شبابية جعلان تنهي المرحلة الأولى لمسابقات إبداعات شبابية

جعلان بني بو حسن – خلفان الحسني –

أنهى نادي جعلان متمثلاً في اللجنة الشبابية مسار المرحلة الأولى لمسابقة الإبداعات الشبابية لموسم هذا العام 2016-2017 م ، وعلى آلية الجهد الحثيث حرصت اللجنة بالنادي على تسيير كافة أمور ومعايير المسابقات برؤى أكثر جمالية ، وعلى هذا تحدث حمود بن سالم المسروري رئيس اللجنة الشبابية بنادي جعلان وفق حكاية الجهود المبذولة لإنارة طريق فعاليات هذه المسابقة قائلاً : رسمنا خارطة طريق هذا المشروع الإبداعي الذي يخرج من كيانه شباب وشابات يترجمون هواياتهم ووحي أفكارهم إلى واقع جوهري وملموس نلتمس خلاله سر جوهرهم الإبداعي ، وعبر إطار تفعيل مسابقة الأندية للإبداع الشبابي وحرص اللجنة الشبابية بنادي جعلان على تنفيذ المسابقة واستثمارها كنشاط حيوي يخدم قطاع الشباب من خلال عقد مجموعة من اللقاءات مع أعضاء اللجنة وتنفيذ حلقات عمل بالمدارس ومخاطبة المعهد الإسلامي بجعلان بني بو حسن ومدارس الولاية وبيان شروط وأهداف المسابقة لهذه الفئات ونشر الإعلانات التي صممها الأعضاء في حساب النادي بمواقع التواصل الاجتماعي وكذلك إشراك اللجان الإعلامية المساندة المنضوية تحت مظلة النادي في نشر هذه الإعلانات وتعميمها على أكبر قدر ممكن من المتابعين والموهوبين ونجح رسمنا لإيصال رسالة المسابقة إلى أكبر قدر من المستهدفين.

آلية التنفيذ

وأضاف المسروري : تم كذلك عقد عدة اجتماعات للجنة الشبابية وتم خلالها تحديد تاريخ إجراء المسابقات وآلية التنفيذ بما يسمح مشاركة أكبر عدد ممكن من المبدعين والموهوبين وإشراك المؤسسات التعليمية في تنفيذ البرنامج وتم تقسيم المسابقة إلى أربع مراحل : المرحلة الأولى خلال شهر أكتوبر وقد تم التسويق والإعلان عن المسابقة والتواصل مع المؤسسات التعليمية وإخطارهم بموعد تنفيذ المسابقات التنافسية الفردية والجماعية في التصفيات الأولية والتصفيات النهائية كما تمت إفادتهم بآخر موعد لاستلام الأعمال للمجالات الأخرى ، أما ما تم إنجازه في المرحلة الثانية هو انطلاق التصفيات الأولية للمسابقة والتي امتدت من 1 نوفمبر إلى 16 نوفمبر والتي كانت على مستوى المدارس ، أما المرحلة الثالثة فتم خلالها تنفيذ التصفيات النهائية للمسابقات التنافسية الفردية والجماعية ، وخلال المرحلة الرابعة تم فرز الأعمال المشاركة وإعلان النتائج.
وشملت التصفيات الأولية جميع المؤسسات التعليمية بالولاية وتم إتاحة الفرصة لمشرفي المدارس في تنفيذ المسابقة بما يتوافق مع الشروط العامة للمسابقة والشروط الفنية لكل مجال بحيث يتم اختيار أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في الشطرنج وفن الخطابة والإلقاء الشعري وفن الشلة وفريق واحد فقط يمثل المؤسسة التعليمية في مجال المسابقة الثقافية. وبعد انتهاء الفترة المحددة للتصفيات الأولية تلقت اللجنة الشبابية بالنادي استمارات المشاركة للفائزين بانتظار التصفيات النهائية.

