البلديات الإقليمية وموارد المياه تواصل العمل لإنشاء المسلخ البلدي بولاية نخل

نخل في 12 فبراير/ العمانية/ تواصل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه إنشاء المسلخ البلدي في ولاية نخل بمحافظة جنوب الباطنة حيث بلغت نسبة إلانجاز 65% حيث سيساهم المسلخ فور تشغيله في توفير خدمة الكشف البيطري على الذبائح قبل وبعد الذبح للتأكد من صلاحية اللحوم وضمان التخلص السليم من مخلفات الذبح.

كما انتهت الوزارة من تنفيذ مسلخين في كل من سناو بولاية المضيبي في محافظة شمال الشرقية والآخر في ولاية مصيرة بمحافظة جنوب الشرقية ليصل إجمالي عدد المسالخ البلدية حتى الأن 40 مسلخا.

وتبلغ المساحة الإجمالية لمسلخ سناو حوالي 900 متر مربع ويشتمل على صالة للذبح وغرفة الطبيب البيطري وصالة انتظار وغرفة تبريد لحفظ اللحوم وأخرى لإتلاف اللحوم غير الصالحة للاستهلاك ومخلفات الذبح حتى يتم التخلص منها ونقلها للأماكن المخصصة.

أما مسلخ ولاية مصيرة فتبلغ مساحته 622 مترا مربعا ويتضمن المسلخ ثلاثة خطوط للذبح وتم تخصيصها لأنواع محددة من المواشي بحيث تشمل الأغنام والأبقار وأخرى للجمال، وكذلك غرفة خاصة لعزل المواشي المصابة من أجل التعامل معها بكل حرص وأخذ التدابير اللازمة حيالها، إلى جانب وجود غرفة خاصة للتبريد وحفظ اللحوم وتجميع الجلود والمخلفات حتى يتم التخلص منها بالطريقة الصحيحة وتفاديا لانتشار الروائح وغيرها.

وتواصل الوزارة برامجها التوعوية الهادفة إلى الحث على الذبح داخل المسالخ البلدية من منطلق أن الذبح فيها يضمن سلامة الذبيحة وخلوها من الأمراض ويحقق الكشف البيطري قبل وبعد الذبح، إلى جانب التخلص الآمن من مخلفات الذبح بالطرق الصحية، كما أن الذبح فيها يتم من خلال قصابين مؤهلين ومرخصين قانونيا.