السلطات الفرنسية تعلن إحباط هجوم إرهابي

مونبلييه (فرنسا) – (د ب أ): أعلنت السلطات الفرنسية إحباط هجوم إرهابي في البلاد. وقال وزير الداخلية الفرنسي برونو لو رو امس إن سلطات الأمن ألقت القبض امس على ثلاثة رجال وفتاة-16عاما- في مدينة مونبلييه جنوب فرنسا ومنطقتين مجاورتين.
وأضاف الوزير أن ثلاثة من الأربعة المقبوض عليهم مشتبه في تخطيطهم لشن هجوم إرهابي. ولم يعلن الوزير الهدف المحتمل للهجوم.
وعثرت السلطات خلال الحملة الأمنية على مواد متفجرة حديثة الصنع. وبحسب معلومات لشبكة «فرانس إنفو» الإذاعية والتليفزيونية، عثر المحققون على نحو 70 جراما من مادة «تي إيه تي بي»(بيروكسيد الأسيتون) شديدة الانفجار، والتي استُخدمت من قبل في هجمات باريس التي أودت بحياة 130 شخصا في نوفمبر2015.
وذكرت «فرانس إنفو» أن اثنين من الرجال الثلاثة المشتبه بهم معروفان لدى سلطات الأمن بسبب تطرفهم.
وكان يخطط المتهمون للسفر إلى سوريا.
وذكرت «فرانس إنفو» استنادا إلى مصادر شرطية أن المشتبه بهم أعلنوا ولاءهم لتنظيم داعش في أحد الفيديوهات.
وجاء في بيان لوزارة الداخلية الفرنسية: «الوزير يرحب بنجاح الحملة التي مكنت وفقا للمعلومات الأولية من إحباط خطط لتنفيذ هجوم وشيك على الأراضي الفرنسية».
تجدر الإشارة إلى أن فرنسا تتعرض لمخاطر أمنية منذ فترة طويلة. وألقت السلطات الفرنسية قبل أسبوع على مصري -29 عاما- بالقرب من متحف اللوفر في باريس بعدما هاجم أربعة جنود بسلاح أبيض.
وتُطبق في البلاد، التي تشهد انتخابات رئاسية خلال شهري أبريل ومايو المقبلين، حالة الطوارئ التي تمنح السلطات صلاحيات واسعة.