الشؤون الرياضية تعلن عن المبادرات الفائزة في «مبادرون» لشباب الأندية

تكريم الفائزين مطلع مارس القادم-

تكرم وزارة الشؤون الرياضية في الأول من مارس القادم الفائزين في المبادرات الـ11 الفائزة على مستوى السلطنة لمبادرات شباب الأندية (مبادرون) تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية بقاعة جامع السلطان قابوس الأكبر ببوشر وكانت اللجنة المشرفة على جائزة وزارة الشؤون الرياضية لمبادرات شباب الأندية (مبادرون) قد أعلنت صباح أمس المبادرات الفائزة لعام 2016/‏‏‏‏2017 في المؤتمر الصحفي التي أقامته اللجنة بقاعة المحاضرات بديوان عام الوزارة، وبحضور عبدالله بن حمد الحارثي رئيس اللجنة المشرفة على الجائزة وعدد من أعضاء اللجنة ولفيف من الصحفيين والإعلاميين. بدأ المؤتمر بكلمة عبدالله بن حمد الحارثي رئيس اللجنة المشرفة على الجائزة رحب فيها بالحضور مقدما شكره في البداية لمعالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية على ثقته الكاملة بعمل اللجنة والجهود التي تقوم بها اللجنة في الجائزة، وشكر الأندية والفرق الأهلية على اهتمامها والمبادرات التي شاركت في الجائزة لهذا العام مشيرا إلى أن الجميع فائز بمجرد المشاركة في هذه الجائزة.
وأشار الحارثي إلى أن الكثير يلاحظ أن عدد المبادرات بدأت في التناقص ولكن اللجنة المشرفة ترى العكس أن المبادرات أصبحت أكثر جودة وأهمية و اللجنة تنظر إلى الكيف وما تحتويه المبادرات من أهمية وليس على الكم والجائزة في نسختها الثالثة شيء أكيد أن بعض المبادرات فيها تكرار لمبادرات سابقة وأن الجميع بدأ يدرك أهمية ومسؤولية المبادرة والمحتوى الذي تقدمه.

المبادرات الفائزة

مجال تنمية الشباب الفائز مبادرة «معاكم» لعلي بن مرزوق بن حمد الشحي من نادي خصب ومبادرة «فرصة عمل» لمشاعل بنت عبدالحكيم بن محمد الغسانية من نادي صلالة وفي المجال الرياضي فازت مبادرة «مجلس جماهير الرستاق» لليقظان بن خميس بن مصبح الناصري من نادي الرستاق ومبادرة «فريق العربي الاجتماعي الثقافي الرياضي» لفريق العربي الرياضي.
وفاز في مجال البيئة والسلامة مبادرة «نعم للحياة لا للمخدرات» قدمها ناصر بن حمد بن ناصر الهنائي من نادي عبري ومبادرة «اسعف» مقدمة من صالح بن مبارك بن عبدالله المطاعني من نادي جعلان وفي مجال ذوي الإعاقة فازت مبادرة «سهل حياتهم» من يوسف بن محسن بن سعيد اللمكي من نادي الرستاق ومبادرة «إدماج أطفال التوحد في المجتمع» مقدمة من أسعد بن عبدالله بن علي المرزوقي من نادي صحم.
ومجال الأندية فازت ثلاث مبادرات وهي مبادرة «مركز fitness للنساء» لنادي الاتفاق الرياضي ومبادرة «فرصة» لنادي النهضة الرياضي ومبادرة «أكاديمية الكامل والوافي لتنمية الموهوبين» لنادي الكامل والوافي.
بعد ذلك أعلن عبدالله بن حمد الحارثي نتائج مسابقة أفكر لأبادر التي طرحتها اللجنة في مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالجائزة وجاءت النتائج كالتالي:
فكرة بيئتي مسؤوليتي وفكرة تأسيس معهد إعادة تدوير الأجهزة الالكترونية وفكرة مبادرة احتواء لتعزيز دور فئة ذوي الإعاقة في التنمية.

