الوهيبي يبحث مع أندية مسندم كيفية تطويرها كرويا اليوم

يحضر ملتقى الفيفا بجنوب أفريقيا واجتماعات الآسيوي بماليزيا –

يبحث سالم بن سعيد الوهيبي رئيس اتحاد الكرة اليوم مع رؤساء أندية محافظة مسندم الأربعة (خصب ودبا وبخاء ومدحاء) تطوير كرة القدم في الأندية الأربعة من خلال تقديم الدعم الفني واللوجستي حتى تتمكن من المشاركة في الأنشطة والمسابقات التي ينظمها اتحاد الكرة سنويا. ويستمع الوهيبي من رؤساء أندية المحافظة إلى المعوقات والصعوبات التي تعترضهم وكيفية إيجاد الحلول لها في ظل الوضع القائم من خلال البعد الجغرافي بين الأندية الأربعة وغياب القطاع الخاص عن دعم الأندية.
من جانب آخر تقام اليوم وغدا البطولة الشاطئية الأولى لأندية محافظة مسندم بمشاركة الأندية الأربعة. وهذه المسابقة هي باكورة عمل لجنة مسندم التي يترأسها محمد الشحي عضو مجلس إدارة الاتحاد. على صعيد آخر يشارك سالم الوهيبي رئيس اتحاد الكرة في ملتقي الفيفا الذي سيقام في جنوب أفريقيا نهاية الشهر الحالي ويهدف هذا الملتقى لمناقشة برنامج دعم الفيفا للاتحادات وتمكينها من إقامة برامج إنمائية تلبي حاجياتها وتطور كرة القدم وتعزز إدارتها على المدى البعيد. وقد استفادت منه الاتحادات الأعضاء بشتى الطرق وبحسب متطلبات كل اتحاد، بما في ذلك تقديم المساعدات فيما يتعلق بالبنية الأساسية وكرة القدم في الأوساط الشعبية وتنظيم مسابقات الشباب، وتطوير كرة القدم النسائية والتطوير التقني منذ عام 1998. ويُقدم البرنامج مساعدات مالية، بما في ذلك المكافآت، بشكل سنوي. ويسعى اتحاد الكرة لتأمين كافة الاشتراطات والمتطلبات الخاصة لتسلم مبلغ الدعم كاملا (5 ملايين دولار أمريكي) على (امتداد السنوات الأربع القادمة.). واتحاد الكرة يتسلم قرابة 250 ألف دولار سنويًّا كدعم من (الفيفا) في إطار برنامج المساعدات المالية، وقد ضاعف الاتحاد الدولي مبلغ الدعم مؤخرًا بناءً على مجموعة من الاشتراطات والمعايير المرتبطة بدعم وتطوير كرة القدم في جميع بلدان العالم.
ولا يقوم الاتحاد الدولي بصرف هذا المبلغ إلا من خلال تقديم مجموعة من المستندات الثبوتية التي تكشف عن قيام الاتحاد المحلي بتبني عدة مشاريع تسهم في النهوض بكرة القدم، مثل تنظيم مسابقات ومهرجانات كروية للفئات العمرية، ومعسكرات تدريبية، والاهتمام بالنشاط النسائي، وإعداد المنتخبات، والاهتمام بكرة الصالات والشواطئ، وتعيين أمين عام متفرغ براتب شهري، وكل مشروع يصرف الاتحاد له ما يقارب من 50 ألف دولار. وكان الاتحاد الدولي قد سعى منذ 1999 إلى تحفيز الاتحادات الوطنية من خلال برنامج الدعم الذي يهدف إلى تحفيز الاتحادات الوطنية والقارية وتمكينها من تنفيذ برامج تطوير تستجيب لحاجياتها وتقوي مستوى كرة القدم وإدارتها على المدى البعيد، خاصة على صعيد البنية الأساسية والأداء الفني بالإضافة إلى تحسين واقع كرة القدم لدى الفئات العمرية.
كانت مبادرات التطوير التي يطلقها تعتمد في السابق على الندوات التي تعنى ببناء القدرات. غير أن الانطلاقة الحقيقية والفعلية لأعمال التنموية كانت سنة 1999 عندما تمت بلورة برنامج الدعم المالي. وأصبح بعد ذلك يقدم دعما منتظما للاتحادات الوطنية والقارية.

واجتماعات الآسيوي

كما يشارك سالم الوهيبي في اجتماعات الاتحاد الآسيوي التي ستعقد في العاصمة الماليزية كولالمبور والتي ستتم فيها مناقشة العديد من الموضوعات لعل أبرزها اعتماد المرشحين الذين سيتنافسون على أربعة مقاعد متاحة للاتحاد الآسيوي في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، حيث سيكون من ضمن هذه المقاعد مقعد واحد على الأقل لامرأة. وسوف يتنافس المرشحون في الانتخابات التي تقام خلال اجتماع الجمعية العمومية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والذي يعقد يوم 8 مايو 2017 في البحرين.
وتضم القائمة كلا من ( زهانغ جيان (الصين) ومونغ غيو-تشونغ (كوريا الجنوبية) والشيخ أحمد فهد الصباح (الكويت) وماريانو ارانيتا (الفلبين) لعضوية مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم وسيتم انتخاب 3 أشخاص لشغل المقاعد الثلاثة لمخصصة لآسيا بالإضافة للمقعد النسائي وتتنافس عليه كل من مويا دود (أستراليا) ومحفوظة أكثر (بنجلادش) وهان اون-غيونغ (كوريا الشمالية) وسوزان الشلبي (فلسطين).