموج مسقط المحطة الأولى للسباق حيث كانت من المفترض أن تشهد سباقات قصيرة قبل بداية المرحلة الأولى ولكن بسبب ارتفاع سرعة الرياح أثناء إقامة السباقات قررت لجنة التحكيم إلغاء سباقات القصيرة حتى لا تتعرض طواقم القوارب لمشاكل تبعدها عن منافسات منذ البداية.
منافسة كبيرة

وقد شهدت انطلاقة المرحلة الأولى منافسة قوية من جميع الفرق بغية كسب لقب الجولة الافتتاحية الذي سيكون بمثابة الدفعة المعنوية الكبيرة نحو التألق في باقي جولات الطواف، ولقد أثبت فريق النهضة العماني بقيادة الربان فهد الحسني بان لديه الرغبة الأكيدة هذه المرة بكسب لقب الطواف بعدما فاته العام المنصرم الدخول ضمن الثلاثة الأول بالترتيب العام بفارق نقطة واحدة فقط عن صاحب المركز الثالث بعد أن أحرز المركز الثاني في الجولة الثانية من دبي إلى أبوظبي والجولة الأخيرة من صحار إلى مسقط.
ويحظى فريق النهضة العماني بطاقم بحارة عمانيين باستثناء الملاح الفرنسي جولام بيرينجر ويضم فريق النهضة زملاء فهد الحسني من قارب المود 70 مسندم المحترفين في الإبحار المحيطي وهم ياسر الرحبي وسامي الشكيلي وعلي البلوشي وعبدالرحمن المعشري الذي كان ضمن طاقم فريق النهضة في العام المنصرم وأكرم الوهيبي.
وتعد هذه المشاركة السابعة لفهد الحسني وفريق النهضة في الطواف العربي للإبحار الشراعي وكانت أفضل نتيجة حققها الفريق منذ بداية مشاركته في الطواف المركز الثاني بالترتيب العام في عام 2011. وقد رست القوارب عقب وصولها ولاية صحار في مرسى ميناء صحار الصناعي لتأخذ طواقم القوارب فترة راحة لمدة يوم واحد قبل انطلاق منافسات الجولة الثانية « صحار ـ خصب».

احتفالية جميلة

نظمت مساء أمس كلية عُمان البحرية الدولية في ولاية صُحار للسنة الثالثة على التوالي حفل استقبال للمشاركين في الطواف حيث اشتمل الحفل على العديد من الفعاليات التي تعكس التراث العماني والبحري على وجه الخصوص لتعريف الفرق العالمية المشاركة بالتراث والثقافة العمانية، كما اشتمل الحفل أيضا على عدد من الفنون والحرف التقليدية والمأكولات الشعبية.
وبهذه المناسبة أعرب الدكتور هلال بن علي الحضرمي عميد الكلية عن سعادته باستضافة الكلية لهذا الحدث السنوي وقال: إن هذا السباق يجمع أفضل البحارة على المستوى العالمي مما يمثل فرصة مناسبة لإظهار جمال منطقة الخليج العربي والضيافة العربية الأصيلة»، مضيفًا بالرغم من عدم مشاركة فريق الكلية في السباق منذ 2015 إلا أن الكلية تفتخر بأن تكون إحدى محطات الطواف العربي وأن تشارك في إضافة تجربة مميزة للبحارة الذين نتمنى لهم التوفيق في جميع مراحل السباق». وقال هلال الحضرمي بأن سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي استطاع في فترة وجيزة تحقيق سمعة عالمية واستقطاب أفضل البحارة المحترفين من مختلف دول العالم كما أنه يمثل فرصة رائعة للترويج للسلطنة ودول الخليج العربي كوجهة مفضلة للسباقات الشراعية الشتوية ومحطة عالمية للفعاليات الشراعية رفيعة المستوى حيث أصبح واحدًا من أكثر السباقات الشراعية شهرة وحيوية على الصعيد الدولي.
لقب جولة الافتتاح

أعرب الربان فهد الحسني قائد فريق النهضة الحاصل على لقب الجولة الافتتاحية عن سعادته وفرحة الغامرة بالفوز بالمرحلة الأولى مؤكدًا أن هذا الفوز سيكون له الأثر الإيجابي والدافع المعنوي له ولبقية أفراد القارب نحو مضاعفة الجهود وبذل قصارى جهدهم من أجل المحافظة على اللقب رغم معرفتهم بمدى وقوة باقي الفرق المنافسة لهم في الطواف لكن بعزيمة والإصرار قادرون على تحقيق هذا الهدف المنشود لكي نثبت للجميع بان البحار العماني قادر على مقارعة أفضل البحارة العالمين والمحترفين في هذا المجال. وأضاف الحسني: إن المرحلة الثانية تتطلب إعدادًا وتكتيكًا خاصًا كونها مرحلة طويلة وتحتاج إلى جهد مضاعف من قبل طاقم القارب وكلنا عازمون ولدينا رغبة صادقة هذه المرة في الظفر بلقب الطواف الذي بدأ يأخذ سمعة طيبة ويحظى بمشاركة أفضل البحارة المحترفين في العالم لكي يكون لهم بمثابة مرحلة إعداد لهم للمشاركات والبطولات خلال الفترة القادمة.

متابعة مباشرة

وفرت اللجنة المنظمة لسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي أي.أف.جي وسائل تقنية عالية الجودة من اجل متابعة أحداث السباق في كل لحظة حتى يسهل للمتابعين التعرف على آخر المستجدات والنتائج التي تحققها الفرق خلال مسار السباق بعد كل جولة مدعوم بصور وأخبارا أولا بأول يضعها القائمون على المواقع الخاصة بفعاليات الطواف.