المبادرات المتأهلة

بلغت عدد المبادرات المتأهلة للمنافسة على مستوى السلطنة 43 مبادرة 31 منها توزعت في المجالات الشبابية (تنمية الشباب والإعلام الرياضي والبيئة والسلامة وخدمة المعوقين)، فيما ترشحت 12 مبادرة ضمن المجال التنافسي الخاص بالأندية الرياضية، ففي محافظة شمال الباطنة، وفي مجال تنمية الشباب تأهلت مبادرة فريقي أمانة لصاحبها يعقوب بن سالم بن أحمد الخزيمي من نادي السلام، وفي مجال الإعلام الرياضي تأهلت مبادرة تعشيب وإنارة فريق الردة لفريق الردة الرياضي من نادي صحم، أما في مجال البيئة والسلامة فقد تأهلت مبادرة يدًا بيد نحو حياة بلا مخدرات لصاحبها محمد بن أحمد بن خميس البريكي من نادي صحم، ومن نادي صحم أيضا تأهلت مبادرة إدماج أطفال التوحد في المجتمع لصاحبها أسعد بن عبدالله بن علي المرزوقي في مجال خدمة المعوقين.
أما في محافظة ظفار فقد تأهلت في مجال تنمية الشباب مبادرة فرصة عمل لصاحبتها مشاعل بنت عبدالحكيم الغسانية من نادي صلالة، وفي مجال الإعلام الرياضي فازت مبادرة أولمبياد الكاراتيه لصاحبتها أمل بنت صالح بــــن عيد الخالدية من نادي صلالة ومن النادي ذاته تأهلت مبادرة نشر ثقافة الأمن والسلامة لصاحبها علي بن سعيد عوض فاضل في مجال البيئة والسلامة، أما في مجال خدمة المعوقين فقد فازت مبادرة زيارة جمعية النور للمكفوفين لصاحبها خالد عوض شعبان بيت توفيق من نادي ظفار.
وفي محافظة جنوب الباطنة استحوذ نادي الرستاق على جميع المبادرات المتأهلة من المحافظة ففي مجال تنمية تأهلت مبادرة احسبها لهارون بن ناصر بن سعيد العوفي، وفي مجال الإعلام الرياضي تأهلت مبادرة فريق مجلس جماهير الرستاق لصاحبها يقظان بن خميس بن مصبح الناصري، أما في مجال البيئة والسلامة فقد تأهلت مبادرة فريق التلة التطوعي ليعرب بن حميد بن راشد الراجحي، وفي مجال خدمة المعوقين تأهلت مبادرة سهل حياتهم لصاحبها يوسف بن محسن بن سعيد اللمكي.
أما في محافظة جنوب الشرقية فقد تأهلت في مجال تنمية الشباب مبادرة الملتقى الثقافي لصاحبها محمد بن حمد بن ناصر المدهوشي من نادي الكامل والوافي، وفي مجال الإعلام الرياضي فقد تأهلت مبادرة فريق المنجرد التابع لنادي جعلان، أما في مجال البيئة والسلامة فقد تأهلت مبادرة أسعف لصاحبها صالح بن مبارك بن عبدالله المطاعني من نادي جعلان، وفي مجال خدمة المعوقين فتأهلت مبادرة مركز صدى الخير التطوعي لصاحبها إبراهيم بن سعيد بن محمد الصواعي من نادي جعلان.
وفي محافظة شمال الشرقية فقد تأهلت في مجال تنمية الشباب مبادرة فريق الاتحاد الرياضي ليونس بن عامر بن علي الحجري من نادي بدية، وفي مجال الإعلام الرياضي تأهلت مبادرة صيانة الملاعب لفريق العربي الرياضي من نادي بدية.
أما في محافظتي الداخلية والوسطى فقد تأهلت في مجال تنمية الشباب مبادرة اللجنة الثقافية العلمية لصاحبها محمد بن خلف بن مسعود الحراصي من نادي نزوى، وتأهلت في مجال الإعلام الرياضي مبادرة ملعب فريق النصر لهلال بن عامر بن علي الهميمي من نادي بهلا، وفي مجال البيئة والسلامة تأهلت مبادرة مشروع عون التطوعي لصاحبها أيمن بن سليم بن سواد العاصمي من نادي البشائر، وفي مجال خدمة المعوقين تأهلت مبادرة أنا منكم ومكاني بينكم لبدرية بنت سليمان بن سالم البوسعيدي من نادي البشائر.
وفي محافظتي الظاهرة والبريمي كان لنادي عبري نصيب الأسد من المبادرات المتأهلة على مستوى السلطنة وكانت جميع المبادرات المتأهلة من نادي عبري في مجال تنمية الشباب تأهلت مبادرة حملة توثق لنشر ثقافة الأمن المعلوماتي لصاحبها أحمد بن عبدالله بن محسن الخليلي، وفي مجال الإعلام الرياضي تأهلت مبادرة البنية التحتية لفريق سدادب الرياضي لفريق سدادب الرياضي، أما في مجال البيئة والسلامة فقد تأهلت مبادرة حملة نعم للحياة لا للمخدرات لناصر بن حمد بن ناصر الهنائي، وفي مجال خدمة المعوقين تأهلت مبادرة نفهم عالمهم لصاحبتها رقية بنت محمد بن سيف الخايفية.
أما في محافظة مسندم فلم تتأهل سوى مبادرتين من نادي خصب بالتحديد، ففي مجال تنمية الشباب تأهلت مبادرة معاكم لتأهيل سوق العمل لصاحبها علي بن مرزوق بن حمد الشحي، أما في مجال الإعلام الرياضي فقد تأهلت مبادرة دعم ممارسة الأنشطة الرياضية لفريق الشباب الرياضي.
وفي محافظة مسقط تأهلت 3 مبادرات ففي مجال تنمية الشباب مبادرة فريق لمسة لصاحبها أنس بن أحمد الزدجالي من نادي عمان، وفي مجال الإعلام الرياضي تأهلت مبادرة إعادة تأهيل ملعب فريق وبل الرياضي لصاحبها محمد بن أحمد من نادي مسقط، ومن النادي ذاته تأهلت في مجال البيئة والسلامة مبادرة تجميل البيئة المدرسية لصاحبها عادل بن خلفان بن سعيد الناصري.

