ختام فعاليات الدورة الدولية لأكاديمية الكاراتيه بنزوى

اشتملت على العديد من الفعاليات –
نزوى – أحمد الكندي :-

بعد خمسة أيام من التنافس القوي .. اختتمت بالصالة الرياضية بنادي نزوى فعاليات الدورة التدريبية الدولية الحادية عشرة لرياضة الكاراتيه والتي نظمتها أكاديمية الكاراتيه بالسلطنة حيث أقيم الحفل الختامي تحت رعاية سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية وبحضور صاحب السمو السيد محمد بن سالم آل سعيد الرئيس الفخري لأكاديمية الكاراتيه وسعادة متسجو سايتو السفير الياباني المعتمد لدى السلطنة والعميد الركن متقاعد عبدالله بن خصيّب الحضرمي رئيس نادي نزوى وقام سعادته والحضور في البداية بافتتاح المعرض الخاص بالمناسبة والتي شارك فيها كل من إدارة السياحة بمحافظة الداخلية ودائرة الصناعة الحرفية بالمحافظة، كما قدّمت أكاديمية الكاراتيه الجانب التوثيقي لمسيرتها ومنجزاتها على الصعيدين المحلي والدولي ومشاركاتها الداخلية والخارجية وعرض الإرشادات العامة ومحتويات التدريب والأدوات والجوائز التي حصلت عليها.

وألقى المدرب سالم بن سليمان المسروري كلمة الافتتاح قال فيها إننا نطوي صفحة أخرى من صفحات النجاح لأكاديمية الكاراتيه وهي الدورة الدولية الحادية عشرة والتي أقيمت بمشاركة ثمانين مدرباً ولاعباً من داخل السلطنة وخارجها حيث تأتي هذه الدورة استمرارا لمسيرة الدورات الماضية والتي نفذتها الأكاديمية طوال العشر سنوات الماضية كما أنها تأتي في إطار البرنامج السنوي للأكاديمية والذي تسعى من خلالها إلى تطوير مستوى المدربين واللاعبين بالسلطنة من أجل صقل المهارات الأساسية في التدريب خصوصا أن الدورة بإشراف خبير الاتحاد الياباني للكاراتيه تاتسوي ناكا الذي يعتبر من المدربين المعروفين في رياضة الكاراتيه على مستوى العالم حيث يزور السلطنة للمرة الخامسة بعد أن أشرف على 4 دورات سابقة بالسلطنة كانت 3 دورات منها بأكاديمية الكاراتيه بنادي نزوى .

مناشط مختلفة

وقال المسروري: إن أكاديمية الكاراتيه بالسلطنة بكافة فروعها لا تهتم باللاعبين رياضيا فقط وإنما هي بمثابة أسرة لهم ترعى شؤونهم ومصالحهم، فالمدربون يشجعون اللاعبين بصفة مستمرة على التحلي بالآداب الإسلامية والمحافظة على أداء المناسك والعبادات وكذلك الاهتمام بالدراسة والتحصيل الجيد والبعد عن السلوكيات غير السوية ويأتي ذلك من خلال المناشط الثقافية والاجتماعية وما يتخللها من محاضرات تربوية ومعسكرات عمل ومسابقات في الخطابة والتحدث الأمر الذي شجع الكثير من أولياء الأمور على تشجيع وحث أبنائهم على المشاركة الفاعلة في الأكاديمية، كما أن البيئة الخصبة التي هيأتها إدارة نادي نزوى لهذه المناشط كفيله بأن ترقى بالفعاليات أكثر وأكثر ناهيك عن الرعاية والمتابعة والدعم من إدارة النادي وعلى رأسها العميد الركن متقاعد عبدالله بن خصيب الحضرمي فجزيل الشكر لهم على ما يقدمونه لأبنائهم اللاعبين .
وأضاف : لقد أصبحت أكاديمية الكاراتيه بالسلطنة رأية في شتى المحافل الإقليمية والدولية الأمر الذي شجع الكثير من المدربين واللاعبين من مختلف دول العالم على شد الرحال للسلطنة وهذا ما برهنته الدورة الحالية والسابقة حيث إن المشاركين في ازدياد مضطرب وكذلك أن برنامج الدورة تميز بوجود رحلات وزيارات للمعالم التاريخية والمزارات السياحية التي تشتهر بها عمان، كما أن التفاعل مع موقع الأكاديمية في شبكات التواصل الاجتماعي لفي ازدياد مشهود وهذا بسبب التميز والتمثيل المشرف للسلطنة في المحافل الدولية حيث كان آخرها دورة jka الشرق الأوسط والتي أقيمت بجمهورية مصر العربية في يناير الماضي حيث حصدت الأكاديمية 3 ميدالية ملونها (الذهبية والفضية والبرونزية ) وكان لحكامنا حضور لافت في منافسات الكومتيه جعلتهم في المقدمة كحكام رئيسيين، كما شد الوفد المشارك الأنظار من خلال المستوى العالي والترتيب والتنظيم .
وقال أيضا: ونحن نختم هذه الدورة يسعدنا أن يتوج عددا من المدربين واللاعبين بالأكاديمية باجتياز اختبارات الفحص لدرجة الحزام الأسود والتحكيم من الاتحاد الياباني للكاراتيه حيث حصل المدرب فارس بن ناصر البوسعيدي على درجة الحزام الأسود 3 دان والدرجة d في تحكيم الكومتيه والمدرب أحمد بن محمد المعدي على الحزام الأسود 2 دان والمدرب موسى بن عبيد العطابي على الحزام الأسود 2 دان وحصل اللاعب نواف بن سالم أمبوسعيدي على الحزام الأسود 2 دان وهاشم بن سالم أمبوسعيدي على الحزام الأسود 2 دان وعبدالله بن قاسم آل ثاني على الحزام الأسود 2 دان، كما حصل اللاعب محمد بن عبدالله الكندي على الحزام الأسود 1 دان وحصل المدرب مطر بن خلفان الكندي على الدرجة d في تحكيم الكومتيه.

