«ترامب» يريد تسريع محادثات اتفاقية «نافتا»

واشنطن – (رويترز) : أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قلقه مجددا بشأن اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) وقال إنه يريد تسريع المحادثات بشأنها سواء لإعادة التفاوض بخصوصها أواستبدالها. وقال ترامب في المكتب البيضاوي حيث اجتمع مع أعضاء من مجلسي النواب والشيوخ من الحزبين الجمهوري والديمقراطي: «أريد تسريعها إذا أمكن ذلك. أنتم من يستطيعون ذلك».
وأضاف ترامب أن ويلبور روس مرشحه لمنصب وزير التجارة سيقود المفاوضات. وتابع: «نعمل بجد وقريبا جدا فور تلقينا الضوء الأخضر – أمامنا فترة التسعين يوما لنفكر». وبموجب القانون الأمريكي فإن أمام الكونجرس 90 يوما لمراجعة الاتفاقيات التجارية قبل توقيعها.
نافتا (NAFTA) أو اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية : هي معاهدة لإنشاء منطقة تجارية حرة ما بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك. وقعت اتفاقية التبادل الحر لأمريكا الشمالية في ديسمبر 1992 وأصبحت سارية المفعول في يناير سنة 1994تعتبر مصادقة الكونجرس الأمريكي في 17 .11. 1993 على اتفاقية منطقة التجارة الحرة لأمريكا الشمالية هي البداية لإنشاء هذا التكتل- مع أن سريان الاتفاقية لم يبدأ إلا في أول يناير 1994- الذي يضم كلا من الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، وهو كما يفهم من الاتفاقية المنشئة له مفتوح أمام باقي الدول الأمريكية بما في ذلك بعض دول أمريكا اللاتينية التي قد تنضم إليه في المستقبل. وإذا تفحصنا أهداف هذا الاتحاد نجدها لا تختلف كثيرا عن أهداف الاتحاد الأوروبي، فهي بعد تحقيق اقتصاد قوي للدول الأعضاء تعطي كل أولوياتها للقدرة على منافسة التكتلات الاقتصادية الأخرى الصاعدة على المستوى العالمي وبالخصوص الاتحاد الأوروبي، محاولة حجز مكان اقتصادي يناسب المكان المعتبر لهذه الكتلة وبالخصوص أمريكا.