طائرات إسرائيلية تلقــــي مواد «مشبوهة»

رام الله – (د ب أ) – كشف مواطنون فلسطينيون من بلدتي بورين ومادما جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، عن إلقاء طائرات إسرائيلية خلال اليومين الماضيين، مواد مشبوهة على شكل قطع حلوى مغلفة في محيط البلدتين.
وذكر «المركز الفلسطيني للإعلام» على موقعه الإلكتروني، امس، أن طائرات إسرائيلية عادت الى إلقاء هذه الأجسام المشبوهة في محيط البلدين، مشيرا إلى أن تحذيرات أطلقت عبر مكبرات الصوت من المساجد طالبت المواطنين بعدم الاقتراب منها أو لمسها.
وأوضح المركز أن هذه القطع المشبوهة على شكل قطع حلوى، وهي عبارة عن سموم شديدة في محيط المنطقة التي تفصل البلدة عن المستوطنات المقامة على أراضيها.
ودعت المناشدات المواطنين حال العثور عليها لإبلاغ مركز الدفاع المدني في البلدة، وتحذير أطفالهم من العبث بها.
ويثير إلقاء هذه المواد مخاوف المواطنين أن يجدها الأطفال، ما يسبب خطرا على حياتهم، أو تلتهمها المواشي وتؤدي إلى هلاكها.