التخطيط لعقد اجتماع موسع بين رجال الأعمال العمانيين ونظرائهم البولنديين

مسقط 9 فبراير/ التقى سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان وفد الجانب البولندي من لجنة الصداقة البرلمانية بين مجلس الدولة ومجلس الشيوخ بجمهورية بولندا برئاسة السيناتور ميخاو سيفرنسكي، وذلك في إطار زيارة الوفد الرسمية للسلطنة بحضور مارك مالارسكي القائم بالأعمال بالسفارة البولندية بالرياض والمهندس عبدالرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي للمجموعة العمانية العالمية للوجستيات، وذلك بمقر الغرفة الرئيسي بروي.

وفي بداية اللقاء رحب سعادة رئيس الغرفة بالوفد الزائر، مشيرا إلى أهمية الزيارة التي يقوم بها الوفد لتحسين العلاقات العمانية البولندية في كل المجالات، مؤكدا أن العلاقات السياسية التي تربط السلطنة ببولندا ممتازة، وأشار إلى أن على القطاع الخاص أن يستغل هذه العلاقات الطيبة في تحسين التعاون التجاري والاقتصادي بين الطرفين، مشيرا  إلى أن التبادل التجاري بين البلدين لا يرقى إلى المستوى المطلوب، وتسعى لتسيير وفد من كبار رجال الأعمال العمانيين إلى بولندا للتعرف على الفرص الموجودة فيها واللقاء بكبار رجال الأعمال هناك والنظر في إمكانية تأسيس شراكات تجارية واقتصادية بين الجانبين.

من جانبه شكر رئيس الوفد البولندي الغرفة على استقبالها وتنظيمها لهذا اللقاء، مؤكدا على عمق العلاقات السياسية بين البلدين، مشيرا إلى أهمية توسيع العلاقات في مختلف المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية وتعزيزها بين السلطنة وبولندا، بعدها تطرق إلى العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وسبل تعزيزها وكذلك آليات التعاون بين أصحاب الأعمال العمانيين ونظرائهم من بولندا، بالإضافة الى الفرص الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين، وأشار رئيس الوفد إلى أنه من خلال اللقاءات التي قام بها الوفد أن لدينا مجالات وفرص للتعاون بين بلدينا والتي من بينها قطاع الزراعة والأمن الغذائي وقطاع الثروة السمكية والموانئ.

وقال مارك مالارسكي القائم بالأعمال بالسفارة البولندية بالرياض: “أننا نعمل لعقد لقاء موسع بين رجال الأعمال العمانيين والبولنديين، ونسعى إلى أن تكون الغرفة شريك لنا في تنظيم هذا اللقاء، ليكون هنا بالسلطنة”.

وقال عبدالرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي للمجموعة العمانية العالمية للوجستيات: “أن قطاع النقل واللوجستيات من القطاعات التي تركز عليها السلطنة في خططها الخمسية الحالية، مشيرا إلى أن للسلطنة 3 موانئ كبيرة وتعتبر من كبار الموانئ في العالم، وهي مرتبطة بمنظومة نقل بري وبحري والذي بدوره يعزز قدرة القطاع في جلب الاستثمارات، مضيفا ندعو رجال الأعمال البولنديين للاستثمار في القطاع اللوجستي والاستفادة من الميزة والموقع الجغرافي للسلطنة المفتوح على كل الأسواق العالمية”.