افتتاح المركز العلمي والثقافي بالحمراء بتكلفة أكثر من 25 ألف ريال

924370يشتمل على فصول لتحفيظ القرآن الكريم ومحو الأمية ومكتبة وقاعة للمحاضرات –

الحمراء – عبدالله بن محمد العبري –

افتتح صباح أمس المركز العلمي والثقافي بمنطقة الظويهر بالحمراء والذي أقامته جمعية العطاء التطوعية ضمن برنامج تمكين بالتعاون مع فريق أهل الخير التطوعي بالحمراء بما يزيد عن 25 ألف ريال عماني تحت رعاية المكرم الشيخ زاهر بن عبدالله بن محمد العبري عضو مجلس الدولة، وعدد من المكرمين وأصحاب السعادة، وقام راعي الاحتفال بقص الشريط إيذانا بافتتاح المركز بعد ذلك قام علي بن سعيد العبري رئيس فريق أهل الخير بشرح موقع المركز وطريقة التدريس من خلال تهيئة وإعداد قاعاته المزودة بالأدوات اللازمة لسهولة التدريس.
وأشار المهندس عبدالله بن محمد بن ناصر المزروعي في كلمة جمعية العطاء إلى ان المركز الثقافي يعد صرحا جديدا يضاف الى صروح العلم والثقافة التي تبنت الجمعية إنشائها في العديد من المناطق ضمن برنامج تمكين من أجل نشر مظلة العلم والثقافة لفئات المجتمع من مختلفة الأعمار والذي يضاف الى مظلة العمل التطوعي العماني ومبادرات الجمعية الخيرية كما أشار الى ان الجمعية تعمل في قلب المجتمع من خلال تقديم خدمات متنوعة للأسر المعسرة وقد ساهمت الجمعية في إنشاء هذا المركز ضمن برنامج التمكين في الجمعية والذي يهدف الى التنمية المعرفية والتشجيع على القراءة وإثراء الثقافة العامة لدى أفراد المجتمع كما أوضح في كلمته أن المركز تم بناؤه على مساحة 161 مترا مربعا ويشتمل على فصول لتحفيظ القرآن الكريم ومحو الأمية ومكتبة وقاعة للمحاضرات مزودة بأجهزة للحاسب الآلي كما يشتمل المركز على مكاتب إدارية ومرافق عامة أخرى لخدمة مرتادي المركز كما ألقت المكرمة مريم بنت عيسى الزدجالية رئيسة جمعية العطاء التطوعية كلمة شكرت فيها المكرمين والمشايخ على تعاونهم الكبير في تهيئة الأمور لإقامة المركز الثقافي في هذه المنطقة ليكون مركز إشعاع علمي وثقافي تستفيد من ثرائه الثقافي شريحة كبيرة من المجتمع وفتح بابا لجمعية العطاء التطوعية من أجل المساهمة في إقامة هذا المركز كما أثنت من خلالها على رئيس وأعضاء فريق أهل الخير بالحمراء على مبادرته الطيبة في إيجاد هذا المركز من خلال شرح الفكرة لدى الأهالي والسعي الى إيجاد موقع لإقامته ونأمل أن يؤدي رسالته العلمية والثقافية والتوسع في تفعيل دوره في هذه المنطقة والمناطق المجاورة كي يخدم شريحة أكبر من فئات المجتمع في نشر العلم والثقافة.
وأشار المكرم الشيخ زاهر بن عبدالله العبري عضو مجلس الدولة إلى أهمية دور العلم والثقافة قائلا: إننا اليوم في حاجة الى مثل هذا الدور لنشر العلم وزيادة الوعي الثقافي ولا شك إن ما قامت به جمعية دار العطاء من الاهتمام الكبير في المساهمة في إقامة هذا المركز يدل على مدى اهتمام إدارتها في تنفيذ أهداف العمل التطوعي الذي عرف به أبناء هذا الوطن منذ القدم وهم يترجمون اليوم ذلك الهدف الى واقع ملموس يستفيد منه شريحة كبيرة من أفراد المجتمع كم أشار الى دور فريق أهل الخير ومدى تفاعله في الولاية من خلال البرامج التطوعية التي تبناها لخدمة هذا المجتمع سواء من ناحية تقديم خدماته للأسر المعسرة أو نشر الثقافة والعلم لدى أفراد المجتمع خاصة في المناطق التي يراعى فيها إيجاد مثل هذه الخدمات بعد ذلك اطلع الحضور على قاعات التدريس وأقسام المركز الأخرى.