مسابقة الشطرنج

وكانت أول المسابقات في التصفيات النهائية هي مسابقة الشطرنج للذكور بمدرسة سعود بن عزان والإناث بمدرسة الرفعة للتعليم الأساسي وكان التنافس حاضرا بين المتسابقين وفاز فيها من يمتلك المهارة وسرعة البديهة. وجاءت النتائج بفوز حمد بن خليفه المطاعني وفوز بنت سلطان المقاحمية. كما تم تنفيذ المسابقة الثقافية بمشاركة 54 مشاركا بواقع 18 فريقا ويتكون كل فريق من ثلاثة أشخاص بمدرسة سعود بن عزان وفاز بالمركز الأول فريق مدرسة الأصالة للتعليم الأساسي ويمثلهم سليمة العويسية وأبرار العويسية ونعمة الراجحية. واستمراراً لجهود اللجنة الشبابية انطلقت مسابقة التعليق الرياضي وفن الشلة وأقيمت المنافسات بمركز نادي جعلان الإعلامي وبرزت أصوات وحناجر قوية سيكون لها تواجد وحضور في الساحة العمانية يوماً ما وفاز في مسابقة التعليق الرياضي زايد المطاعني وفي مسابقة فن الشلة المبدع أحمد الخوذيري.

فن الخطابة

وتم تخصيص موعد لمسابقة فن الخطابة للفئة الأولى والثانية ومسابقة الإلقاء الشعري وأقيمت المنافسات في مدرسة الرفعة. وتوافد الطلاب والمتسابقون للمشاركة في المسابقات وكل مدرسة كانت تدعم ممثليها من خلال تأهيلهم المسبق. وجاءت النتائج بفوز سارة المطاعنية في الإلقاء الشعري ومريم البلوشية في مجال فن الخطبة للفئة الأولى وأسماء الحسنية في مجال الخطابة للفئة الثانية. واستمراراً لجهود اللجنة الشبابية ، فقد عملت اللجنة على التوعية بأهمية المشاركة بالمسابقات الفردية المختلفة ، فأعادت التواصل مع المدارس وطلبة الكليات والجامعات والشباب المهتمين والموهوبين ، ومن خلال تفعيل الرسائل الإعلامية المختلفة ، وتم تحديد موعد محدد كآخر يوم للمشاركات الفردية .وباجتماع أعضاء اللجنة تم فرز جميع الأعمال المشاركة حسب المجالات المختلفة للمسابقة والتي تجاوزت 180 مشاركة متنوعة ومختلفة ومكتملة الاشتراطات ، وجاءت المشاركات من الشباب موزعة على الآتي: الفئة الأولى لأعمار (10-15) سنة ، ففي مجال فن الخطابة بلغ عدد المشاركين في فن الخطابة 19 مشاركاً والإلقاء الشعري 18 مشاركاً والمسابقة الثقافية 54 مشاركا في 18 فريقا والشطرنج ذكور 4 مشاركين والإناث 4 مشاركات والفنون التشكيلية 51 مشاركا.

الفئة الثانية

أما الفئة الثانية لأعمار (16-30) سنة ، ففي مجال المسرح مشارك واحد والتصوير الضوئي 3 مشاركين والفنون التشكيلية ( الرسم ) 18 مشاركاً والفنون التشكيلية (الخط العربي ) 4 مشاركين والإخراج السينمائي مشاركان والتصميم الرقمي 3 مشاركين وفن الشلة 5 مشاركين والشعر الفصيح 5 مشاركين والشعر الشعبي 8 مشاركين وفن الخطابة 5 مشاركين والتعليق الرياضي 20 مشاركاً، وحتى يكون عمل اللجنة أكثر حيادية ونزاهة في تقييم الأعمال فقد تم اختيار فرق التحكيم من خارج الولاية ، بحيث يعرض العمل الواحد دون وجود اسم المشارك على أكثر من محكم في ذات المجال وهو العامل الذي أكسب التقييم موضوعية كبيرة ، وقام بعملية التقييم متخصصون يمثلون مشرفين أوائل من وزارة التربية والتعليم في مجالات الفن التشكيلي والتصميم الرقمي والشعر والتصوير الضوئي والإخراج السينمائي ، وتم الانتهاء كلياً من تقييم جميع الأعمال وتم الإعلان عنها فور اعتمادها من خلال اللجنة الإعلامية بنادي جعلان . وقدمت اللجنة الشبابية وجميع أعضائها التهاني والتبريكات لجميع الفائزين في المسابقة متمنية لهم التوفيق في المرحلة الثانية على مستوى المحافظة والسلطنة.
هذا وقد جاءت مشاركات الشباب في مختلف المجالات في قمة الإبداع والجمال وبرزت من خلال المتابعة والإطلاع على الأعمال بعد عملية التقييم المفاجآت السارة حيث ظهرت الإبداعات الشبابية في أغلب المجالات مما يثبت أن شباب النادي وغيرهم من أبناء السلطنة لديهم الكثير من الطاقات والمواهب والقدرات والتي تنتظر النور لتبرز ولتتطور.