طائرة السيب تتألق أمام صحار وتحـافظ على صـدارة الدوري

مصيره يفوز على الاتفاق بثلاثية –
كتب – فهد الزهيمي :-

واصل السيب صدارته لدوري الطائرة وذلك بعد فوزه على صحار بثلاثة أشواط مقابل لاشيء في الجولة الرابعة للقسم الثاني من منافسات دوري عام السلطنة في المباراة التي أقيمت بصالة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر مساء أمس الأول، وجاءت نتائج الأشواط: 25 /‏‏‏ 22 و 25 /‏‏‏ 23 و 25 /‏‏‏ 18. الشوط الأول بدأ قويا من جانب صحار والتقدم ٤ /‏‏‏ صفر بقيادة المعد الأساسي محمد المقبالي ومحمد النقبي ومحمد الجابري الذين تألقوا من البداية وسط ذهول من لاعبي السيب الذين ارتكبوا بعض الأخطاء منذ البداية على الرغم من محاولات اللاعبين إسماعيل الحيدي وأيمن أولا أحمد ويوسف الشكيلي والمعد الأساسي صالح الحمداني وهيثم الشريقي الذين تمكنوا من الرجوع للشوط وتقليص الفارق ٥ /‏‏‏ ٧ قبل ينهي السيب الوقت المستقطع الفني الأول بالتقدم ٨ /‏‏‏ ٥. البداية القوية من صحار والرجوع المتزن من قبل متصدر الدوري فريق السيب أعطى المباراة اثارة كبيرة وسط حضور من قبل جماهير الفريقين الذين تفاعلوا بقوة من مجريات الشوط. لاعبو صحار أدركوا من بداية الشوط ان عليهم التقدم أكثر والمحافظة بالنتيجة وهذا ما كان لهم بفضل التغطية الصحيحة للملعب وتفنن معد الفريق محمد المقبالي الذي عمل على تغذية اللاعبين بكرات بعيدة عّن حوائط صد لاعبي السيب ليواصل صحار تقدمه ١٢ /‏‏‏ ٨ وسط فنيات جميلة من قبل لاعبي الفريقين.
لاعب صحار إبراهيم الهاشمي وفلاح الجرادي شكلا قوة ثنائية في منتصف الشوط الأول وحرصا على إبقاء فارق النقاط بينهم وبين السيب، كما ان حائط الصد القوي من قبل صحار ساهم هو الآخر في تقدم صحار ١٥ /‏‏‏ ١٠ على الرغم من الضربات الصاروخية للاعب السيب إسماعيل الحيدي وكذلك من توجيهات مدرب السيب المصري محمد صلاح الذي عمل على إسداء النصائح للاعبيه منذ النقطة الأولى للشوط. بعد ذلك ساهم لاعب السيب يوسف الشكيلي بتسجيله ٣ نقاط متتالية عن طريق الإرسال بعدما لم يتمكن لاعب صحار عبدالله المقبالي من التصدي لها ليتمكن السيب من تقليص الفارق ثم التعادل بالنتيجة ١٦ /‏‏‏ ١٦ ثم ١٨ /‏‏‏ ١٨ بفضل حائط الصد القوي من قبل لاعبي السيب وأيضا مما اضطر مدرب صحار سعيد جمعة الحمداني الى إخراج لاعبه محمد الجابري وإدخال اللاعب خالد الشيزاوي. بعدها السيب تمكن لأول مرة من التقدم في النقاط الأخيرة من الشوط ٢٢ /‏‏‏ ١٩ وتمكن أيضا من الفوز بالشوط الأول لصالحه بنتيجة ٢٥ /‏‏‏ ٢٢.