مبادرات الأندية

وفي المجال التنافسي الخاص بالأندية الرياضية فقد تقدمت 10 أندية بمبادرات حيث تقدم نادي قريات بمبادرتين الأولى مبادرة إعداد مبتكر أما المبادرة الثانية فهي مبادرة إعداد مسعفين في الفرق الأهلية، فيما تقدم نادي صحم لمبادرة تنس الطاولة، وتقدم نادي الشباب بمبادرة أثير، أما نادي عبري فقد تقدم بمبادرتين الأولى مبادرة فريق الشطرنج والثانية مبادرة أعتنِ بالبذور تعتني الفروع بنفسها،وتقدم نادي النهضة بمبادرة فرصة، فيما تقدم نادي جعلان بمبادرة مدرسة الكاراتيه وتقدم نادي الكامل والوافي بمبادرة أكاديمية الموهوبين فيما تقدم نادي الاتفاق بمبادرة مركز اللياقة للنساء وتقدم نادي بهلاء بمبادرة أكاديمية الفروسية وتقدم نادي صلالة بمبادرة تفعيل وتطوير أنشطة النادي.

البرنامج الزمني

وكانت اللجنة الرئيسية للبرنامج قد حددت البرنامج الزمني حيث وبعد الكشف عن البرنامج فإن العازمين على الترشح للمسابقة سيعملون على تجهيز ملفات ترشحهم حيث حددت اللجنة الفترة الزمنية لتلقي المبادرات للأندية والتي كانت خلال الفترة 6 نوفمبر – 7 ديسمبر 2016م، أما فترة تقييم المبادرات للأندية فكانت في الفترة11 – 15 ديسمبر 2016م، كما أن فترة تلقي المحافظات للمبادرات كانت خلال 18 – 22 ديسمبر 2016م وقامت المحافظات بتقييم المبادرات المشاركة خلال الفترة من25 – 29 ديسمبر 2016م، وقامت المحافظات بتسليم المبادرات للجنة الرئيسية في 12 يناير 2016م وكانت فترة تقييم لجنة المفاضلة خلال 24 – 30 يناير 2017م، وتم إعلان النتائج في السادس من فبراير الجاري.

