اليوم .. فنجاء وجعلان في ختام الجولة الـ 14 لدوري المحترفين

متابعة: عبدالله الوهيبي وخلفان الحسني –

يلتقي مساء اليوم فريقا فنحاء وجعلان ضمن الجولة الرابعة عشرة من دوري عمانتل للمحترفين على ملعب مجمع نزوى الرياضي في الساعة 5:15 واختتم الجولة بلقاء نادي عمان والسويق يوم 9 من فبراير المقبل على ملعب مجمع صور الرياضي في الساعة 6:30، حيث سيقوم تلفزيون السلطنة بنقل أحداث المباراة عبر القناة الرياضية والتي سوف يسبقها أستوديو تحليلي يقدمه المذيع خالد الشكيلي، وبلا شك أن الفريقين سوف يسعيان إلى كسب العلامة الكاملة كونهما يتطلعان إلى تعزيز رصيدهما من النقاط وتعزيز موقفهما في سلم الترتيب حيث يحتل فريق فنجاء المركز الثامن برصيد 16 نقطة، فيما يقبع فريق جعلان الضيف الجديد لدوري عمانتل للمحترفين في مؤخرة الترتيب، من هنا فإن المواجهة سوف تكون على أشدها بين الطرفين بالرغم من أن الجميع يرشح فريق فنجاء بحكم تواجد عناصر مجيدة وفارق في الإمكانيات إلا أنه على فنجاء أن يحذر المنافس الذي يتطلب الحضور الإيجابي من قبل جميع اللاعبين الذين سيكون على عاتقهم العبء الأكبر في تحقيق النتيجة الإيجابية من خلال تنفيذ خطط المدرب التاج محجوب الذي سيقود الفريق إلى نهاية الموسم ويتطلع لأن يحقق مع فريق فنجاء النتائج المرجوة خلال مشوار الدوري.
في المقابل لا شك أن فريق جعلان يعي بأن المواجهة لن تكون بالسهلة كونه سيواجه أحد أقوى فرق الدوري وبات مؤكدا عليه أن يسعى بكل طاقته لتحقيق الفوز ليتمكن من خلاله تعزيز رصيده ومواصلة الانتصار للهروب من المراكز الأخيرة وهذا يصعب من مهمة المدرب الوطني طلال بن صابر المشايخي، ويتطلب أن يختار أفضل العناصر ووضع التكتيك الأنسب لمواجهة منافسه فريق فنجاء الذي- لا شك- لن يفرط بنقاط المباراة.

