اليوم .. منافسات الثنايا والحول – عزة تتوشح بشوط التحدي ولكزس تخطف الخنجر بمهرجان المزاينة في المصنعة

المصنعة – طالب البلوشي –

تتواصل لليوم الرابع على التوالي منافسات مهرجان مزاينة الإبل في نسخته الخامسة والتي يحتضنها ميدان طوي الشاوي بولاية المصنعة ، حيث تقام اليوم منافسات فئة الثنايا خلال الفترة الصباحية وفئة الحول خلال الفترة المسائية حيث ستقام المنافسة على 4 أشواط ، تنطلق من الشوط الرئيسي وجائزته الخنجر، وصولا إلى شوطين نقديين وشوط لجعدان الثنايا خلال الفترة الصباحية وشوط لجعدان الحول خلال الفترة المسائية، وقد جاءت نتائج يوم أمس بتتويج عزة بالمركز الأول ومالكها حمد بن خلفان المعولي من ولاية وادي المعاول بالمركز الأول في التحدي وحلت لكزس في الشوط الثاني ومالكها علي بن سيف الحوسني من ولاية الخابورة، كما أفصح الشوط الثالث عن تتويج مراسم بالمركز الأول ومالكها سليمان بن حميد البادي من ولاية صحم، وجاءت نتائج الشوط الرابع نقدي 2 للقايا أبكار بحصول أوتار ومالكها محمد بن راشد القريني من ولاية الخابورة على المركز الأول ، وأقيم الشوط الخامس لفئة جعدان اللقايا والذي نأل فيه مياس المركز الأول ومالكه عبدالله بن حميد البرطماني من ولاية البريمي.

الشوط الأول

شهد شوط التحدي منافسة قوية بين أبكار اللقايا ، حيث افتتحت منافسات مهرجان مزاينة الإبل يوم أمس بهذا الشوط والذي جاءت نتائجه بحصول عزة على المركز الأول ومالكها حمد بن خلفان المعولي من ولاية وادي المعاول ، وفي المركز الثاني حلت إنذار ومالكها الشيخ نصيب بن حمد الرواحي من ولاية نزوى وفي المركز الثالث جاءت دانة الخليج ومالكها ناصر بن سعيد المالكي من ولاية بركاء وذهب المركز الرابع لهوايل ومالكها الشيخ محمد بن فايل الكثيري من ولاية ثمريت وحلت في المركز الخامس غارة ومالكها عدنان بن أحمد البلوشي من ولاية المصنعة .

الشوط الثاني

خطفت لكزس الأنظار في الشوط الرئيسي ، حيث شهد الشوط الثاني لفئة اللقايا أبكار تحديا بالغا خلال اللحظات الأخيرة والتي أعلنت تتوج لكزس ومالكها علي بن سيف الحوسني من ولاية الخابورة وفي المركز الثاني حلت رمز السلطنة ومالكها الشيخ فهد بن سلطان الحوسني من ولاية الخابورة ، وذهب المركز الثالث لمهراجة الخليج ومالكها خميس بن سعيد السناني من ولاية صحم وجاءت هيلمان في المركز الرابع ومالكها سعيد بن حميد الحوسني من ولاية الخابورة وفي المركز الخامس حلت الريم ومالكتها صبحاء بنت حمد الدرعية من حمراء الدروع .

الشوط الثالث

أفصح الشوط الثالث عن تتويج مراسم بالمركز الأول ومالكها سليمان بن حميد البادي من ولاية صحم ، وفي المركز الثاني حلت مهيبة ومالكها عبدالله بن سعيد المالكي من ولاية بركاء وفي المركز الثالث جاءت حمراء الدروع ومالكها سيف بن علي الدرعي من ولاية أدم ، وفي المركز الرابع حلت بويضا ومالكها علي بن سعيد المزروعي من ولاية لوى وذهب المركز الخامس لأسياد ومالكها الشيخ حمد بن هلال المالكي من ولاية بركاء وفي المركز السادس حلت فرحة ومالكها عمار بن سويدان البادي من ولاية ينقل ، بينما جاءت مياسة في المركز السابع ومالكها جمعة بن سعيد الشماخي من ولاية المصنعة ، وفي المركز الثامن حلت الزوالة ومالكها عبيد بن محمد القريني من ولاية السويق وذهب المركز التاسع لصالح فرحة ومالكها حمود بن علي البادي من ولاية ينقل وفي المركز العاشر حلت نظرة ومالكها أسعد بن عيسى البادي من ولاية صحم .