فقــــــرات

بعد ذلك قدم اللاعب خالد أسامة طاحون ترجمة للكلمة باللغة الإنجليزية فيما قدم السفير الياباني كلمة أعرب عن سعادته بالفعالية وهنأ الجميع بالنجاح متمنين لهم دوام التقدم والرقي بعد ذلك قدم فريق الاستعراض فقرات شيقة استعرض فيها بعض المهارات الرياضية المميزة في عالم الكاراتيه الكاتا الفردي والجماعي وكذلك فقرة الدفاع عن النفس، وقدمت فرقة الأنوار فقرة إنشادية نالت على استحسان الجميع ثم قدمت فرقة الفنون الشعبية بولاية بهلا أهازيج من التراث العماني وفن الرزحة بعدها قدم كل من اللاعبين البراء المعني وإلياس المعني نموذجين لفن الخطابة والفائزين في مسابقة فن الخطابة والتحدث الذي أقامتها الأكاديمية مؤخرا بعدها قام سعادة راعي الحفل يرافقه السفير الياباني بتكريم المشاركين في الدورة واللاعبين الذين اجتازوا اختبارات الأحزمة والتحكيم وتكريم اللاعب محمود بن هلال الراجحي الحاصل على جائزة أفضل لاعب في الدورة وتكريم مشرف الدورة الخبير الياباني تاتسوي ناكا .

الدورة التدريبية

وجاءت الدورة في إطار البرنامج السنوي للأكاديمية والذي تسعى من خلالها إلى تطوير مستوى المدربين واللاعبين بالسلطنة من أجل صقل المهارات الأساسية في التدريب خصوصا أن الدورة بإشراف خبير الاتحاد الياباني للكاراتيه تاتسوي ناكا الذي يعتبر من المدربين المعروفين في رياضة الكاراتيه على مستوى العالم حيث يزور السلطنة للمرة الخامسة بعد أن أشرف على 4 دورات سابقة بالسلطنة كانت 3 دورات منها بأكاديمية الكاراتيه بنادي نزوى، كما شارك في الدورة 80 مدربا ولاعبا من السلطنة والدول العربية والأجنبية .

برنامج الاختبار

وفي اليوم الثالث من عمر الدورة قام السنسيه ناكا بالتدريب في الفترة الصباحية على برنامج اختبارات الأحزمة للمتقدمين للفحص والتي شملت الحركات الأساسية والكاتا فيما تم التدريب كذلك على برنامج فحص المدربين والفاحصين وفي الفترة المسائية تم التدريب على التحكيم بإشراف المدرب والحكم سالم المسروري والذي قام بشرح قانون التحكيم في الكومتيه بنظام الاتحاد الياباني (JKA ) وكيفية إدارة المنافسات وتوضيح إشارات الحكام سواء حكم الوسط أو القضاة ولغة الإشارة بينهما وطريقة احتساب النقاط والأخطاء بالنسبة للاعبين كما تم أداء تطبيق عملي وفي صباح اليوم الرابع تم إجراء اختبارات الفحص للأحزمة لواحد دان واثنان دان وثلاثة دان وأربعة دان وكذلك اختبارات الحكام والمدربين والفاحصين.