فنيات جميلة

الشوط الثاني جاء مغايرا بعدما تقدم السيب منذ البداية ٢ /‏‏ صفر قبل يعود صحار بقوة ويتعادل ٢ /‏‏ ٢ ثم يتقدم ٤ /‏‏ ٢ وسط تألق كبير من حائط الصد للاعبي صحار بقيادة فلاح الجرادي ومحمد الجابري وأيضا ارتكاب لاعبي السيب بعض الأخطاء في خط الشبكة مما ساهم في تقدم صحار ٦ /‏‏ ٣ وفِي هذا الشوط لم يدم تقدم السيب كثيرا بفضل صحوة لاعبي صحار وإيمانهم بضرورة تعديل النتيجة والفوز بالشوط الثاني من أجل العودة لمجريات اللقاء وهذا الشعور بالحماس ساهم في مواصلة صحار لتقدمهم ٩ /‏‏ ٦ إلا ان فارق النقاط البسيط مكن السيب من العودة مجددا وبقوة وتمكن من تقليص الفارق ١٠ /‏‏ ١١ قبل يعادل السيب النتيجة ١٣ /‏‏ ١٣ ثم تقدم صحار ١٥ /‏‏ ١٣ ثم ظل التقدم لصالح صحار ١٨ /‏‏ ١٥ وسط فنيات مهارية رائعة قدمها لاعبو الفريقين قبل نهاية الشوط الثاني، ليتواصل اللعب بين شد وجذب مع تمكن السيب من معادلة النتيجة ١٨ /‏‏ ١٨ والرغبة الأكيدة من قبل لاعبي السيب في الفوز بالشوط الثاني مكنتهم مرة أخرى من التقدم ١٩ /‏‏ ١٨ ليستمر تقدم السيب ٢١ /‏‏ ١٩ وساهم تشجيع الجماهير التي حضرت وآزرت السيب في بث الحماس الكبير لدى اللاعبين ومحافظتهم على التقدم. وبفضل الضربات القوية من لاعب السيب إسماعيل الحيدي لتصل النتيجة ٢٣ /‏‏ ٢١ لصالح السيب قبل ان يتمكن لاعبوه من الفوز بالشوط الثاني بنتيجة ٢٥ /‏‏ ٢٣.

شوط الفوز

في الشوط الثالث والحاسم واصل السيب سيطرته وقوته المعروفة عنه وتمكن من تقديم أفضل ما لديه بقيادة نجوم الفريق إسماعيل الحيدي وأيمن أولا أحمد ويوسف الشكيلي والمعد الأساسي صالح الحمداني وهيثم الشريقي، في الجانب الآخر حاول لاعبو صحار مجاراة السيب في هذا الشوط ولم يتمكن اللاعبون بقيادة المعد الأساسي محمد المقبالي ومحمد النقبي ومحمد الجابري وخالد الشيزاوي من عمل شيء أمام الضربات الساحقة للسيب، ليخرج السيب فائزا بالشوط الثالث بنتيجة 25 /‏‏ 18 وبهذا يتمكن من الفوز بالمباراة بنتيجة 3 /‏‏ صفر. أدار المباراة الحكم الدولي أحمد اليافعي وساعده الحكم الدولي علي المشايخي وعلى الطاولة في التسجيل الحكم الدولي ياسر المسافر وراقب الحكام الحكم الدولي السابق عادل موسى، وراقب المباراة فنيا علي سليمان البلوشي.

فوز سهل لمصيره

وفي اللقاء الآخر تمكن مصيره من الفوز على فريق الاتفاق بنتيجة ٣ /‏‏ صفر في المباراة التي أقيمت مساء أمس الأول بصالة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، وجاءت نتائج الأشواط: 25 /‏‏ 20 و 25 /‏‏ 14 و 25 /‏‏ 10. حيث بدأ الشوط قويا من جانب مصيره الذي استطاع لاعبوه التجانس بشكل سريع والتقدم بالنتيجة ٤ /‏‏ ١ ثم ٨ /‏‏ ١ بفضل ضربات أحمد الحوسني والمحترف ايفان بيرا وقيس المعمري وإبراهيم الحوسني ، ولَم يتمكن لاعبو الاتفاق منذ انطلاق الشوط من عمل أي شيء على الرغم من محاولات سعيد السيفي وصالح الحمادي وغانم المشيفري وسلمان المصلحي وارتكب لاعبوه العديد من الأخطاء على مستوى خط الشبكة وكذلك في الخط الخلفي من حيث الاستقبال وتغطية الملعب بالشكل الصحيح، ليواصل مصيره سيطرته بقوة في النتيجة ١٣ /‏‏ ٥ بفضل التغطية الصحيح في حائط الصد القوي عن طريق اللاعب احمد الحوسني وأيضا التغطية والتمركز الصحيح في الملعب إبراهيم التوبي ومحمد البريكي. بعدها قام مدرب مصيره هزاع الجابري بإخراج لاعبه المفضل في الفريق احمد الحوسني وإراحته للأشواط المتبقية من المباراة، وعلى الرغم من محاولات لاعبو الاتفاق من تقليص الفارق بالنتيجة ١٠ /‏‏ ١٧ وأيضا محاولات مدربهم عامر المسروري بالتوجيهات المستمرة للاعبين إلا أن لاعبي مصيره أدركوا ان عليهم الفوز بالشوط الأول وهذا ما حصل عندما تمكنوا من الفوز بالشوط بنتيجة ٢٥ /‏‏ ٢٠.