الشوط الرابع

جاءت نتائج الشوط الرابع نقدي 2 للقايا أبكار بحصول أوتار ومالكها محمد بن راشد القريني من ولاية الخابورة على المركز الأول ، وفي المركز الثاني خزامة ومالكها سعود بن سالم السناني من ولاية صحم وفي المركز الثالث حلت فريدة ومالكها صالح بن مسلم الربيعي من وادي بني خالد وذهب المركز الرابع لصالح سرابة ومالكها شداد بن جمعة الحراصي من ولاية بركاء وفي المركز الخامس جاءت سرابة ومالكها سلطان بن سيف الرشيدي من ولاية بركاء وفي المركز السادس حلت سمحة ومالكها عيسى بن مبارك العلوي من ولاية ينقل وذهب المركز السابع لصالح فخر السلطنة ومالكها الشيخ سلطان بن خالد الجابري من ولاية صحار وفي المركز الثامن حلت صفوة ومالكها الوليد بن عبدالله الغافري من ولاية عبري ، وفي المركز التاسع جاءت رمز ومالكها محمد بن سيف السعيدي من ولاية الخابورة ، واختتم الشوط بالمركز العاشرة والذي جاءت فيه سمحة ومالكها سيف بن حميد الحوسني من ولاية الخابورة .

الشوط الخامس

أقيم الشوط الخامس لفئة جعدان اللقايا والذي نال فيه مياس المركز الأول ومالكه عبدالله بن حميد البرطماني من ولاية البريمي وفي المركز الثاني حل المدير ومالكه سليمان بن حمد السنيدي من ولاية الكامل والوافي وفي المركز الثالث جاء منبع ومالكه جمعة بن حميد الدرعي من حمراء الدروع وفي المركز الخامس حل غزل شناص ومالكه سعيد بن خلفان الوشاحي من ولاية شناص.

اهتمام بالغ

يحظى مهرجان مزاينة الإبل بولاية المصنعة باهتمام بالغ من قبل الاتحاد العماني لسباقات الهجن ، لتقوم اللجان المتخصصة والعاملة بدور ملموس في هذا المهرجان وتسهم في رضا الجماهير عن الخدمات المقدمة في المهرجان حيث قال رائد بن مبارك الفوري مدير دائرة الشؤون الإدارية والمالية بالاتحاد العماني للسباقات الهجن: لقد حظي هذا المهرجان باهتمام بالغ من الاتحاد وذلك لما له من مكانة من المتابعين وملاك الإبل في السلطنة ، حيث توجد 6 لجان متخصصة خلف اللجنة الرئيسية وهي لجنة التشبيه والتسنين ولجنة التحكيم ولجنة الخدمات واللجنة الإعلامية ولجنة التنظيم ، حيث تعمل كل لجنة على إخراج المهرجان بالشكل والصورة المطلوب والتي ترضي الجماهير ، وتوجد العديد من الخيام الموزع على مختلف أركان المهرجان ومنها خيمة اللجنة الإعلامية التي تم توفير لها الأجهزة الإلكترونية لتسهل عملها من خلال شبكة « الأنترنت» وكابلات لتزويد الأجهزة المحمولة والحاسب الآلي بالتيار الكهربائي ، بالإضافة إلى طباعة وإرسال النتائج بشكل فوري ، ومن الخيام الأخرى المتواجدة في المهرجان خيمة الضيافة التي توفر تغذية لكل الجماهير والمشاركين في المهرجان.

