السلطنة 2040 ضمن العشرة الأوائل لوجستيا وثاني مصدر للدخل في النقل والاتصالات

خطط لمسار الحافلات والطوارئ ودراسة رسوم على طرق لها مسارات بديلة –
بدء مشروع الأقمار الاصطناعية – تأسيس شركة لتقنية المعلومات وأخرى لأبراج الاتصالات  –

كتب – سرحان المحرزي ونوح المعمري : أكد معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات أن رؤية الوزارة تقضي بأن تكون السلطنة بحلول 2040 ضمن العشرة الأوائل في الأداء اللوجستي على المستوى الدولي، وأن يصبح قطاع النقل والاتصالات ثاني مصدر للدخل القومي. وأن تكون رائدة في قطاع النقل والاتصالات بتقديمها خدمات ذات جودة عالية ومستدامة وآمنة مراعية مسؤوليتها المجتمعية.
وقال الفطيسي خلال اللقاء الإعلامي السنوي أمس: إن الوزارة تهدف إلى تحقيق مستوى عالٍ من التنافســــية الإقليمية والدولية في قطاع النـقل واللوجستيات والاتصالات، وتطــوير وتحسـين جودة خدمـات النقــل العـام، وإدخال التكنولوجيا الحديثة وتنميـة البحث العلمي في مجال النقل واللوجـستيات. مشيرا إلى أنه تم إعداد 11 سياسة لعام 2016 تنوعت بين سياسـة الطيران المدنــي، والموانــئ، والنقــل البـري، والسكة الحديــــد، والمطـارات، والطــرق.. وغيرها من السياسات.
وقال وزير النقل والاتصالات: إن سياسات واستراتيجيات الوزارة هذا العام تكمن في رفع جميع سياسات النقل المقترحة من الوزارة إلى مجلس الوزراء الموقر لإقــرارهـا.
وأشار وزير النقل والاتصالات إلى أن القطاع اللوجستي خلال هذا العام يستهدف زيـادة مؤشرات الأداء للمـوانئ والمطارات العمـانية بنسبــة لا تقــل عــن (10)%. وتنفيذ 15 من مبادرات البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي (تنفيذ). وإنشـاء المجموعة العمانية للطيـران المـدني. والاستمرار في عـرض المزيد من الفرص الاستثماريـة للقطاع الخـــاص: منها مطـار صحـار، لتشغيـــل مباني التموين وصيانـة الطائــرات، الطيــران العـام (مشغلين إضافييـن). ومينــاء شـنـاص، ومينــاء خصــب. موضحا معاليه أنه سيتم البـدء في تنفيذ مشروع الأقمار الاصطناعية المرحلة الأولى (حجز المسارات، المواصفات الفنيــــة، بدائل التنفـيـذ، المـوارد البشريــة). وتأسيس شركـــــة قابضة لتقنية المعلــــــومات والاتصالات. وإنشـاء شـركة لأبراج الاتصـالات، كما سيتم بدء مرحلة الجاهزية التشغيليـــة لمبنى المسافرين بمطار مسقط الدولي وتشغيله بنهايــة العـام. وافتـــتاح طريق الباطنة السريع في جمــيع أجزائه، وإنشاء وحدة متخصصة لإدارة المشاريع (PMO).
بدوره قال سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل الوزارة للنقل: إنه جارٍ هذا العام تنفيذ 37 مشروعا منها 34 مشروع طرق أسفلتية و3 مشاريع شق طرق ترابية. وبلغ إجمالي تكلفة الأعمال الجاري تنفيذها بهذه المشاريع حوالي (1.02) مليار ريال عماني. معلنا سعادته الانتهاء من دراسة تعرفة أجرة النقل لسيارات الأجرة المتجولة بمسقط وسيتم تطبيق نظام العداد في سيارات الأجرة المتجولة خلال الفترة القادمة.
مضيفا أن الخطة الاستراتيجية للنقل العام للفترة (2016 – 2040) تشمل دعم أسطول حافلات النقل بـ 350 حافلة متعددة الاستخدامات. وإنشاء مسار خاص بالحافلات والطوارئ من أجل خفض أوقات التنقل وزيادة جودة الخدمة. كاشفا عن دراسة بعض الطرق التي يمكن أن يطبق عليها رسوم وفق الجدوى الاقتصادية، موضحا أن الوزارة لن تطبقها على الطرق التي لا يوجد فيها بدائل.