تكريم المشاركين في ملتقى الأسرة الثاني بمرباط

كتب – غانم العمري –
925989أسدلت ولاية مرباط ملتقى الأسرة الثاني، بحضور عبدالله بن سليمان السابعي مدير عام التنمية الاجتماعية والذي نظمته جمعية المرأة العمانية بالولاية تحت عنوان « مرباط تستاهل »، وقد كرم راعي الحفل ممثلي شركات القطاع الخاص والجهات الحكومية المساهمة في الفعاليات ومختلف الفرق الرياضية والفنية والمسرحية والحرفيات والمواهب المشاركة في مختلف المسابقات بحضور عدد كبير من الشيوخ وأعيان الولاية وجمع غفير من المتابعين والجمهور. وقد حفل الملتقى خلال الأيام الماضية بالعديد من المسابقات الشعبية في رقصات البرعة والرقيد وفن النانا للصغار والكبار وبطولة للأشبال في كرة القدم ونظم حملة لتنظيف شاطئ مرباط ومسابقة اختيار أفضل ممثل في العروض المسرحية عبر برنامج الانستجرام واحتساب اكبر عدد من المعجبين كنتيجة نهائية حصل عليها الممثل لتقييمه. كما استضاف الملتقى بعد تمديده نخبة من الشعراء المحليين والأدباء ووعاظ المساجد الذين اثروا أمسياته في مختلف الندوات والمحاضرات بالفكر والتوعية والموعظة الحسنة.
إضافة إلى ذلك قدم فريق نزوى بيكرز صلالة فكرة عامة عن أنواع الدراجات وكيفية استخدامها بشكل آمن وسليم وبالأخص حول اللباس الآمن والتعريف بالفريق على مستوى السلطنة ومشاركاته على المستوين الداخلي والخارجي.
وبهذه المناسبة قالت فاطمة بنت محاد العمرية رئيسة جمعية المرأة العمانية بمرباط: ملتقى مرباط للأسرة هو ملتقى لجميع أفراد الأسرة وليس المرأة فقط حيث شمل الملتقى العديد من الفعاليات والبرامج والأنشطة المختلفة منها المحاضرات التوعوية والندوات التعريفية بأنشطة المساهمين والمشاركين في هذا الملتقى وكذلك فعاليات المسرح المحلي الى جانب المعارض التسويقية ومعرض الإبداعات الشبابية والمؤسسات الخاصة والجهات الحكومية في خيمة المعارض بالإضافة إلى الألعاب الترفيهية للطفل، وتهدف الجمعية من خلال هذا الملتقى ان تقدم رسالة هادفة لجميع أبناء الولاية والمجتمع والزوار من خلال الاستفادة من هذه البرامج التوعوية الهادفة والأنشطة والمساهمات التي تخدم مختلف فئات المجتمع وأهمها هو ذو الدخل المحدود وأسر الضمان الاجتماعي والأيتام وإيجاد منفذ تسويقي للمرأة المنتجة وتقديم التوعية اللازمة والهادفة الى جذب فئة الأطفال من خلال تقديم المسابقات والجوائز اليومية المرتبطة بإضافة المعلومة الجديدة وغرس روح التعاون والعمل المشترك بين مؤسسات وقطاعات المجتمع المختلفة وإبراز دور الجمعية المتكامل في هذه الخدمات .
وتختتم العمرية قائلة: وهنا أتوجه برسالة شكر وتقدير الى الشركات الراعية والداعمة لفعاليات هذا الملتقى وأخص بالذكر شركة صلالة للميثانول والشركة العمانية للاتصالات عمانتل وشركة ريسوت للإسمنت والشركة العمانية القطرية للاتصالات أوريدو وشركة تنمية نفط عمان وبنك مسقط والبنك الوطني وصلالة جاليري وشركة سيمبكورب صلالة وقناة الظفارية ولا ننسى الدور الكبير والفعال الذي قدمته وتقدمه شرطة عمان السلطانية ممثلة بمركز شرطة مرباط وبلدية ظفار وجميع من شارك وساهم من أجل إثراء برامج وأنشطة الملتقى وأظهره بالشكل اللائق والمناسب للوصول للجمهور وتحقيق أهدافه.