فنون البادية

ارتبط مهرجان مزاينة الإبل بطوي الشاوي بولاية المصنعة بفنون البادية التي حضرت بشكل لافت من خلال الإذاعة الداخلية ، حيث تضفي هذه الفنون رونقا مختلفا على المهرجان ، في ظل التنافس الكبير بين ملاك الإبل ، ومن الفنون التي اشتهرت بها البادية هو فن التغرود حيث يسجل حضورا واسعا في مهرجان المزاينة بولاية المصنعة سواء كان عبر الإذاعة الداخلية للمهرجان أو من قبل المشاركين في المهرجان ويعرف فن التغرود على انه هو الغناء على ظهر الإبل وذلك لتحميسها أو لتحميس راكبيها. ويسمى تغرود البوش «رزحة» البدو أو «رزفة» البدو، وهو غناء جماعي في شكل نغمي ثابت لا يتغير مع تغير المكان، ويتميز هذا الشكل باستطالة حروف المد في موجة نغمية متميزة هي الصورة المسموعة لحركة سير الركاب ، ومن الأسماء التي يطلقونها على «التغرود» اسم شلة الركاب، كما قد يسمى «همبل الركاب» والمعنى في الحالتين واحد، فهو مسيرة الرجال. وإشارة إلى الصفة النغمية لتغرود «البوش» تتنوع التسمية مثل: الغيروز أو الغارود أو التغريدة أو الغرودة أو الغرود أو الغارودة ، وأصل هذا الفن يرجع إلى أن مجموعة من الرجال كانت تؤديه- قديما- مهم يركبون الجمال متجهين إلى معركة أو عائدين منها منتصرين. وهو يؤدى أيضا للسمر والترويح أثناء جلوس البدو في مضارب خيامهم.

توافد جماهيري

تتوافد الجماهير إلى ميدان طوي الشاوي من جميع انحاء السلطنة وبعد ما شهد مهرجان المزاينة بالمصنعة حضورا لافتا وذلك لاقتناء الإبل ذات السلالات الأصيلة ، والاستمتاع بمتابعة الإبل المشاركة في هذا المهرجان والتي تتواجد من مختلف محافظات السلطنة التي جذبت محبيها ومتابعيها من مختلف الولايات في هذا المهرجان السنوي وعن رأي الجماهير عن التنظيم قال سليمان بن حميد البادي المشارك في شوط اللقايا أبكار : شهدنا تنظيما رائعا للمهرجان من خلال الخدمات المتوفرة في هذا المهرجان ، حيث سهلت الخدمات المقدمة من اللجنة المنظمة في طوي الشاوي بولاية المصنعة في بعث الارتياح في نفوس كل المشاركين في هذه المناسبة الغالية على ملاك الإبل ، حيث نتقدم بالشكر الجزيل للاتحاد على التنظيم الرائع الذي جعل للمنافسة صورة مختلفة تجذب الملاك للمشاركة ، وعن المنافسة قال البادي : يشهد المهرجان في نسخته الخامسة منافسة قوية بين الملاك ، حيث حبست النتائج الأنفاس للحظة الأخيرة ، لنترقب مع الجماهير إعلان النتيجة من قبل لجنة التحكيم التي قدمت مستوى رائعا يليق بهذا المهرجان ومكانته .
واستكمالا لآراء الجماهير والمشاركين قال سلطان بن خميس بن علي المقبالي مالك عزبة العوايد : لمسنا التنظيم الجيد والذي ساهم في إخراج المهرجان بصورة تليق بالمستوى المطلوب ، حيث بذل الاتحاد العماني لسباقات الهجن دورا ملموسا في تسهيل مشاركتنا في هذه التظاهرة الرياضية التي تربطنا بها علاقة خاصة ، وكما طرح المقبالي رأيا كان علينا أن ننقله وهو : أقترح أن تجمع المسابقات في مسابقة واحد ومسابقتين وأن تجمع الجوائز وذلك لرفع القيمة المادية لجائزة ، حيث يسهم ذلك في إرضاء الجماهير التي تطرح بأن الجوائز ليست بالمستوى المطلوب رغم بذل الاتحاد العماني لسباقات الهجن الكثير لإظهار هذا المهرجان وغيرها من المسابقات بالشكل والصورة الرائع ، وهذا مجرد مقترح أتقدم به للجهات ذات العلاقة وأتمنى أن يحظى بالقبول وعلينا أن ندرك أن اقامة أكثر من مسابقة ومنافسة في الموسم الواحد تكبد ميزانية الاتحاد الكثير ومن هنا أذكر أن الاتحاد يعمل برفقة الملاك على الارتقاء بهذه الرياضة التي أتمنى لها الأفضل خلال الأعوام القادمة.

منافسات اليوم

يشهد ميدان طوي الشاوي بولاية المصنعة اليوم منافسات فئة الثنايا خلال الفترة الصباحية وفئة الحول خلال الفترة المسائية ، حيث ستقام المنافسة على 4 أشواط ، تنطلق من الشوط الرئيسي وجائزته الخنجر ، وصولا إلى شوطين نقديين وشوط لجعدان الثنايا خلال الفترة الصباحية وشوط لجعدان الحول خلال الفترة المسائية.