32 % من العمانيين قاموا بعمل تطوعي في 2016 و59% تبرعوا لعمل خيري

النسبة الأكبر في الفئة العمرية من 18 إلى 29 عاما –

بلغت نسبة الذين قاموا بعمل تطوعي خلال العام 2016 من العمانيين 32% حيث تقاربت نسبة الذكور والإناث في هذا المجال مسجلة 34% و32% على التوالي وفق ما أفادت نشرة العمل التطوعي في السلطنة الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.
وبينت النشرة أن الفئة العمرية من 18 إلى 29 سنة ضمت أعلى نسبة من المتطوعين مسجلة 38% كما سجل المتزوجون أعلى نسبة مسجلين 60% مقارنة بغير المتزوجين في حين سجل المؤهل التعليمي لمخرجات الدبلوم العام أعلى نسبة (53%) فيما يخص الوضع التعليمي.
وبحسب الحالة العملية ونوع القطاع والنشاط الاقتصادي بينت النشرة أن تقارب النسبة بين من يعمل ومن لا يعمل تبلغ 51% و49% على التوالي لكن القطاع الخاص والعائلي استحوذ على النسبة الأكبر بين الذين يعملون مسجلا 62% مقابل 38% للعاملين بالقطاع الحكومي فيما كانت النسبة الأكبر للذين قاموا بعمل تطوعي بين من لا يعملون هم: ربات المنازل بنسبة 39% ثم الباحثون عن عمل بنسبة 27% ثم الطلاب المتفرغون بنسبة 21%. وتوزعت النسب الباقية بين 8% للمتقاعدين و3% للعاجزين عن العمل و2% لغير الراغبين في العمل. من جهة أخرى تشير الإحصاءات الى أن 59% من العمانيين قاموا بالتبرع لعمل خيري حيث تضم الفئة العمرية من 18 على 29 عاما أعلى نسبة للمتبرعين (47%) فيما سجلت الحالة الزواجية للمتزوجين النسبة الأعلى (68%) في حين سجل المؤهل التعليمي من مخرجات الدبلوم العام أعلى نسبة متبرعين (50%).
وبحسب الحالة العملية ونوع القطاع والنشاط الاقتصادي تقاربت أيضا نسبة من قاموا بالتبرع لعمل خيري بين من يعمل ومن لا يعمل مسجلة 51% و49% على التوالي واستحوذ أيضا القطاع الخاص والعائلي على النسبة الأكبر (60%) مقابل 40 % بين من يعملون بالقطاع الحكومي.
وجاءت النسبة الأكبر للذين قاموا بالتبرع لعمل خيري بين الذين لا يعملون عند ربات البيوت بـ47% تلاهم الباحثون عن عمل بنسبة 21% ثم الطلاب المتفرغون بنسبة 16% وتوزعت النسب الباقية بين المتقاعدين (11%) وغير الراغبين عن العمل (3%) والعاجزين عن العمل (2%).