أردوغان يدعو إلى إقامة «منطقة آمنة» وحظر جوي في سوريا

دمشق مستعدة لمبادلة سجناء «لبناء الثقة في المفاوضات» –
عواصم – وكالات: أعلن الرئيس التركي رجب اردوغان امس أن تركيا تسعى إلى إقامة «منطقة آمنة» خالية من «الإرهابيين» في شمال سوريا لتمكين النازحين بسبب النزاع السوري من الإقامة فيها. وقال أردوغان في كلمة نقلها مباشرة تلفزيون البحرين التي يزورها «هدفنا هو (إقامة) منطقة مساحتها أربعة أو خمسة آلاف كلم مربع خالية من الإرهابيين، وجعلها منطقة آمنة». وأضاف انه لإقامة مثل هذه المنطقة «لا بد من منطقة حظر طيران».
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أشار بدوره الشهر الماضي إلى مشروع إقامة «مناطق أمنية» في سوريا دون تفصيل.
وقال أردوغان ان تركيا يمكن، بعد الاستيلاء على الباب «الذي لم يعد إلا مسألة وقت»، أن تشارك تركيا في عملية لطرد المتشددين من مدينة الرقة، أبرز معاقل داعش في سوريا.
وأعربت الحكومة السورية امس عن استعدادها للموافقة على مبادلة سجناء لديها «بمختطفين لدى المجموعات المعارضة» كإجراء لبناء الثقة بينما تستعد الأمم المتحدة لعقد مفاوضات سلام جديدة تحت إشرافها في سويسرا.
ونقلت وسائل الإعلام الرسمية السورية عن مصدر رسمي قوله إن الحكومة «تؤكد استعدادها لمبادلة مسجونين لديها بمختطفين لدى المجموعات المعارضة رجالا ونساء وأطفالا مدنيين وعسكريين».