الصين تبحث خفض إنتاج المعادن لمكافحة الضباب الدخاني

بكين – (رويترز): تشير مسودة وثيقة للسياسة إلى أن الصين تبحث إجبار منتجين للصلب والألمنيوم على خفض المزيد من الإنتاج ومنع تداول الفحم في أحد أكبر موانئ الصين وإغلاق بعض مصانع الأسمدة والأدوية، فيما تكثف بكين حربها على الضباب الدخاني.

واقترحت وزارة الحماية البيئية الإجراءات في الوثيقة التي اطلعت عليها رويترز وإذا نفذت التوصيات فإنها ستصبح من بين أكثر الخطوات صرامة حتى الآن لتحسين جودة الهواء في المدن الصينية الأكثر تلوثًا، وتأتي الخطوة فيما يكافح شمال شرق الصين أحد أسوأ معدلات التلوث منذ سنوات إذ تسببت انبعاثات الصناعات الثقيلة وحرق الفحم في الشتاء وزيادة وسائل النقل في سحابة كثيفة من الضباب الدخاني غطت سماء مدن كبيرة من بينها بكين، وتوضح الوثيقة خططا لخفض الطاقة الإنتاجية من الصلب والأسمدة في الصين بمقدار النصف على الأقل وطاقة إنتاج الألومنيوم بنسبة 30% على الأقل في 28 مدينة بخمس مناطق في الفترة من أواخر نوفمبر إلى أواخر فبراير، وبحلول يوليو ستمنع الصين ميناء تيانجين أحد أكثر موانئ الصين ازدحاما من تحميل وتفريغ الفحم على أن تحول الشحنات إلى ميناء تانغشان الذي يقع على بعد 130 كيلومترًا إلى الشمال مما يعني نقل كميات كبيرة من الفحم عبر السكك الحديدية وليس شاحنات، ولن يسمح للموانئ في إقليم خبي الصيني بحلول سبتمبر استخدام الشاحنات لنقل الفحم من السكك الحديدية إلى السفن.

ووفقًا لحسابات رويترز فإن الخفض الذي سيستمر على مدى ثلاثة أشهر سيؤدي إلى انخفاض الإنتاج السنوي للصلب في الصين ثمانية في المائة وإنتاج الألمنيوم واحدا في المائة، وقال مصدر على دراية مباشرة بالاقتراح: إن هيئة الرقابة الحكومية على البيئة وزعت المسودة على الحكومات المحلية والشركات طلبا لإبداء الرأي.
وأحجمت وزارة الحماية البيئية عن التعليق على المسودة، ولم ترد وزارة النقل على طلبات للتعليق، ولم يتضح متى يتوقع أن تبت الوزارة في مسألة تنفيذ الخطة التي تعتبر أحد أكثر الخطوات صرامة منذ أن شرعت الحكومة في مكافحة التلوث قبل ثلاث سنوات.
وجاء في الوثيقة أن السلطات تعتزم أيضا إغلاق مصانع للمبيدات الحشرية والأدوية والأسمدة تستخدم اليوريا إلا إذا كان السكان في حاجة ماسة للمواد الكيميائية والأدوية، تأتي الأنباء في الوقت الذي تتأهب فيه مناطق شمال الصين للمزيد من الضباب الدخاني الكثيف هذا الأسبوع.
وذكرت وسائل إعلام رسمية اليوم أن المدن الصينية التي تقع على «مسارات» ثلاثة للتلوث تلقت أوامر بتنسيق الجهود للحد من الانبعاثات، لكن منظمة جرينبيس (السلام الأخضر) قالت اليوم: إن طاقة إنتاج الصلب في الصين ارتفعت العام الماضي وإنها سجلت صافي زيادة يقدر بنحو 35.6 مليون طن في 2016.