أصغر حيتان العالم على شفير الاندثار

مكسيكو ـ (أ ف ب): حذر خبراء من ان خنازير البحر، اصغر حيتان العالم، توشك على الاندثار، مشيرين الى ان ما تبقى منها لا يزيد عن ثلاثين في مياه خليج كاليفورنيا، شمال غرب المكسيك.
ورغم الجهود التي تبذلها القوات البحرية المكسيكية للحفاظ على الانواع المحمية، تقع خنازير البحر ضحية شباك يستخدمها صيادو اسماك التوتابا المهددة هي ايضا بالاندثار.
وقالت الهيئة الدولية للحفاظ على هذه الاسماك المسماة «فاكويتا» ان «الوضع الذي كان مترديا اصلا، تدهور اكثر رغم الجهود المبذولة».
وأضافت في بيان «ان بقيت الوتيرة على ما هي عليه حاليا، يمكن ان تختفي هذه الأسماك تماما مع حلول عام 2022» مشيرة الى ضرورة حظر استخدام الشباك فورا.
وأظهرت دراسة اجريت بين سبتمبر وديسمبر 2015 وجود ستين من حيتان خنزير البحر، علما ان العدد كان يقارب المائة في عام 2014، ومائتين في عام 2012.
وفي آخر الفرص المتاحة لإنقاذ هذه الحيتان الصغيرة، اعلن علماء خطة تقضي بوضع عدد منها في مناطق مغلقة من الخليج، بحيث يمكن ان تعيش بأمان وتتكاثر، على ان يبدأ تنفيذها في ‏أكتوبر.
لكن هذه الخطة تثير قلق البعض لأن عملية نقل الحيتان الصغيرة قد تؤدي الى نفوق بعضها.
وكان الرئيس المكسيكي انريكي بينا نييتو نشر القوات البحرية في الخليج عام 2015، بهدف القضاء على الصيد غير الشرعي.