10 فائزين في برنامج الدعم المباشر المقدم من مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة

من بين 300 مشروع مشارك في النسخة الرابعة –
إعداد – عامر بن عبدالله الأنصاري –

أعلن مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة صباح أمس عن الفائزين العشرة في برنامج الدعم المباشر لعام 2017 في دورته الرابعة وهم: جميلة بنت حمد السيابية عن مشروعها وردة الوادي الوطنية من ولاية سمائل، وخديجة بنت سالم المحروقية عن مشروعها “قدرة” من ولاية البريمي “لمقعد الريادة المجتمعية”، ومن ولاية بركاء زعيمة بنت سيف السلامية عن مشروعها “خلطات الجدة”، كما فاز سلطان بن سالم الشايعي من ولاية نزوى عن مشروع “تمور الديوان”، وفاز ماجد بن سعود البطاشي من ولاية إبراء عن مشروع “الخدمة لإعادة التدوير” (للمقعد المتبنى من قبل شركة أومنتفيست)، ومنصور بن ناصر الرحبي من ولاية مسقط عن مشروع أبراج الزهراء للاستثمار، ونادية بنت علي العجمية عن مشروعها “أزياء دار الخيوط” من ولاية صحار، وناصر بن صالح البرومي ولاية إزكي عن مؤسسة “مشاريع البرومي الوطنية”، وناصر بن عبدالله المعولي من ولاية وادي المعاول عن مشروع “مطحنة الجود”، وأخيرا نورة بنت سالمين بيت مبارك من ولاية صلالة عن مشروعها “حلويات الباجي”.
جاء ذلك في الحفل الذي أقيم على مسرح بيت الزبير بمسقط، بحضور رشاد بن محمد الزبير رئيس مجلس إدارة مؤسسة الزبير وخالد بن محمد الزبير عضو مجلس الإدارة المنتدب بمؤسسة الزبير وسعادة سفير جمهورية كوريا بمسقط وممثلي المبادرات الوطنية وعدد من المسؤولين من المؤسسات الحكومية والخاصة.

شباب طامح

وخلال الحفل ألقى رشاد بن محمد الزبير كلمة قال فيها: “إننا في مؤسسة الزبير بصورة عامة وفي مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة بصفة خاصة، فخورون بهؤلاء الشباب الطموح والمثابر، وإننا على يقين تام بأن الشباب العماني متى ما لقي الدعم والتوجيه والتدريب والتأهيل والبيئة الملائمة لإطلاق عنان أفكاره وابتكاره وإبداعه، نجده يخطو الخطوات بثبات ويقين، ويمضي بمسؤولية عالية نحو المساهمة والمبادرة في صناعة مستقبله وإضافة الجديد الذي يخدم به نفسه وأهله ووطنه”.
وأضاف: “شكرا لجميع شركاء مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة، وأخص بالذكر منهم شركة Ominvest التي شاركتنا بتبني مقعد مخصص من مقاعد البرنامج لهذه الدورة، والشكر موصول إلى المستشارين المتطوعين في المركز، ولكافة القائمين عليه من مستشارين وإداريين، والشكر أجزله لأعضاء مركز الزبير أصحاب المشاريع الصغيرة الذين هم وقود هذا البرنامج والمنارة وأساس نجاحه وديمومته”.

مسؤولية اجتماعية

ومن جهته أعرب عبدالعزيز بن محمد البلوشي الرئيس التنفيذي لـ “اومنفيست” عن سعادته بالتعاون القائم مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة حيث قال: “تعتبر شركة اومنفيست واحدة من الشركات الرائدة في مجال الاستثمار في السلطنة ولقد حرصت الشركة ومنذ البداية على المشاركة مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة في مجال المسؤولية المجتمعية”.
وأضاف: “لقد جاء اختيارنا هذا العام لدعم أحد الفائزين في الدورة الرابعة من برنامج الدعم المباشر لعام 2017 وذلك نظرا لإيماننا بأهمية الشراكة مع القطاع الخاص في دعم المشاريع المجتمعية الرائدة في السلطنة وأيضا تمكين رواد الأعمال من قيادة مشاريعهم مستقبليا”.
وأشار الى أن هذا الدعم يأتي في إطار تعزيز التعاون القائم مع شركات ومؤسسات القطاع الخاص في مجال المسؤولية الاجتماعية والمساهمة في تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وذلك من خلال تقديم العديد من الخدمات والامتيازات وجعلها من المشاريع الرائدة مستقبليا.
وأضاف: “لقد وقعت أومنفيست مؤخرا مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة على اتفاقية تعاون بهدف دعم أحد المقاعد الفائزة ببرنامج الدعم المباشر وقد أعلنا سويا مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة اختيار ماجد بن سعود البطاشي عن مشروعه في مجال إعادة التدوير، والذي يأتي تماشيا مع اهتمامات شركة أومنفيست في مجال المسؤولية والتنمية البيئية”.
واختتم حديثه: “كما تم اختيار مشروع خديجة بنت سالم المحروقية لمقعد الريادة المجتمعية كأحد المشاريع المجتمعية القابلة للتطوير والتأثير المجتمعي الملموس، ويأتي مقعد الريادة المجتمعية للسنة الثانية على التوالي كجزء من جهود المركز لتعزيز الأثر المجتمعي لريادة الأعمال وتمكين مشاريع ريادة مجتمعية واعدة وتمكينها بكافة وسائل الدعم الممكنة”.