المعايير الرئيسية
وكانت اللجنة قد حددت المعايير الرئيسية التي ستتم من خلالها مفاضلة المبادرات المقدمة وأول هذه المعايير درجة الإبداع في المبادرة، حيث لا بد أن تكون فكرة المبادرة مبتكرة وتتجاوز الأنماط التقليدية لعمل بحيث تقوم على نشر فكرة جديدة أو تتضمن تطوير المنهجية أو لأساليب عمل أو تسهم في تطوير المفاهيم ومستوى الإدراك للعمل الشبابي، أما ثاني هذه المعايير فهي كفاءة وفعالية إدارة المبادرة التي تعتمد على مدى كفاءة إدارة المبادرة من حيث الاستراتيجية التنفيذية والتواصل مع المستفيدين والإدارة المالية والعمليات والتقييم والمراجعة.
ومن بين معايير المفاضلة هو أثر المبادرة على أن تكون المبادرة قد حققت أهدافها وقادرة على الاستدلال على ذلك بمؤشرات موضوعية وإبراز أثرها البيئي والاجتماعي بحيث إنها تمثل حلاً أو منهجًا مبتكرًا في مجالها (الاجتماعي- الاقتصادي- بيئي- شبابي) وتؤدي إلى ترك أثر إيجابي واضح، ورابع هذه المعايير الاستدامة، وتقييم على مدى استدامة الخدمات والنتائج التي تقدمها المبادرة وقدرتها على الاستمرار وكفاءتها التسويقية لجذب موارد مالية وفنية تسهم في استدامتها واستمرار دعم الشركاء بما يعزز من إمكانيات ديمومتها وتوسع مناشطها وعدد المستفيدين منها، وفيما تتمثل بآخر المعايير هي مدى قابلية التعميم بمعرفة مدى قيمة هذه المبادرة بالنسبة لمستفيدين آخرين والشروط التي يمكن أن تضمن هذه القيمة.

الشروط العامة

وضعت اللجنة الرئيسية شروطًا عامةً للمشاركة في الجائزة ممثلة بأن يكون الترشح من خلال الأندية فقط، وأن يكون المرشح أو المرشحين من العمانيين، كما أنه لابد أن يكون عمر المشاركين ضمن الفئة العمرية الشبابية، وأن تكون المبادرة المرشحة تندرج ضمن مجالات الجائزة، كما لابد أن تكون المبادرة قد تم تنفيذها على أرض الواقع أو جاري تنفيذها أو من خلال المبادرات المستمرة، ومن بين الشروط العامة للمشاركة فأنه يحق للفرد -‏‏‏ للفريق – المجموعة المشاركة بمبادرة واحدة فقط في الدورة الواحدة للجائزة، ويحــــق للفرد المشاركة مع فريق – مجموعة واحدة فقط في الدورة الواحدة للجائزة، كما لا يقبل الترشح مرة أخرى لكل من فاز بالجائزة بصفته الفردية أو ضمن مشاركته بمجموعة في المجال نفسه إلا بعد مضي سنتين، على أن يحق للفائزين في مجال محدد الترشح في مجال آخر في الدورة التي تليها.

ملف الترشح

وضعت اللجنة الرئيسية للبرنامج شروطًا من أجل أن يكون ملف الترشح مكتملا للدخول في المنافسة بحيث يجب أن تكون استمارة الترشح مستوفية لكافة البيانات وعمل دراسة جدوى لمبادرة أن كانت مستخدمة، كما أن من بين شروط ملف الترشح إعداد بيان تعريفي للمبادرة وأهدافها والفئة المستهدفة والموازنة التي رصدت لها ومصادر التمويل والنتائج المتحصل عليها كمًا أو نوعًا مع كافة الملحقات المتوفرة ومشتملة على: خطة العمل – الجدول الزمني للتنفيذ والإنجاز، وغيرها، كما لابد أن يتم إرفاق أي تقييمات أو تقارير تم إعدادها من قبل المنفذين وخاصة منها تقارير المراقبة وتقييم أثر المبادرة أن وجدت، وأيضا إرفاق أي وثائق توضح أنشطة المبادرة (صور فوتوغرافية- فيديو- مطبوعات- أقراص، وغيرها).