ألعاب القوى ضمن المنهج الدراسي .. قريبا

مسقط في 9 فبراير /العمانية/ وقعت وزارة التربية والتعليم مع الاتحاد العماني لألعاب القوى مذكرة تفاهم حول دعم وتطوير ألعاب القوى لتكون ضمن المنهج الدراسي في السنوات القادمة.

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار التعاون بين وزارة التربية والتعليم والاتحاد العماني لألعاب القوى في المجالات التعليمية والأكاديمية والرياضية وتماشيًا مع السعي الدائم في تطوير مناهج الرياضة المدرسية حيث تم الاتفاق بين الاتحاد والمديرية العامة لتطوير المناهج لتطوير ألعاب القوى بالمدارس.

وتشمل بنود مذكرة التفاهم أن تسري مذكرة التفاهم بين الطرفين لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد يتم فيها تشكيل فريق عمل يضم أعضاء من الطرفين وتحديد اختصاصات ومهام الفريق وتحديد أنشطة ومهارات ألعاب القوى وتوزيعها على منهج صفوف الحلقة الأولى بما يتوافق مع محتوى منهج مادة الرياضة المدرسية وتحديد مجالات لتنفيذ المشروع في المدارس /الحصة الدراسية والنشاط الداخلي والمهرجانات وغيرها وتحديد واختيار المدارس التي سيتم فيها تنفيذ تجربة ألعاب القوى في محافظتي مسقط وجنوب الباطنة بواقع ثلاث مدارس في كل محافظة.

كما تشتمل بنود المذكرة إعداد دليل استرشادي حول آلية تنفيذ مشروع العاب القوى في مدارس التجربة بما يتوافق مع أنشطة المنهج والزمن المخصص للتنفيذ والاشراف الفني على تنفيذ التجربة في المدارس ومتابعة وتقييم تنفيذ المشروع في مدارس التجربة وفق معايير وجوانب محددة وإعداد تقرير مفصل عن تقييم التجربة وإبراز جوانب القوة والتحديات واعداد البحوث العلمية المشتركة لتقييم عملية تطبيق مهارات العاب القوى للأطفال في المنهج الدراسي ويقوم كل طرف بإعلام الطرف الآخر عن المؤتمرات والندوات والفعاليات العلمية في المجالات المشتركة ويعمل الطرفان على عقد لقاءات دورية وزيارات متبادلة للتعرف على طرق التدريب المتبعة لدى الطرفين.

في بداية حفل التوقيع قدم الدكتور ماجد البوصافي رئيس لجنة التدريب والتطوير بالاتحاد العماني لألعاب القوى نبذة عن ألعاب القوى والحقيبة المدرسية التي عمل بها الاتحاد خلال السنوات الماضية في الترويج لهذه الألعاب عبر المدارس وقدم أرقام وتفاصيل عن مدى التفاعل والانتشار الذي شهدته الحقيبة المدرسية خلال السنوات الماضية ودور الاتحاد في نشر اللعبة.

بعدها ألقى سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج كلمة أعرب خلالها عن سعادته لتوقيع مذكرة التفاهم بين وزارة التربية والتعليم والاتحاد العماني لألعاب القوى مشيرًا إلى أن الاتفاقية تطبق توجهات الوزارة في مشاركة الجميع في تطوير المنهج سواء الجوانب الفردية أو غيرها.

ووضح سعادته أن التركيز على الجانب الرياضي يتمثل في استحداث تطبيق جديد للتعاون مع الاتحادات الرياضية والمديرية العامة للمناهج بوزارة التربية والتعليم.

من جانبه قال سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية “إن الاتفاقية سيكون لها مردود جيد عبر دعم ألعاب القوى بالنشء وهو بدوره يساعد في إيجاد منتخبات وطنية نتمنى من بقية الاتحادات أن تسير في نفس النهج وإيجاد تعاون مع وزارة التربية والتعليم لنشر ألعابها مشيرًا إلى ان وزارة الشؤون الرياضية الداعم الأكبر للاتحادات الرياضية والأندية تسعى لتهيئة البنية الأساسية للقطاع الرياضي.

وقالت وردة بنت هلال بن زاهر البوسعيدية مديرة دائرة تطوير مناهج المهارات الفردية بالمديرية العامة لتطوير المناهج “إن الشراكة مع الاتحاد العماني لألعاب القوى هي جزء من خطة دائرة تطوير مناهج المهارات الفردية في إطار التعاون مع الجهات المختلفة، حيث يسعى المختصون بقسم تطوير مناهج الرياضة المدرسية إلى تطوير مناهج المادة برؤية حديثة وفق أسس علمية تعمل على ضمان شمولية المنهج الدراسي لجميع المراحل الدراسية.

حضر التوقيع سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية وسعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج ويونس بن يعقوب السيابي رئيس الاتحاد العماني لألعاب القوى التي أقيمت بقاعة المحاضرات بمبنى اللجنة الأولمبية العمانية والاتحادات الرياضية.