معالجة القضايا

وتحدث عادل بن سويد العبري صاحب مؤسسة “يونيبوتس” وعضو برنامج الدعم المباشر لعام 2015 عن تجربته الصعبة في مشروعه وخلافاته مع الشركاء قبل انضمامه للبرنامج، قائلا: “حوالي 5 قضايا ما بين تجارية وقانونية تمت معالجتها في ظرف أقل من سنة من خلال مساندة مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة وتوجيهه الرائع في إدارة الأزمات”.
وأضاف: “بحكم الخبرات الطويلة والمتنوعة لفريق المستشارين في المركز، استطاعوا أن يروا أبعد من الصعوبات التي كنت أراها كجبل يصعب تجاوزه، بهدوء ودراية وحنكة إدارية استطاعوا أن يبرزوا فرصا ومناحي جديدة لطوير مشروعي وتوجيهه تجاه وضع أكثر استقرارا ومستقبل اكثر استدامة، وبرأيي الأهم هو البعد النفسي الداعم والمطمئن عند شعور الفرد بأن هنالك من يهتم به اهتماما صادقا ويعمل لأجل مصلحته ونجاحه، وهذا الدعم لا يقدر بثمن”.

أمنفيست

ومن ناحيتها قامت الشركة العمانية العالمية للتنمية والاستثمار – أومنفيست – بتبنى أحد المقاعد الفائزة لهذا العام الأمر الذي يأتي ضمن إطار تعاون أوسع تم التوقيع عليه العام الماضي ما بين الشركة الاستثمارية ومركز الزبير للمؤسسات الصغيرة. حيث ستعمل شركة أومنفيست على تقديم الدعم في مجال تطوير الأعمال للفائز ماجد بن سعود البطاشي بالإضافة الى المنحة المالية المخصصة ضمن البرنامج، ويأتي هذا التعاون ضمن استراتيجية مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة لبناء فرص للتعاون المشترك مع الشركات الرائدة في السلطنة بهدف تقديم فرص متنوعة للدعم والتمكين لأعضائه وبالأخص في مجال تطوير الأعمال وفرص العقود التجارية.

الدعم المباشر

ويأتي الإعلان عن الدفعة الرابعة من الفائزين ببرنامج الدعم المباشر الذي يشرف عليه مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة تأكيدا لدور المركز في مجال تنمية ريادة الأعمال بالسلطنة والتزاما من المركز بدعم أعضائه رواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة، وتم خلال الحفل تقديم عرض عن برنامج الدعم المباشر حيث ركز العرض على المراحل والمحطات التي مرت بها المشاريع المشاركة في برنامج الدعم المباشر لهذا العام، كما شارك في برنامج الحفل سارة خالد لكشو، مساعد رئيس أول – شؤون الالتزام في شركة أومنفيست، والبروفيسور الدكتور جاستين جانسن من معهد أبحاث إيراسموس للإدارة وجامعة روتردام بمملكة هولندا المتواجد في السلطنة في زيارة لمباشرة أحد المشاريع المشتركة بين مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة وسفارة مملكة هولندا ضمن إطار التعاون ما بين الجهتين، كما تم خلال حفل التكريم عرض فيديو تقديمي عن الفائزين ببرنامج الدعم المباشر والمراحل التي مر بها البرنامج منذ نشأته، حيث تحدث الفائزون عن بعض احتياجاتهم لاستكمال مشاريعهم في الطريق الصحيح، وعن الدعم الذي يتوقعونه من مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة بعد انضمامهم لعضوية المركز.
والجدير بالذكر أن برنامج الدعم المباشر من قبل مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة – احدى مبادرات مؤسسة الزبير في مجال المسؤولية المجتمعية – يعد أحد أهم البرامج الوطنية في مجال دعم ريادة الأعمال في السلطنة، والذي يهدف الى تهيئة بيئة تنافسية إيجابية بين أعضاء المركز وتمكين الفائزين بمختلف نواحي الدعم والاستشارات وفرص تطوير الأعمال بالإضافة الى الدعم المالي واللوجستي.
علما بأن مستشاري مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة قاموا بحملة تعريفية شملت جميع مناطق السلطنة خلال شهري أكتوبر ونوفمبر 2016. حيث ارتفع عدد المتقدمين لبرنامج الدعم المباشر هذا العام إلى 214 في الدورة السابقة إلى 300 مشارك لهذه الدورة، حيث تم اختيار 75 مشروعا مؤهلا للمرحلة الأولى من المقابلات، وترشح منهم 43 مشروعا الى المرحلة الثانية من مراحل الاختيار، وبلغ عدد المشاريع المتأهلة الى المرحلة النهائية 17 مشروعا تم اختيار 10 مشاريع للفوز بجائزة الدعم المباشر لعام 2017.
وبهذا يكون عدد أعضاء برنامج الدعم المباشر منذ انطلاقته في عام 2014 الى اليوم هو 38 مشروعا رائدا، والكثير من تلك المشاريع يشار إليها اليوم بالبنان في السوق المحلية، حيث حققت نجاحا وديمومة في مشاريعها بفضل طموح أصحاب تلك المشاريع وتحليهم بالصبر والاجتهاد والمثابرة والجدية والعمل الدؤوب الذي كانوا عليه منذ انطلاقة مشاريعهم.