صاروخ يستهدف سوقا شعبيا بالموصل ويؤدي بحياة 10 مدنيين

4 قتلى في انفجار «مفخخة» بالعاصمة بغداد –
بغداد ـ عمان ـ جبار الربيعي – (وكالات):-
صرح مصدر عسكري في قيادة العمليات المشتركة بالعراق أمس بأن عشرة مدنيين قتلوا وأصيب 24 آخرون جراء قصف صاروخي استهدف سوقا شعبيا في منطقة الزهراء التي تقع تحت سيطرة القوات العراقية في المحور الشرقي بالموصل.
وقال العميد عبدالكريم الجبوري لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن «عشرة مدنيين قتلوا وأصيب 24 آخرون، بينهم نساء وأطفال، بقصف صاروخي نفذه داعش استهدف سوق الزهراء التي تعد بورصة للمواد الغذائية والاحتياجات المنزلية والملابس».
وتابع الجبوري أن «التنظيم يحاول استهداف الأهالي بغية الانتقام منهم بعد أن اعتبر سكان الساحل الأيسر مرتدين ولا يجوز بقاؤهم على قيد الحياة وأصدر فتوى جديدة بقتلهم لتعاونهم مع القطعات المحرِّرة في الساحل الأيسر من الموصل». وذكر أن القوات العراقية قامت بتطويق السوق بالكامل، ونقلت الجثث والمصابين إلى المراكز الصحية.
وفي بغداد، قتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب آخرون بجروح امس في انفجار سيارة مفخخة مركونة في حي صناعي في جنوب غرب بغداد، حسبما أفادت الشرطة.
وقال ضابط في الشرطة برتبة عقيد «قتل أربعة أشخاص وأصيب 14 بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة»، مشيرا إلى أن الانفجار وقع عند العاشرة صباحا (7:00 ت غ) وسط مجمع ورش لتصليح سيارات في منطقة البياع في جنوب غرب بغداد. وأكد مصدر طبي الحصيلة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم في الوقت الحاضر.
من جهة أخرى، أعلنت خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة، عن مقتل 60 إرهابياً بضربة جوية لطيران الجيش العراقي ضمن المحور الغربي لعملية استعادة مدينة الموصل، لافتة إلى القبض على «3» أشخاص كانوا يخططون لاستهداف المدنيين والقوات الأمنية في بغداد.
وقال بيان لإعلام الخلية، إن «طيران الجيش وبالتنسيق مع قوات الحشد الشعبي توجه بضربة جوية على منطقتي عين الحصان والشريعة الجنوبية»، مشيراً إلى أن «الضربة أسفرت عن مقتل 60 ارهابيا وتدمير 15 عجلة ثلاث منها مفخخة وثلاث أخرى تحمل احاديات وعجلات مختلفة وحرق منصة لإطلاق الصواريخ ضمن المحور الغربي للعمليات».
وأشار البيان إلى إن «مديرية الاستخبارات العسكرية ألقت القبض على ثلاثة إرهابيين حيث كانوا يخططون لاستهداف المواطنين الأبرياء والقوات الأمنية في منطقة الطارمية شمال العاصمة بغداد».