مباحثات عمانية بولندية لتعزيز التعاون في المجالات البرلمانية

مسقط 7 فبراير/ عقدت لجنة الصداقة البرلمانية بين مجلس الدولة ومجلس الشيوخ البولندي  جلسة مباحثات تم خلالها استعراض العلاقات التي تربط البلدين، وسبل تعزيزها وتوطيدها في مختلف المجالات، حيث ترأس الجانب العماني المكرم سالم بن إسماعيل سويد ،وترأس الجانب البولندي السيناتور ميخاو سيفرنسكي،و تم  توقيع مذكرة تفاهم للتعاون بين لجنة الصداقة البرلمانية المشتركة العمانية البولندية.

واستهل الجلسة المكرم سالم بن إسماعيل سويد بالترحيب بالوفد الزائر، وأوضح فيها حرص اللجنة وهدفها في تحقيق كل ما من شأنه تفعيل العلاقات بين البلدين وتعزيز الروابط بينهما.

واستعرض المكرم تقريرا حول العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات مؤكدا  في هذا الشأن على أهمية مذكرة التفاهم في دعم كل الجهود الرامية إلى تعزيز العلاقات بين البلدين والدفع بها إلى آفاق أرحب، لافتا في هذا الصدد الى أهمية تفعيل العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة العلاقات الاقتصادية والتجارية والتي لم تصل بعد إلى مستوى العلاقات السياسية بين البلدين الصديقين معولا في هذا الجانب على دور لجنة الصداقة التي تعكس الرغبة في دفع التعاون بين البلدين نحو آفاق أرحب لما فيه خدمة ومصالح البلدين الصديقين.

بحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات الثنائية البرلمانية و أوجه التعاون الاقتصادي والصناعي والأكاديمي والثقافي.

فيما أعرب السيناتور ميخاو سيفرنسكي عن شكره للجانب العماني من اللجنة على الجهود المبذولة من أجل تعزيز العلاقات بين البلدين، وأبدى ارتياحه لمسيرة تطور  العلاقات الاقتصادية والتجارية بين بولندا، ونموها المضطرد، متطلعا الى أهمية مواصلة العمل على تعزيز وتنويع وتوسيع سبل التعاون السياسي والدبلوماسي والاقتصادي والاجتماعي والأمني والثقافي والتربوي بين البلدين ومبرزا دور الدبلوماسية البرلمانية في تعزيز العلاقات بين البلدين.