أسعار النفط عند أعلى مستوى في أربعة أسابيع بفعل صعود السلــع والمعـادن المقومــة بالــدولار

57.20 دولار لبرميل «برنت» –
لندن ــــ نيويورك ــــ ( رويترز) : ارتفعت أسعار النفط بالسوق الأوروبية أمس لتواصل الصعود لليوم الثالث على التوالي ، وسجل نفط خام برنت أعلى مستوى في أربعة أسابيع ، بفعل صعود معظم السلع والمعادن المقومة بالدولار الأمريكي ، بالإضافة إلى خفض الإنتاج الروسي التزاما بالاتفاق العالمي لخفض المعروض بالأسواق، وطغى ذلك على تأثير ارتفاع فاق التوقعات لمخزونات الخام في الولايات المتحدة.
وارتفع خام برنت إلى مستوى 57.20 دولار للبرميل من مستوى الافتتاح 56.47 دولار وسجل أعلى مستوى 57.25 دولار الأعلى منذ 6 يناير الماضي ، وأدنى مستوى 56.47 دولار. وصعد الخام الأمريكي إلى مستوى 54.15 دولار للبرميل من مستوى الافتتاح 53.55 دولار وسجل أعلى مستوى 54.18 دولار الأعلى منذ 17 يناير، وأدنى مستوى 53.49 دولار .
تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات بنسبة 0.5 بالمائة ، مسجلا أدنى مستوى في نحو ثلاثة أشهر 99.19 نقطة ،الأمر الذي يدعم أسعار السلع والمعادن المقومة بالدولار نظرا لانخفاض تكلفتها بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.
في روسيا أعلنت وزارة الطاقة أمس الخميس انخفاض إنتاج النفط في روسيا إلى 11.11 مليون برميل في يناير ، من 11.21 مليون برميل يوميا في ديسمبر . وبذلك تكون روسيا أكبر منتج للنفط بالعالم قد خفضت إنتاجها بمقدار 100 ألف برميل يوميا التزاما بالاتفاق العالمي لخفض المعروض بالأسواق، ومن المنتظر أن تخفض روسيا 200 ألف برميل يوميا أخرى خلال الفترة حتى يونيو المقبل. ويتضمن الاتفاق العالمي خفض إنتاج أوبك بمقدار 1.2 مليون برميل ، مع خفض إنتاج المنتجين المستقلين بنحو 600 ألف برميل ، تتحمل روسيا خفض 300 ألف برميل.
*في الولايات المتحدة أعلنت إدارة معلومات الطاقة أمس ارتفاع مخزونات الخام في الولايات المتحدة بمقدار 6.8 مليون برميل ، للأسبوع المنتهي 27 يناير ، لتتجاوز التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بمقدار 2.6 مليون برميل ، في رابع زيادة أسبوعية على التوالي. وعلى حسب هذه البيانات وصل إجمالي المخزونات 525.6 مليون برميل ، وهو أعلى مستوى منذ الأسبوع المنتهي 26 يناير الماضي ، في علامة سلبية لمستويات الطلب في أكبر مستهلك للنفط بالعالم.
* وفي نهاية التعاملات يوم الأربعاء ارتفعت أسعار العقود الآجلة للخام أواخر المعاملات لتقفز أكثر من دولار للبرميل بعد أن انخفضت لفترة وجيزة بفعل تقرير للحكومة الأمريكية . و ارتفعت أسعار النفط الخام خلال تداولات أمس الخميس للجلسة الثالثة على التوالي وذلك في ظل الدعم الذي حصل عليه من تراجع مستويات الدولار مقابل العملات الرئيسية الأمر الذي ساعد الأسعار على تخطي التأثير السلبي الناتج عن ارتفاع المخزونات الأمريكية من النفط الخام.
وتداول العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي حالياً عند المستوى 53.59 دولار للبرميل بعد أن سجل أعلى مستوى عند 53.62 دولار للبرميل بينما قد افتتحت جلسة اليوم عند المستوى 53.53 دولار للبرميل وكان قد سجل أدنى مستوى عند 53.48 دولار للبرميل. وجدت أسعار النفط الخام الدعم خلال تداولات اليوم من جراء تراجع الدولار مقابل العملات الرئيسية بعد اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي وهو ما ساعد أسعار النفط الخام على الارتفاع في ظل العلاقة العكسية التي تربط بينهما.
من جهة أخرى نجد أن تعافي أسعار النفط الخام يأتي على الرغم من تقرير وكالة الطاقة الأمريكية الذي صدر يوم أمس وأظهر ارتفاع كبير في مخزونات النفط الخام الأمريكية الأمر الذي يعكس ارتفاع معدلات الإنتاج في الولايات المتحدة خاصة في ظل ارتفاع أعداد مصافي النفط والحفارات العاملة في الولايات المتحدة الأمريكية.
يذكر أن أسعار النفط الخام تتحرك في نطاق محدد من التداولات منذ بداية شهر يناير وذلك منذ قيام منظمة الأوبك بخفض معدلات الإنتاج بالتعاون مع الدول المنتجة غير الأعضاء مثل روسيا بداية من عام 2017 مع استهداف خفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً.
اخل نطاق ضيق منذ فترة مع ترقب المتعاملين لمعرفة ما إذا كان خفض إنتاج أوبك قد يتفوق على نمو المعروض الأمريكي. وفقدت عقود النفط مكاسبها على الفور بعد أن أظهرت بيانات المعروض الأمريكي الأسبوعية زيادة فاقت التوقعات لكن الأسعار انتعشت بعد ذلك. وتحدد سعر التسوية لخام برنت على ارتفاع 1.22 دولار للبرميل عند 56.80 دولار. وأغلق الخام الأمريكي مرتفعا 1.07 دولار للبرميل عند 53.88 دولار. وقال بيل باروش كبير محللي السوق في آيتريدر.كوم «قد يتوقف الخام الأمريكي لالتقاط الأنفاس بين 51 و55 دولارا لبعض الوقت إلى أن تتوافر أدلة إضافية على تخفيضات إنتاج أوبك أو أدلة إضافية على تسارع الإنتاج بالولايات المتحدة أو استقراره».