أوكرانيا تبدأ إجراءات مقاضاة نائب برلماني

كييف-(د ب أ):بدأ الادعاء العام في أوكرانيا أمس إجراءات مقاضاة نائب في البرلمان الأوكراني بعد أن شوه قطعة أصلية من سور برلين تستخدم نصبا تذكاريا للسور أمام السفارة الألمانية في كييف.
وأعلن المدعي العام الأوكراني يوري لوتسنكو على حسابه على موقع فيس بوك أمس أنه قد بدأ التحقيق ضد النائب أليكسي جونتشارينكو بتهمة القيام بأعمال همجية.
وقال المدعي العام الأوكراني إنه في حالة إلغاء حصانة النائب فمن الممكن معاقبته بالسجن مدة قد تصل إلى ستة أشهر.
وأقر جونتشارينكو أمس الأول بتشوية جزء من النصب التذكاري احتجاجا على تصريحات السفير الألماني حول الانتخابات في أجزاء من أوكرانيا، يسيطر عليها المتمردون المدعومون من قبل روسيا.وكتب جونتشارينكو في منشوره على موقع فيس بوك أن الحائط «رمز واضح على الاحتلال الروسي الحديث لأوروبا».وكان جونتشارينكو 36/‏‏ عاما/‏‏ الذي يتبع حزب الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو قد كتب كلمة «لا» بالألمانية برذاذ أحمر على قطعة السور وأراد بذلك الاحتجاج على تصريحات للسفير الألماني في كييف، ارنست رايشل، في مقابلة معه قال فيها إن إجراء الانتخابات في مناطق شرق أوكرانيا التي يسيطر عليها مسلحون موالون لروسيا لا يستوجب بالضرورة الانسحاب الكامل للجنود الروس من هذه المناطق وهو ما جعل عددا من نواب البرلمان الأوكراني يطالبون برلين بتغيير سفيرها في أوكرانيا.
يشار إلى أن خارطة الطريق التي تم التوصل إليها عام 2015 في مينسك، عاصمة روسيا البيضاء، تنص على إجراء الانتخابات في المناطق التي يدور بشأنها قتال بين القوات النظامية الأوكرانية والمتمردين.