الناقل الوطني يكرم وكلاء السفر الأفضل أداء في 2016 – الطيران العماني يكشف النقاب عن برنامجه التحفيزي لوكلاء السفر

رحب الطيران العماني الناقل الوطني للسلطنة في أمسية تحت عنوان «معا ننجح» بوكلاء السفر باعتبارهم أحد أهم ركائز نجاح الشركة، حيث رحب بهم بول جريجورويتش الرئيس التنفيذي للطيران العماني، وعبر عن امتنانه للجهود التي بذلها وكلاء السفر قائلا: «يعتبر وكلاء السفر جزءا لا يتجزأ من النشاط التجاري للطيران العماني، حيث تمكن الناقل الوطني بالرغم من التحديات في العام المنصرم 2016م من تحقيق إيرادات بمعدل زيادة يربو على 9 % عن العام 2015م في ظل بيئة تنافسية شديدة تجلى فيها فائض المعروض في السعة المقعدية بدول مجلس التعاون الخليجي، الأمر الذي يعد بحد ذاته إنجازا لافتا للشركة . إلا أن الإيرادات المحققة ظلت بعيدة عن الأهداف المرجوة بسبب تدني أسعار التذاكر التي بدورها أثرت سلبا على إيرادات وكلاء السفر جراء الخفض الذي طرأ على العمولة المسددة لهم، في حين يأتي إعلان الطيران العماني عن برنامجه الجديد الذي يعنى بمكافأة وكلاء السفر نظير ولائهم كمحرك يساهم في إيجاد فرص أفضل لتحقيق المزيد من المبيعات للشركة، إلى جانب التزام الطيران العماني باستراتيجية النمو الخاصة بالشركة التي باركتها الحكومة العمانية.
وقال جمال الأزكي المدير الإقليمي للطيران العماني : «كوننا سفراء للسلطنة في المحافل الدولية والناقل الوطني للسلطنة الذي يسير أكثر من 181 رحلة جوية بشكل يومي فإن الطيران العماني يلعب دورا رئيسيا في الجهود الرامية إلى تنويع مصادر دخل الإقتصاد الوطني، حيث تسعى الشركة من خلال ربط السلطنة بالعالم الخارجي إلى جذب المزيد من السياح والأنشطة الاقتصادية إلى البلاد. ويؤكد الناقل الوطني على رسوخ قدمه في سوق قطاع الطيران بالرغم من الأزمة الاقتصادية التي شهدتها المنطقة في العام الفائت التي شهدت كذلك تنافسا شديدا في معركة البقاء للأجدر.
كشف عبودي ناصر نائب رئيس أول لإدارة الشبكة والإيرادات بالطيران العماني عن برنامجه الجديد الذي يرمي إلى تكريم ولاء وكلاء السفر، حيث سيتم تقديم جائزة عينية كبرى متمثلة في سيارة من نوع «ميني كوبر» لأفضل الوكلاء أداء في كل ربع سنوي.
بعد ذلك قام محفوظ سليم الحارثي نائب رئيس أول المبيعات بالإجابة على الأسئلة المطروحة من وكلاء السفر في فقرة خصصت للأسئلة والأجوبة.
أكد الطيران العماني على التركيز في مكافأة جهود وكلاء السفر الأفضل أداء نظير مساهماتهم خلال العام 2016، حيث يصب ذلك في سبيل تقدير الجهود المبذولة من قبل العديد من الأفراد المتخصصين في قطاع السفر بدءا من وكلاء السفر والمسؤولين في المناصب القيادية في كافة المستويات الساعين إلى تجسيد المفاهيم المرتبطة بالسفر على أرض الواقع.