خطة لاستثمار النجاح في ملف العلاقات الكروية الخارجية

يبحث اتحاد الكرة عبر لجانه الفنية كيفية الاستفادة من انفتاح مجلس إدارة اتحاد الكرة إقليميا وقاريا ودوليا عبر إبرام اتفاقات ثنائية مع الاتحادات الإقليمية والقارية والدولية وبعض الاتحادات الوطنية الأوروبية والآسيوية وشكلت اختراقا مهما في علاقات اتحاد الكرة العماني مع الخارج وفتح قنوات تعاون يمكن أن تثمر عن مكاسب كبيرة تدعم مشاريع التطور ورؤية مجلس الإدارة لإحداث نقلة فنية تنعكس على المسابقات ومشاركات المنتخبات في البطولات المختلفة.
وأكد عضو في مجلس إدارة اتحاد الكرة إن ما تحقق من نجاح في ملف العلاقات الخارجية في فترة وجيزة يعود لحرص الاتحاد على توثيق علاقاته الدولية والقارية والإقليمية وتشكيل حضور قوي في كل المحافل بما يعود بالنفع على الكرة العمانية التي يجب أن تستفيد من كل التجارب والخبرات الناجحة حتى تبلغ أهدافها المرجوة عبر خطط وبرامج واقعية تتناسب والإمكانات والقدرات المتاحة.
وكان مجلس إدارة الكرة الحالي دشن عهده الجديد بانفتاح على الاتحادين الآسيوي والدولي من خلال زيارة رئيسي الاتحادين القاري والدولي للسلطنة بجانب توقيع اتفاقيات ثنائية مع اتحادي اليابان و انجلترا.