العتيري: تغييرات سترسم صورة جميلة للفريق –

يدخل جعلان مشوار انطلاقته للدور الثاني بصورة مثالية للتحدي في سباق دوري عمانتل للمحترفين لموسم هذا العام2016 – 2017 إذ يدخل غمار هذا الدور وبخطط أكثر نضارة وإصرارا للخروج بنتائج طيبة والهروب من منطقة الخطر والمنافسة الجادّة لكسب النقاط وفرض منطق الوجود في قائمة جدول الترتيب وعلى هذا رسم نادي جعلان صورة مغايرة للفريق من نواحي الإعداد البدني والتكتيكي وكافة محاور الإعداد النفسي وغيرها من التجهيزات التي تدرج الفريق للدخول في مضمار المستطيل الأخضر. وقد عبّر المدرب الجديد للفريق التونسي عبدالحي العتيري حول استعداد جعلان لجولات الدوري في القسم الثاني قائلاً: أشكر إدارة النادي على ثقتها الكبيرة بي لمسك زمام الفريق في المرحلة المقبلة والشروع به في محافل مسابقتي الدوري والكأس وإن شاء الله سنبصم بحلو العطاء ونقدم دوراً بطولياً في ميادين هذه المستديرة ونكون تحت حسن ظن الجميع، أما عن استعداد الفريق في الدور الثاني لأفق مسابقة الدوري والكأس فقال: اعتقد أن الصورة تبدو أقرب للقبول لمستوى الفريق الذي قمنا بإعداده لفترة جيدة وضعنا خلاله تشكيلة الفريق، كما قمنا بتغييرات مناسبة ستكون طيبة بإذن الله وسترسم صورة جميلة في لوحة الفريق، حيث قمنا بخوض أربع مباريات ودّية مع فريق الشباب ونزوى والمضيبي وبدية، وكانت رائعة واستفدنا منها كثيرا واستلهمنا منها معايير ورؤى طيبة استطعنا خلالها وضع النقاط على الحروف، وتعرفنا على مستويات اللاعبين كما دعمنا الفريق بخمسة لاعبين وعسى أن تكون إضافتهم في صفوف الفريق إضافة مثالية ولها بصمة قوية في كيان الأخضر. وعن مواجهة اليوم والتي يخوضها الفريق اليوم مع فنجاء أعرب العتيري عن أن مواجهة الفريق مع فنجاء ستكون صعبة ولكن بحكم العزيمة والإصرار التي تعتلي محيا اللاعبين ستكون للأخضر كلمة طيبة في ميدان الفريق وإن شاء الله ستكتب المباراة لنا ونخرج من أولى جولات الدور الثاني بنقاطها الثلاث.
وعن وضع الفريق في مؤخرة الترتيب واستعداد فرق دوري عمانتل في مشوار الدور الثاني أكد الكابتن التونسي قائلاً: رسمنا شعار التحدي ونحن على أفق نسير بخطاه وسيكون الفريق في أفضل حالاته وستكون كل جولة بمثابة بطولة ولها خاصيتها وكأننا نخوض النهائي، والتوفيق من الله وعسى أن تترجم إحداثيات هذا الإعداد بصورة واعدة بالإنجاز والذي قمنا بتجهيزه بنبرات من التفاؤل، كما أن التجانس كان طيباً بحكم آلية الإعداد لتوقف الدوري، العامل الذي أعطى مؤشراً جميلاً لاستشفاء اللاعبين من إصاباتهم، كما أعطى الاستيعاب لمعالجة أخطاء الفريق التي وقع فيها اللاعبون في جولات الدور الأول واستطعنا من تداركها في نماذج المباريات الودّية، والحمد لله لنا الثقة الكبيرة في اللاعبين بما سيقدمونه في هذا الدور، ويبدو أن المسؤولية هي من تعتلي محياهم بتقديم صورة واعدة في جولات الدور الثاني.
من جانبه كما أعرب أحمد خالد الدرعي المشرف الرياضي بالفريق عن أن الفريق جدد دماء الفريق بالظهور بمستوى طيب في الدور الثاني وهم المحترف النيجيري الكابتن نيانج قادماً من نادي بهلا والكابتن جمعة الجامعي قادماً من نادي فنجاء والكابتن أحمد المخيني قادماً من نادي بدية والكابتن إدريس الوهيبي قادماً من نادي الرستاق وحارس المرمى عبدالعزيز الوهيبي قادماً من نادي السيب، ويبدو أن هؤلاء اللاعبين لهم باع طويل في الوسط الرياضي فعسى أن تكون لهم بصمة طيبة في المستطيل الأخضر ويرسموا حوارهم الكروي بلمسات جيدة.
أما عن الإصابات التي تعتري سير الفريق فأعرب الدرعي أنه لا توجد إصابات باستثناء إصابة الكابتن راشد علي والتي ستكون هي قريبة من الاستشفاء وعسى إن شاء الله أن تنتهي مدتها وآلامها وأن يزاول اللاعب السير مع زملائه ، كما أنه لا غيابات في قائمة الفريق الكل ملتزم بالتمارين وأداء الحصص التدريبية.

