قتلى وجرحى في غارات جوية للتحالف العربي باليمن

أكثر من 8 آلاف نازح فرّوا من مدينة المخا –
صنعاء- «عمان»- جمال مجاهد – (وكالات):-
قُتل سبعة من مسلحي جماعة «أنصار الله»، أمس، إثر ثلاث غارات جوية استهدفت دوريات عسكرية كانت تقلهم في محافظة شبوة، جنوبي اليمن، حسب مسؤول محلي بالمحافظة.
وقال المسؤول، للأناضول عبر الهاتف، مفضلا عدم الكشف عن هويته لاعتبارات أمنية، إن «طيران التحالف العربي شن ثلاث غارات جوية استهدف دوريات عسكرية كانت تقل عددا من مسلحي أنصار الله بمنطقة بيحان في شبوة؛ ما أسفر عن مقتل سبعة منهم».
وأضاف أن «الغارات الجوية تزامنت مع هدوء تشهده جبهات القتال في المنطقة نفسها، بين أنصار الله والقوات الحكومية»، دون ذكر المزيد من التفاصيل. وعادة لا يعلق أنصار الله على خسائرهم في المعارك.
وقتل شخصان وأصيب ستة آخرون في سلسلة غارات شنّتها مقاتلات التحالف العربي على مبنى إدارة الإنشاءات التابعة لمؤسسة الاتصالات في محافظة الحديدة الساحلية «غرب اليمن».
وأوضح مصدر بفرع المؤسسة العامة للاتصالات بالمحافظة أن الطيران الحربي استهدف بغارتين ساحة إدارة الإنشاءات ما أدّى إلى مقتل شخصين اثنين وجرح ستة آخرين من موظّفي الإنشاءات.
كما قتل وأصيب سبعة أشخاص إثر غارة للطيران السعودي استهدفت إحدى السيّارات بمديرية باقم في محافظة صعدة «شمال اليمن».
وأوضح مصدر محلّي أن الطيران شنّ غارة على سيّارة مواطن في منطقة الدمنة بمديرية باقم ما أدّى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أربعة بجروح. وأشار المصدر إلى أن الطيران شنّ غارة على منطقة آل قراد بمديرية باقم. ولفت المصدر إلى أن مناطق متفرّقة من مديرية رازح الحدودية تعرّضت لقصف صاروخي سعودي مكثّف. في غضون ذلك قالت منظّمة الصحة العالمية إن أكثر من 8 آلاف نازح فرّوا من مدينة المخا بمحافظة تعز اليمنية إلى عدد من المديريات التابعة لمحافظة الحديدة ، حيث تقوم الفرق التابعة للمنظّمة بتقديم خدمات الرعاية الأوّلية وعلاج الإصابات الشديدة، وتوفير الأدوية والإمدادات الطبية إلى المرافق الصحية.