بحث تطوير العلاقات الثقافية بين السلطنة وبولندا

مسقط 7 فبراير/ التقى سعادة الشيخ حمد بن هلال المعمري وكيل وزارة التراث والثقافة للشؤون الثقافية بمكتبه اليوم وفد لجنة الصداقة البرلمانية البولندية بمجلس الشيوخ البولندي بجمهورية بولندا برئاسة السيناتور ميخاو سيفرنسكي.

وجرى خلال اللقاء استعراض آفاق التعاون الثقافي بين السلطنة وبولندا  والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها.
وبحث اللقاء سبل تعزيز التعاون بين الجانبين، والتأكيد على ضرورة توقيع مذكرة التفاهم بين البلدين في المجال الثقافي، وتعزيز التعاون في مجال التنقيب، وتأهيل وتدريب الكوادر الوطنية في مجال التنقيب عن الآثار والحفاظ عليها والاستفادة من الخبرة البولندية في هذا المجال، كما تم التطرق إلى تبادل الفرق الموسيقية التقليدية والفنون الشعبية في المهرجانات وإقامة أسابيع ثقافية بين البلدين الصديقين.

وفي إطار الزيارة زار وفد الجانب البولندي من لجنة الصداقة البرلمانية بين مجلس الدولة العماني ومجلس الشيوخ البولندي اليوم المتحف الوطني العماني، حيث تعرف الوفد على مفردات المتحف واطلعوا على  محتويات هذا المشروع الحيوي الذي يهدف إلى الحفاظ على مكنونات التراث العُماني، والمقتنيات المادية والمعنوية المكونة لتاريخ وثقافة وفنون عُمان بكافة تجلياتها، ويبرز الأبعاد الحضارية والتاريخية والثقافية لعُمان.
وقام الوفد بجولة شملت قاعات المتحف واستمعوا إلى شرح عما يحتويه المتحف من مقتنيات أثرية، كما اطلعوا خلالها على الأساليب الإدارية والفنية المتحفية الحديثة التي يعتمدها المتحف.

الجدير بالذكر ان الزيارة التي تستغرق عدة أيام تتضمن لقاءات مع عدد من المسؤولين بالسلطنة، بالإضافة إلى زيارة عدد من المعالم والمنجزات الحضارية والتاريخية العمانية.