التاج: هدفنا النقاط الثلاث

أكد السوداني التاج محجوب مدرب فنجاء لكرة القدم أنه سيدخل لقاء الليلة أمام جعلان بهدف تحقيق الفوز الذي لا بديل غيره للظفر بالنقاط الثلاث في نهاية الأمر بهدف التقدم للأمام في مسابقة بطولة الدوري، وأضاف مدرب الفريق أنه على الرغم من وصول الفريق المتأخر من لبنان، بعد خوضه لقاء العهد في منافسات بطولة الأندية العربية، وبعد عودة الفريق فضّل إراحة اللاعبين في اليوم نفسه، ولم يتدرب سوى أمس بمشاركة معظم العناصر واليوم يخوض مباراة الدوري أمام جعلان، وتمنى بدوره أن لا يؤثر عامل الإرهاق عليهم وبكل تأكيد أن عينه تنصب على حصد النقاط الثلاث بطبيعة الحال لتحقيق الانتصار بأي حال من الأحوال بهدف التقدم للأمام في جدول الترتيب العام، وأكد على أهمية وصعوبة لقاء اليوم كون جعلان يعد في أفضل حالاته حاليا بعد النتائج الايجابية التي سجلها قبل التوقف، وأضاف أن فريقه سيفتقد لعدد من العناصر الأساسية موضحا أن فنجاء بمن حضر دائما وأبدا وأنه سيدفع بالأدوات الموجودة لديه التي يضع ثقته الكاملة فيها، ذاكرا بأنها أهل للمسؤولية الملقاة على عاتقه في قادم الوقت، وتمنى المدرب التاج محجوب من لاعبيه دخول اللقاء بكل قوة واعتبارها مباريات كؤوس وان الخروج منها بنتيجة التعادل أو الخسارة هو أمر مرفوض بطبيعة الحال بأي حال من الأحوال، مطالبا إياهم بالتركيز الجيد في اللقاء والاستفادة من السلبيات التي حدثت في لقاء العهد اللبناني والعمل في نفس الوقت على استثمار الفرص السهلة والخطرة أمام مرمى الفريق المنافس جعلان الذي يكنّ له كل الـتقـدير والاحترام ويعتبره من الفرق الجيدة التي تتواجد بها عناصر مجيدة وقدمت مستويات فنية طيبة في الدور الأول للبطولة.

صعبة على الفريقين

قال يعـقوب عبدالله الراشدي أمين سر نادي فنجاء بأن الفريق الكروي سيدخل لقاء جعلان اليوم بهدف احراز الفوز الذي لا بديل غيره اذا ما أراد التقدم للأمام في سلم الترتيب العام لبطولة الدوري، مشيرا إلى أهمية وصعوبة لقاء الليلة بين الفريقين، وأضاف الراشدي بأن الإدارة وبالتعاون مع اللجنة المشرفة على الفريق يعملان حالياً بروح الفريق الواحد، بهدف تحقيق نتائج طيبة والعودة بالفريق إلى مكانه الطبيعي في قادم الوقت، وأنها وضعت ثقتها الكاملة في عناصره الحالية ومن خلفهم الجهازان الفني والإداري للفريق، بهدف مواصلة طريق الانتصارات ثانية اليوم، خاصة عقب تعزيز صفوف الفريق بعدد من العناصر المحلية مؤخراً أبرزها الدولي السابق عماد الحوسني والعائد للفريق مجددا محمد الشامسي بالإضافة للمحترفين الأجانب الجدد والذين تمنى بأن يكونوا إضافة جيدة للفريق بالمرحلة المهمة القادمة الحاسمة.

