«مواصلات» تدير أسطول سيارات أجرة قبل نهاية العام وتدشن خطا للحافلات بالمعبيلة

بدء أعمال ندوة واجتماع الاتحاد العالمي للمواصلات العامة في الشرق الأوسط وشمال إفریقیا –
كتب ـ سرحان المحرزي –

كشف معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات عن هوية «أجرة مواصلات» التابعة لشركة النقل الوطنية العمانية «مواصلات»، حيث أزاح الستار عن سيارة أجرة باللونين الأبيض والأحمر تحمل شعار شركة مواصلات على الجانبين. وستقوم شركة «مواصلات» بتشغيل وإدارة سيارات الأجرة في مطار مسقط الدولي والمجمعات التجارية إضافة إلى الأجرة تحت الطلب بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، باستخدام العدادات والتقنيات الحديثة.
جاء ذلك خلال رعاية معاليه لافتتاح أعمال ندوة واجتماع الاتحاد العالمي للمواصلات العامة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والذي بدأ أمس في مركز عمان للمعارض والمؤتمرات بمدينة المعرفة ويستمر خمسة أيام.
ودشنت شركة مواصلات خلال افتتاح الندوة خطا جديدا للحافلات في محافظة مسقط ويعد الخط السابع للشركة في مسقط. وأعلن أحمد البلوشي الرئيس التنفيذي لشركة «مواصلات» أن الخط الجديد جاء تلبية للحاجة وسدا للنقص في المواصلات داخل منطقة المعبيلة، حيث سيعمل الخط الجديد على ربط المعبيلة الشمالية بالمعبيلة الجنوبية ويتضمن عدة محطات توقف لخدمة أكبر عدد من الركاب وسيبدأ العمل فيه اعتبارًا من شهر مارس المقبل، وسيخدم هذا الخط شريحة كبيرة من قاطني المعبيلة.
وقال أحمد بن علي البلوشي الرئيس التنفيذي لشركة «مواصلات» إن الشركة ستقوم بتشغيل وإدارة سيارات الأجرة في مطار مسقط الدولي والمجمعات التجارية إضافة إلى الأجرة تحت الطلب بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، مشيرًا إلى أنه من الممكن أن تبدأ أجرة مواصلات العمل قبل هذا الموعد ولكن بدون التقنية. وأضاف: ستبدأ الشركة عملها بـ400 سيارة أجرة منها 120 سيارة أجرة للعمل في المطار .
وأوضح في تصريح للصحفيين أن الشركة لن تقوم بتوفير سيارات جديدة وانما ستستخدم سيارات الأجرة الموجودة حاليا لدى المواطنين من خلال التعاقد معهم، على أن يخضعوا للتدريب وتزويد مركباتهم بالتقنية المطلوبة وبالعدادات وتوفير برامج «تطبيقات» تمكن المستهلك من طلب سيارات الأجرة في حال رغبته لتأتيه إلى منزله أو مكان عمله.
وأكد الرئيس التنفيذي لشركة «مواصلات» أن الشركة التقت بعدد من أصحاب سيارات الأجرة حاليا حيث تمت عدة لقاءات لمس خلالها تجاوبا إيجابيا من قبل السائقين مضيفا: لكن لا بد أن يدركوا انه لا بد من التنظيم، ولا بد من تدريبهم بحيث يقدمون خدماتهم بشكل أفضل، مشيرًا إلى أن الشركة ترى أن الخطة الموضوعة ستعزز من دخل سائقي الأجرة وستعود بالنفع عليهم بحيث يعملون وفقا لنظام ساعات العمل المعتمدة في حدود 8 ساعات إلا من رغب في ذلك، وكذلك سيتمتعون بإجازات دورية، مؤكدا على أن مالك سيارة الأجرة سوف يستفيد أكثر من هذه الإدارة. وأكد ردًا على سؤال أنه لن يتم منع سائقي سيارات الأجرة خارج إطار الشركة من ممارسة عملهم خارج المطار والمراكز والتجارية.
وفيما يتعلق بالتعرفة المستخدمة قال البلوشي انه تم اعتمادها من قبل وزارة النقل والاتصالات وانه سوف يتم الكشف عنها لاحقا أي بعد توقيع العقود مع أصحاب سيارات الأجرة، مشيرًا إلى أن أجرة المطار سوف تكون أقل مما هي عليه الآن وذلك من أجل جذب مزيد من الزبائن، «ونحن نرى أن التسعيرة الحالية مرتفعة ولذلك سوف تكون في متناول الجميع».
وأضاف البلوشي: نخطط لتوفير سيارات أوسع لاستخدامها في المطار كي تناسب حاجات الركاب المسافرين عبر المطارات بحيث تتسع للركاب وأمتعتهم. موضحا أن الشركة تنوي تجربة توفير سيارات للأجرة خاصة بالنساء في العام المقبل بحيث تقودها وتركبها النساء.
وأوضح البلوشي أن الشركة ستقوم بتدشين 8 خطوط خلال العام الجاري وسيتم الكشف عنها بعد ترسية مناقصة الحافلات خلال الأيام القريبة المقبلة، حيث سيتم تعزيز الخطوط في محافظة مسقط بحيث يتم ربط الخطوط مع بعض وزيادة الرحلات الخارجية إلى المحافظات الأخرى وكذلك استبدال الحافلات القديمة التي تتجه إلى المحافظات.
وحول هدف الشركة من تنظيم اجتماعات الاتحاد العالمي للمواصلات في السلطنة قال البلوشي: نهدف إلى الاستفادة من الخبرات المتوفرة لدى الاتحاد حيث يضم في عضويته أكثر من 90 جولة وأكثر من ألف شركة وعددًا كبيرًا من الخبراء للاستفادة منهم في تطوير النقل العام في السلطنة وهذا الحدث يقام لأول مرة في السلطنة. وتشارك في الاجتماع الحالي حوالي 20 دولةً.
من جانبه قال المهندس خالد الحقیل رئيس مجلس إدارة الاتحاد العالمي للمواصلات العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفریقیا: إن السلطنة جزء من الاتحاد العالمي للمواصلات العامة، والندوة تتيح فرص تبادل الخبرات العالمية المتراكمة في صناعة الشبكات
بأفضل الطرق وأقل التكاليف وأفضل التقنيات الحديثة، مؤكدًا أن الاتحاد يسعى إلى تعزيز منظومة التحول إلى النقل العام كمطلب للتقليل من التلوث البيئي وتوفير الوقت.
بعد ذلك بدأت أعمال الندوة عبر طرح عدد من أوراق العمل والجلسات الحوارية والدورات التدريبية حول نظام النقل العام في السلطنة والتحديات التي تواجه تطوير البنى الأساسية والخدمات في هذا القطاع.
وتطرقت الجلسة الأولى بعنوان «نظام النقل العام في سلطنة عمان» إلى الإنجازات والتحديات التي تواجه تطوير البنى الأساسية ومرافق خطة النقل العام الكاملة.
أما الجلسة الثانية بعنوان «تعزيز عمليات وفعالية وسائل النقل العام» تستعرض الحلول المناسبة لتعزيز كفاءة قطاع النقل العام من خلال عرض ممارسات فعالة ومناقشة سبل الحد من التكاليف وتعزيز عمليات الخدمات في القطاع إلى جانب استعراض تجارب بعض المدن وإنجازاتها وأساليب تحسین مفهوم وصورة النقل العام لدى المواطنين في السلطنة.
وسيتم بدءًا من اليوم حتى الخميس المقبل تنظيم دورتین تدریبیتین تركزان على قطاع النقل العام بالحافلات وأحدث الابتكارات التقنية في القطاع إلى جانب الإطار المؤسسي والتنظيمي لمركبات الأجرة بحضور خبراء في مجاليّ النقل بالحافلات ومركبات الأجرة.