البرنامج الترفيهي

شهدت الدورة برنامجا ترفيهيا خاصا حيث خصصت الفترة الصباحية خلال اليومين الثاني والثالث لزيارة الأماكن السياحية والتراثية بولاية نزوى ضمت سوق نزوى وفلج دارس وقلعة نزوى والحارات القديمة بالولاية فيما أقيمت رحلة خلوية خاصة مع المبيت لمدة يومين حيث زار المشاركون في هذه الرحلة وادي بني خالد ورمال الشرقية وولاية صور ثم وادي طيوي ووادي شاب وأخيرا سوق مطرح بمحافظة مسقط حيث استمتع المشاركون بالفعالية وأشاد الجميع بروعة الأماكن وحسن المنظر متمنين المشاركة في الدورات القادمة.

انطباعات

عبر عدد من المشاركين في الدورة عن سعادتهم حيث قال المدرب الأول للكاراتيه والدفاع عن النفس بالبحرية السلطانية العمانية مطر بن خلفان الكندي والذي قال : كانت الدورة مثرية من الناحية الفكرية والبدنية، حيث إن الخبراء اليابانيين دائما ما يحملون في طياتهم ما هو جديد وحديث في عالم رياضة الكاراتيه وما يصاحبها من أمور دقيقة في أداء الحركات وبتفسيرات وزوايا مختلفة تتناسب وتتوافق مع الحركات المستخدمة في الصد والهجوم خصوصا في الكاتا وكذلك دورة التحكيم على طريقة الـjka حيث اطلعنا فيها على بعض النقاط المهمة في كيفية احتساب النقاط والأخطاء أثناء التحكيم،ومارسنا فيها تطبيقات عملية لترسيخ هذه النقاط في الذهن.وقد خضت خلال هذه الدورة اختبار تصنيف حكم دولي، ولله الحمد نجحت في اجتيازه وحصلت على الشارة الدولية للتحكيم بنظام الـ jka من الاتحاد الياباني العالمي للكاراتيه على يد الخبير الشيهان تاتسوي ناكا 7دان ، كما أود أن أنتهز هذه الفرصة لأوجه شكري العميق لمدربي الأول السنسيه سعيد بن حمد الهشامي لوقفته الجادة معنا في الرقي بمستوياتنا وتطويرها وأشكر كذلك المدرب السنسيه الحكم الدولي سالم المسروري والذي كان له دور كبير في تهيئتي لخوض غمار الاختبار للتحكيم.هذا وأوجه كلمتي الأخيرة لأولياء الأمور لجعل أبنائهم ينخرطون في هذه الرياضة الأخلاقية الرفيعة والبعيدة عن كل سلوك عنيف، فهي رياضة أساسها الأول الاحترام للذات وللآخرين فهي رياضه تقوي من شخصية اللاعب وجسده وتجعله أكثر تركيزا في دراسته وكل شيء حوله، كما تحويهم من سلبيات الحياة وبعض السلوكيات السيئة كالتدخين وغيرها، حيث يجد أين يفرغ طاقاته وذلك في صالات التمارين والتدريبات.
كما عبر مدرب مركز بهلا المدرب أحمد بن محمد المعدي والحاصل على الحزام الأسود 2 دان في هذه الدورة حيث قال في البداية أشكر مدربي السنسيه سعيد بن حمد الهشامي على ما يبذله من جهود في الرقي باللاعبين المنتسبين للأكاديمية وكذلك بقية اللاعبين في السلطنة وذلك بعقد مثل هذه الدورات وخاصة بإشراف خبير ياباني مشهور عالميا بخبرته في مجال الكاراتيه والذي ينتمي لأقدم مدرسة كاراتيه في العالم وهي الاتحاد الياباني العالمي للكاراتيه ؛ وأضاف : خلال هذه الدورة قدمت اختبار حزام الأسود ( دان 2 ) والحمد لله اجتزت هذا الاختبار وحصلت على اعتراف من الاتحاد الياباني العالمي JKA بحصولي على الحزام الأسود ( دان 2 ) ، وهذا يعطينا حافزا لمواصلة التدريب ونقل الخبرة للاعبين في الفريق.

