المرهون يشارك في القمة العالمية للحكومات بدبي

ترأس معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية وفد السلطنة المشارك في القمة العالمية للحكومات بإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة التي بدأت أعمالها أمس وتستمر ثلاثة أيام، تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبحضور عدد كبير من رؤساء حكومات ووزراء وشخصيات قيادية من مختلف دول العالم.
الجدير بالذكر أن القمة العالمية للحكومات تجمع سنويًا قيادات الحكومات والفكر وصانعي السياسات وقيادات القطاع الخاص لمناقشة سبل تطوير مستقبل الحكومات وفق أحدث التطورات والاتجاهات المستقبلية.
وتضم جلسات القمة على مدى ثلاثة أيام 150 متحدثًا في 114 جلسةً وتحضرها أكثر من 4000 شخصية إقليمية وعالمية من 138 دولةً، ومن أبرز المتحدثين في اليوم الافتتاحي للقمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي ألقى كلمة بعنوان «كيف نستأنف حضارتنا العربية»، كما تضمن اليوم الافتتاحي كلمة لدولة شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني تحدث فيها عن تجربة الحكومة اليابانية في مواجهة المتغيرات العالمية.
وتهدف القمة العالمية للحكومات إلى الخروج بسيناريو علمي وعالمي للتعامل مع تحديات المستقبل ورفع مستوى استعداد الحكومات والهيئات بمختلف تخصصاتها لاستشراف المستقبل، وتشهد هذه الدورة إضافة إلى الجلسات والكلمات الرئيسية العديد من المحاضرات والجلسات النقاشية والحوارية والجلسات التفاعلية، وتعقد أبرز المنظمات الدولية في إطار شراكتها مع القمة اجتماعات ولقاءات خلال الفعاليات، بهدف تطوير منصة عمل مشتركة لتوحيد جهودها، وتشمل قائمة الشركاء البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة «الفاو»، والمنتدى الاقتصادي العالمي، والبنك الإسلامي للتنمية، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، ومنظمة التنمية والتعاون الاقتصادي، ومركز أمريكا اللاتينية للإدارة العامة والتنمية (CLAD).
وعلى صعيد مشاركة مجموعة من كبار الشخصيات السياسية والاقتصادية المؤثرة على المستوى العالمي، يشارك في القمة الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس وجيم يونغ كيم رئيس البنك الدولي، وكريستين لاجارد مديرة صندوق النقد الدولي، والبروفيسور كلاوس شواب رئيس ومؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي، وهيلين كلارك مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وخوسيه غرازيانو دا سيلفا المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة «فاو»، وإيرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «يونسكو»، ويوكيا آمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة النووية، كما تشهد القمة مشاركة إيلون مسك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «تيسلا» وشركة «سبيس إكس»، وترافيس كالانك الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «أوبر»، وكذلك براين جرين الشريك المؤسس للمهرجان العالمي للعلوم الذي يقام في مدينة نيويورك، أحد أكبر الفعاليات العلمية، والذي يناقش في كلمة رئيسية له كيف يمكن للعلوم تغيير شكل الحكومات ودورها في المستقبل، وأثر التجارب العلمية المتقدمة في تغيير نمط الحياة، بالإضافة إلى غيرهم من الشخصيات العالمية المؤثرة.
وقد ضم الوفد المرافق لوزير الخدمة المدنية سعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية، وسعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية للتطوير الإداري، وسعادة السفير الدكتور خالد بن سعيد الجرادي سفير السلطنة المعتمد لدى دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة والسيد زكي بن هلال البوسعيدي الرئيس التنفيذي لمعهد الإدارة العامة.