3 مذكرات تفاهم

وعلى هامش فعاليات ندوة واجتماع الاتحاد العالمي للمواصلات العامة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وقعت شركة النقل الوطنية العمانية «مواصلات» أمس 3 مذكرات تفاهم مع كل من المعهد الوطني العالي للسيارات ومركز عمان للمؤتمرات والمعارض والاتحاد العماني لكرة القدم لتقديم عدد من الخدمات التي تقوم بها الشركة. بحضور معالي الدكتور وزير النقل والاتصالات وسعادة المهندس وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل وعدد من المسؤولين في هذه الجهات.
وقع المذكرات نيابة عن شركة النقل الوطنية العمانية «مواصلات» المهندس أحمد بن علي البلوشي الرئيس التنفيذي للشركة، وعن المعهد الوطني العالي للسيارات وقعها مقبول بن علي سلطان رئيس مجلس إدارة المعهد، فيما وقعها نيابة عن مركز عمان للمؤتمرات والمعارض تريفور ماكارتين المدير العام بالمركز، وعن الاتحاد العماني لكرة القدم سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد.
وتمثلت مذكرة التفاهم الأولى بين «مواصلات» والمعهد الوطني العالي للسيارات في مجال تدريب سائقي الشركة وتقديم مستويات ذات كفاءة عالية من خدمات التعليم والتدريب.
أما المذكرة الثانية بين «مواصلات» ومركز عمان للمؤتمرات والمعارض تأتي لتقديم خدمات نقل بما في ذلك سيارات الأجرة والحافلات العامة للزوار والموظفين في المركز.
فيما تمثلت مذكرة التفاهم الثالثة بين «مواصلات» والاتحاد العماني لكرة القدم في توفير «مواصلات» خدمة النقل إلى جميع الرياضيين والمدربين وموظفي اتحاد كرة القدم الوطني وفقا لما هو متفق عليه بين الطرفين.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة النقل الوطنية العمانية «مواصلات»: إن توقيع هذه المذكرات يأتي في إطار سعي الشركة إلى إيجاد البدائل والخيارات المتاحة لدعم تطوير منظومة النقل العام بالسلطنة، وتعزيز أطر التعاون المستدام والشراكة الاستراتيجية بين مختلف الجهات الحكومية منها والخاصة.
من جانبه وضح حاجي بن فقير البلوشي المدير العام بالمعهد الوطني العالي للسيارات ان هذه المذكرة تأتي بعد الزيارة التي قام بها المختصين من شركة «مواصلات» الى المعهد للإطلاع على الإمكانيات والتجهيزات والبرامج التي يقدمها المعهد وعلى ضؤها تم تحديد المهن المطلوبة من الشركة لتدريب العمانيين والعاملين بشركة «مواصلات».
من جهته قال رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم: إن المذكرة تأتي لدعم الجانب اللوجستي للمنتخبات للنقل تمهيدا لتوقيع اتفاقية خلال المرحلة المقبلة لتوفير الحافلات مع الصيانة.