رسم الخطة

وقال المدرب موسى بن عبيد العطابي : ها هي الدورات التدريبية تتوالى عاما بعد عام، وتتميز سنة بعد سنة، لتثبت أكاديمية الكاراتيه بقيادة المدرب الوطني القدير سعيد بن حمد الهشامي بأنها ماضية في رسم خطتها المنشودة لنشر رياضة وأخلاقيات الكاراتيه في جميع أنحاء السلطنة، ولقد كان الحفل الختامي للدورة هذا العام في منتهى الإبداع والتميز حيث تم تغطيته إعلاميا بالصوت والصورة في مختلف وسائل الإعلام المحلية وبحضور كبير من اللاعبين وأولياء الأمور وبرعاية على مستوى رفيع في الدولة، كما أنني سعيد بحصولي في هذه الدورة على الحزام الأسود دان 2 ولله الحمد شاكراً الجهود المبذولة من أجل الرقي بمستوانا الرياضي. من جانبه عبر المدرب والحكم فارس بن ناصر البوسعيدي عن انطباعه قائلا : تميزت هذه الدورة مع الخبير الياباني بالتركيز على الكيهون وهو الأساس الذي ينبغي تعلمه وإتقانه ليكون اللاعب متمكنا من أداء الكاتا بالسرعة والقوة المطلوبة وكذلك بالكوميتيه ، والجديد بالذكر أن كل سنة يأتي الخبير الياباني ببعض الأساسيات التقنية للاعب الكاراتيه وقد لاحظنا مدى تطور مستوى اللاعبين وكيفية أداء الحركات بقوة وسرعة ، وهذا ما يميز JKA عن غيره.

دورة دولية

قال نائب رئيس مجلس إدارة نادي نزوى عبدالله بن محمد العبري: أكاديمية الكاراتيه بالسلطنة هي بحق شعلة نشاط على مدار العام، فمن دورة تنشيطية إلى دورة دولية إلى تدريب يومي، فهذا هو دأب الأكاديمية ومنتسبيها، فكل يوم تقدم الجديد والمفيد لأعضائها، فمنذ تأسيس فريق نادي نزوى للكاراتيه عام ١٩٩٧ وإلى أن تحول الفريق إلى أكاديمية وهو من إنجاز إلى آخر.. وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على همة ونشاط إدارة الأكاديمية الشابة والطموحة، والدورة الدولية التي اختتمت أعمالها يوم أمس أوضحت بجلاء تميز الأكاديمية في الإعداد والتنظيم والتنفيذ لمثل هذه الدورات، والدورة الحالية مميزة بعدد المشاركين وعدد الدول المشاركة ومن عدد من القارات، وختام الدورة كان بحق مميزا بحضور سعادة الشيخ وكيل وزارة الشؤون الرياضية وسعادة السفير الياباني المعتمد لدى السلطنة، وفّق الله القائمين على هذه الأكاديمية الى كل التقدم والتألق.
من جانبه وجه رئيس أكاديمية الكاراتيه بالسلطنة المدرب الوطني سعيد بن حمد الهشامي كلمة إلى أعضاء الأكاديمية من مدربين ولاعبين وأولياء أمور حيث قال: إليكم إخواني و أصدقائي وأهلي في عالمي عالم الكاراتيه أنسج أجمل كلمات الشكر والعرفان والحب والتقدير، يا من بذلتم وتبذلون ولم تنتظروا العطاء والإخلاص والوفاء عنوانكم والانتماء إلى بيتكم الذي عشنا فيه شعاركم وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على طيبكم وأصل معادنكم، وأضاف: لكل نجاح نصنعه وجب الشكر والتقدير وما حققناه من خلال مسيرتنا البراقة الساعية إلى خدمة الناس والمجتمع وأصبحت اليوم تحت مظلة أقدم مؤسسة أكاديمية (الاتحاد الياباني) لهو دليل على أننا نمشي بخطى ثابتة في الاتجاه الصحيح الذي يرضي الله عز وجل، كما أخص بالشكر اللجنة الرئيسية المنظمة واللجنة الفرعية المعاونة والمدربين على ما قدموه في حفل ختام دورة الكاراتيه الدولية التي أشرف عليها الخبير الياباني وبمشاركة ٧ دول من مختلف بقاع العالم.