إثارة الشوط الثاني

دخل الفريقان بشكل اكثر سخونة من الشوط الأول وكان التعادل سيد الموقف ٢ /‏‏ ٢ وكانت إضاعة الإرسالات وأيضا تسديد الكرات الى خارج الملعب هو السائد بين اللاعبين، قبل أن يتمكن الاتفاق من التقدم لأول مرة في المباراة ٤ /‏‏ ٢ بقيادة سعيد السيفي وسلمان المصلحي وصالح الحمادي قبل أن يصحو لاعبو مصيرة من جديد ويتمكنوا من معادلة النتيجة ٥ /‏‏ ٥ عن طريق إبراهيم العجمي ومحمد البريكي واحمد الحوسني، وعلى الرغم من تواضع إمكانيات اللاعب المحترف بفريق مصيره إلا ان لاعبيه استطاعوا من السيطرة على الموقف والتقدم ٨ /‏‏ ٥ وسط ذهول من مدرب الاتفاق عامر المسروري الذي لم يتمكن من إيجاد تفسير لتراجع لاعبيه على الرغم من تقدمهم منذ البداية، كما أن حائط الصد القوي من قبل لاعبي مصيره بقيادة إبراهيم العجمي واحمد الحوسني حال دون تقليص الاتفاق للنتيجة، ليستمر مصيره في تقدمه ١١ /‏‏ ٦. الحال نفسه استمر بين شد وجذب بين الطرفين في منتصف الشوط الثاني مع ارتكاب بعض الأخطاء الفردية على الخط الأمامي للشبكة من جانب فريق الاتفاق قابله تألق واضح للاعبي مصيره الذين أدركوا ان عليهم المضي قدما وبشكل جيد في الاستحواذ على الشوط الثاني وهذا ساهم في محافظتهم على النتيجة والتقدم ١٦ /‏‏ ٩. لاعبو الاتفاق في هذا الشوط كانوا أكثر اتزانا وتجانسا عن الشوط الأول ولكن مع استمرار ارتكابهم للأخطاء في الخط الخلفي وعدم التغطية الصحيح من الملعب كلفهم غاليا وساعد أيضا فريق مصيره من التقدم ٢٠ /‏‏ ١٠ والحال نفسه ينطبق على لاعبي مصيره الذي وضح لديهم التراخي في بعض فترات الشوط إلا انه على الرغم من ذلك تعاهدوا على الفوز بالشوط الثاني وهذا ما حصل عندما تمكن مصيره من الفوز بالشوط الثاني بنتيجة ٢٥ /‏‏ ١٤.

شوط الحسم

لم يفاجئ مصيره الجميع بتقدمه منذ بداية الشوط الثالث والأخير ٤ /‏‏ ١وكانت ضربات المحترف ايفان بيرا ومحمد البريكي واحمد الحوسني هي الحاسم منذ انطلاق الشوط، كما ان استمرار ارتكاب لاعبي الاتفاق للعديد من الأخطاء هو الآخر كان عاملا إيجابيا لفريق مصيره الذي استطاع مواصلة التقدم ٨ /‏‏ ١ وهي نفس النتيجة التي شهدها انطلاق الشوط الأول، قبل أن يلجأ مدرب الاتفاق عامر المسروري إلى عامل تغيير اللاعبين من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه في المباراة وأيضا عمل مدرب مصيره هزاع الجابري إلى تغيير لاعبين في الشوط الثالث من اجل إراحتهم للمباريات المقبلة وذلك بعد ضمان استمرار تقدم مصيره بنتيجة ١١ /‏‏ ٣ والتي طمأنت مدربهم بأن الشوط الثالث والمباراة ستؤول لصالحهم. لاعبو مصيره لم يخيبوا ظن مدربهم ولا الجماهير التي تعد بالأصابع التي حضرت لمساندتهم وتمكنوا من عمل فنيات جميلة على خط الشبكة والتقدم بالنتيجة ١٤ /‏‏ ٤ وبفارق عشر نقاط عن الاتفاق الذي لم يستطيعوا مجاراة مصيره في هذا الشوط وآمنوا بأن عليهم تأدية واجب إنهاء المباراة بأقل خسارة. مصيره لم يتأخر كثيراً من إنهاء الشوط الثالث بنتيجة ٢٥ /‏‏ ١٠وايضا بنتيجة المباراة بنتيجة ٣ /‏‏ صفر. أدار المباراة الحكم الدولي علي المشايخي وساعده الحكم بدر الرشيدي وعلى الطاولة في التسجيل الحكم الدولي احمد اليافعي وراقب الحكام الحكم الدولي السابق عادل موسى، وراقب المباراة فنيا علي سليمان البلوشي.