توافر عامل النجاح

مهاجم الفريق مخلد الرقادي أوضح بأن مباراة جعلان تعد صعبة هذا المساء للفريقين، خاصة بالنسبة لفريقه الذي يتطلع بكل قوة للعودة لتسجيل الانتصارات من جديد، خاصة عقب فترة التوقف الطويلة للبطولة، لكنه أشار إلى أن ذلك لن يتحقق إلا اذا توافرت عوامل النجاح الندية والاثارة والحماس القوي من قبل زملائه لاعبي الفريق، فإن الفوز سيكون حليفهم بالنهاية بإذن الله، لتكون فاتحة خير لفريقه مع بداية انطلاقة مباريات الدور الثاني لبطولة الدوري، ولتكون دافعا قويا لهم قبيل خوض لقاء الإياب أمام فريق العهد اللبناني، ويكنّ مخلد الرقادي كل التقدير والاحترام لمنافسه جعلان، وتمنى أن تخرج المباراة بالصورة الفنية الجيدة من الجانبين.

تشكيلة فنجاء

يتوقع أن يدخل فنجاء اللقاء بتشكيلة تضم مازن الحسني في حراسة المرمى الى جانب المدافعين نذير المسكري وصلاح السيابي وسعد سهيل المخيني وباسل عبدالله الرواحي بالإضافة محمد النجاشي وقائد الفريق محمد سالم المعشري ومخلد الرقادي وشوقي الرقادي والمحترف التنزاني دانيال وناصر البوسعيدي، كما أن هناك مجموعة من الخيارات أمام الجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب التاج محجوب للدفع بها في الشوط الثاني حسب معطيات ومجريات اللقاء المنتظر بين الفريقين.

سليمان المزروعي: لقاء لا يقبل القسمة على اثنين –

كشف مساعد مدرب فريق فنجاء سليمان المزروعي عن جاهزية فريقه للقاء الليلة أمام ضيفه جعلان على الرغم من وصول الفريق المتأخر من لبنان، وأن الأصفر عينه على النقاط الثلاث وتحقيق الانتصار بأي حال من الأحوال في الدور الثاني، واعتبر أن لقاء الليلة يعد صعبا على الفريقين، كون جعلان يعيش حالياً أفضل حالاته، خاصة عقب النتائج الايجابية التي حققها الفترة الأخيرة قبل فترة التوقف للدور الأول، وأضاف أن فريقه سيفتقد عددا من العناصر المؤثرة في اللقاء أبرزها محمود الحسني وعمر الحسني بسبب الإيقاف، والدولي عبدالعزيز المقبالي بسبب الإصابة، لكنه أشار إلى أن الفريق دائما وأبدا بمن حضر في أية مواجهة يدخلها داخليا وخارجيا وأن الجهاز الفني بقيادة المدرب التاج محجوب بكل تأكيد سيدفع بالعناصر الموجودة لديه، التي يضع ثقته الكاملة فيها، واعتبرها أهلا للمسؤولية الملقاة على عاتقها في قادم الوقت، وتمنى مساعد المدرب أن يستفيد مهاجمو الأصفر من السلبيات التي حدثت في اللقاءات السابقة ويعملوا على استغلالها بشكل مثالي أمام مرمى الفريق المنافس وأن يخرجوا بنتيجة إيجابية تسعد إدارة النادي وجماهير الفريق التي نطالبها بالاستمرارية بالتواجد الكبير في المباريات القادمة ومساندة اللاعبين وتحفيزهم، كونها مباريات تعد حاسمة لفريقه في قادم الوقت.

إيقافات –

بسبب حصولهم على البطاقات الصفراء في المباريات الماضية سيفتقد فريق فنجاء في لقاء الليلة لمجهودات لاعبيه محمود الحسني وعمر الحسني في وسط الميدان على أن يعود اللاعبان للمشاركة مع الأصفر في المباريات القادمة بالدوري، كما يتوقع في الوقت نفسه عدم مشاركة الدولي السابق عماد الحوسني مع الفريق في لقاء الليلة، كونه التحق مع الفريق مؤخرا كما أن احتمالا كبيرا بمشاركة العائد للفريق ثانية المهاجم محمد الشامسي للدفع به في الشوط الثاني كورقة رابحة للفريق.