رصد ملاحظات ومخالفات لأحكام قانون العمل والقرارات الوزارية

اتحاد العمال يختتم برنامج الزيارات الميدانية بشمال الباطنة –

اختتم الاتحاد العام لعمال السلطنة برنامج الزيارات الميدانية للمنشآت العاملة بمحافظة شمال الباطنة برئاسة نبهان بن أحمد البطاشي – رئيس الاتحاد العام للعمال، والتي نفذها بالتعاون مع وزارة القوى العاملة والاتحاد العمالي للقطاع الصناعي، خلال الفترة من 15 يناير إلى 2 فبراير 2017م.
شملت الزيارات (30) من المنشآت العاملة بمحافظة شمال الباطنة والنقابات العمالية بها، حيث تم الاطلاع على أوضاع العاملين والمشاكل والتحديات التي تواجههم في بيئة العمل، ومناقشة الحلول من خلال الالتقاء مع ممثلي المنشآت. كما تم رصد عدد من الملاحظات والمخالفات لأحكام قانون العمل والقرارات الوزارية المنفذة له واشتراطات معايير السلامة والصحة المهنية، إضافةً إلى ذلك تم أثناء الزيارات التفاوض حول عدد من المطالب العمالية والتي أسفرت عن توقيع (11) اتفاقية تسوية مطالب عمالية بين ممثلي إدارات الشركات وممثلي الهيئات الإدارية للنقابات العمالية. وعلى هامش الزيارات، تم تنفيذ حلقات عمل تثقيفية للعمال حول أحكام قانون العمل والقرارات الوزارية المنفذة له، وحقوق وواجبات العاملين بالقطاع الخاص، علاوةً على ذلك تم تشكيل لجان تحضيرية في بعض المنشآت لإعادة تشكيل الهيئات الإدارية لنقاباتها العمالية.
وأكد نبهان بن أحمد البطاشي – رئيس الاتحاد العام لعمال السلطنة أن البرنامج حقق الأهداف المرجوة وشهد تفاعلاً إيجابياً بين النقابات العمالية وإدارات الشركات، مثمناً دور المديرية العامة للقوى العاملة بمحافظة شمال الباطنة والاتحاد العمالي للقطاع الصناعي في دعم وإنجاح البرنامج، حيث تم بحث ومناقشة بعض مطالب العمال والنظر في اتفاقيات العمل التي أُبرِمت بين ممثلي الهيئات الإدارية للنقابات العمالية وإدارات الشركات في وقتٍ سابق ومدى التزام إدارات الشركات بتطبيقها، بالإضافة إلى توقيع اتفاقيات عمل جديدة.
وأشاد البطاشي بالحوار الإيجابي الملموس بين النقابات وإدارات الشركات العاملة بالمحافظة، حاثّاً على ضرورة استمرار تفعيل الحوار في الفترة المقبلة، لما له من دور مثمر في حل المشاكل والخلافات العالقة بين طرفي الإنتاج وتحسين بيئة العمل في المنشآت، ومؤكداً في الوقت ذاته أن الزيارات الميدانية للشركات والاطلاع على أوضاع العاملين فيها وتقريب وجهات النظر بينهم وإدارات شركاتهم في مصب اهتمام الاتحاد العام، وأن هذا البرنامج سوف يتكرر في الأعوام القادمة وكلما دعت الحاجة.
ويقول حامد الجابري – رئيس الاتحاد العمالي للقطاع الصناعي “أحد المشاركين”: “تم خلال الزيارات التي قام بها الفريق المشترك الاطلاع على نوع الشراكة والعلاقة بين ممثلي العمال وإدارات المنشآت، وسبل تطوير آليات الحوار والتواصل بين الطرفين، ومناقشة آلية تعزيز دور النقابات العمالية وتمكينها من أداء مهامها، وتوفير كافة الاحتياجات اللازمة لتسيير أعمالها حسب ما نص عليه قانون العمل والقرارات الوزارية المنظمة له”.
واستكمل الجابري حديثه حول ما لاحظه من انطباعات للنقابات العمالية حول الزيارات: “أبدت النقابات ارتياحها للزيارات وما يوليه الاتحاد العام لعمال السلطنة والاتحاد العمالي للقطاع الصناعي من اهتمامٍ في متابعة أوضاع العاملين في القطاع الخاص، مشيراً إلى أن العديد من النقابات العمالية طالبت بتكرار هذه الزيارات الرامية إلى خدمة عمال القطاع الخاص والدفاع عن مصالِحِهم ورفع مستواهم الثقافي والمهني وفق الآليات والإمكانيات المتاحة وفي الإطار القانوني الذي نصت عليه مواد وأحكام قانون العمل والقرارات الوزارية المنظمة له”.