التخطيط الصحيح والانضباط يقودان صحار إلى لقب سلة الناشئين

884763إنجاز رسم خارطة الطريق بعد 8 مواسم –
المقبالــي: الإمكــانيات تؤجــل مشاركـة الفريـق الأول حـتى الموسـم المقــبل –

صحار – عبدالله المانعي –

تمكنت سلة صحار من خطف الأنظار في دوري الناشئين لكرة السلة لهذا الموسم واستطاعت خطف اللقب بمشوار تكلل بحصد العلامة الكاملة وحسم الأمور قبل نهاية الدوري بجولتين وتكرر لها بذلك الإنجاز ذاته الذي نالته في موسم 2009/‏‏‏2010، الجهد كان كبيرا والإصرار والمثابرة والإخلاص كانت عناوين بارزة في أروقة الفريق الذي كان لإعداده الجيد والتحضير الجاد والمسبق الأثر الكبير في الوصول إلى منصة التتويج في سابقة قد تكون للفريق الذي حصد العلامة الكاملة طيلة منافسات الدوري خلال هذا الموسم، وكانت لحظة التتويج إبان إسدال الستار على الدوري الذي تم في وقت سابق مفعمة بالارتياح والسعادة من الجهازين الفني والإداري الذي قاده مدرب قطاع كرة السلة بصحار وكذلك اللاعبون والجماهير.

تحقيق طموحات

أبدى المدرب عبدالله بن حميد المقبالي ارتياحه بنيل اللقب وقال: الحمد لله على ما تحقق في هذا الموسم وعقدت العزم مع اللاعبين على الاستعداد للدوري بشكل كبير فكان الجميع على قدر المسؤولية.
وأضاف: المشوار لم يكن مفروشا بالورود بل كانت هناك تضحيات إن جاز لي تسميتها فقابلنا فرقا عريقة في الدوري لكن إمكانيات الفريق أهلتنا لحصد العلامة الكاملة وتعاملنا مع كل مباراة بظروفها ولم نستهن بأي فريق قابلناه وكان شعارنا الفوز ولا شيء غيره والجدية في وسط تدريباتنا وهذه عوامل ساعدتنا لتحقيق الطموحات وعدم الخسارة هو مؤشر جيد لنا وينم عن وجود إمكانيات كبيرة بين أوساط لاعبينا واللقب أتى نتاج عمل استمر فترة طويلة في إعداد اللاعبين وتأهيلهم. وتابع قائلا: أعتقد أن اللاعبين صنعوا الإنجاز لأنفسهم أولا وقدموه على طبق من ذهب لناديهم ولجماهيرهم الوفية وكنا قد بدأنا الإعداد للدوري قبل 3 أشهر من انطلاقته عبر تمرينات شبه يومية تم خلالها إعداد اللاعبين إعدادا بدنيا ومهاريا ونمتلك لاعبين على مستوى عال وخامات متميزة سيكون لها شأن كبير في كرة السلة العمانية مستقبلا وفي سلة صحار خصوصا وقد حسمنا اللقب بدون أي خسارة وفزنا على الفرق التي سبقتنا في كرة السلة بسنوات.
وأضاف: أشكر كل من وقف وقفة جادة مع الفريق في هذا الموسم بدون استثناء وأخص بالشكر إبراهيم الرحيلي الذي يعتبر الأب الروحي للاعبين والدافع المعنوي لهم، كما أشكر المدرب تامر النجار مدرب مركز الناشئين طويل الأجل بالمجمع الرياضي بصحار وسليمان اليحمدي إداري المركز الذين كانت لهم وقفة صادقة مع الفريق منذ انطلاقة الدوري، ومركز إعداد الناشئين بصحار مصنع لإنتاج اللاعبين ويجب على إدارة النادي الاهتمام بهذا الجانب، وقدم اللاعبون مستوى فنيا متميزا ذهب بهم لحصد اللقب وتميز الدوري ككل في نسخة هذا الموسم بمستوى فني متوسط وظهر بعض اللاعبين بإمكانيات فردية عالية والإدارة الحالية لها وقفة جادة مع الفريق وفق الإمكانيات الموجودة وأشكر كذلك مال الله البلوشي عضو مجلس الإدارة على متابعته الدائمة للفريق وتذليله للعقبات.

خارج السرب

وذهب مدرب سلة صحار للإشارة إلى أن أندية الباطنة لا تساعد في نمو اللعبة وقال: نغرّد خارج السرب لأن الأندية بعدم مشاركتها تجعل اللعبة لا تنمو في أروقتها وهذا شيء يؤثر علينا حيث لا نجد فريقا نلعب معه مباراة ودية على الأقل وخطوتنا القادمة الإعداد لدوري الشباب بالعناصر نفسها لكسب مزيد من الخبرة وسنمشي مع المجموعة ذاتها حتى تصل إلى الفريق الأول في الموسم القادم وهذه المجموعة أعتبرها الجيل الذهبي لنادي صحار وعبرها سوف نستعيد الزمن الجميل لكرة السلة بصحار وأرى أن اللعبة في صحار تمشي في الطريق الصحيح ونحتاج إلى الدعم المادي فقط وانتظروا الفريق الأول لكرة السلة بصحار قريبا فنحن نمتلك لاعبين على مستوى عال وتنقصنا كما أشرت فقط الإمكانيات المادية وكانت السعادة كبيرة بنيل لقب الدوري وتم استقبال اللاعبين استقبال الأبطال في صحار في مسيرة جميلة وأشكر كل من شارك في تنظيمها وطافت أرجاء الولاية.

أفضل لاعب

من جانبه قال خالد بن حسين العجمي الذي اختير أفضل لاعب بالدوري: المستوى الفني للدوري في هذا الموسم كان أقل من المستوى الفني للدوريات السابقة وحصولي على الجائزة أعطاني ثقة بالنفس وقدرا من التواضع وأرى أني قادر على الحصول على هذه الجائزة مرة أخرى والطموح هو الوصول إلى مرحلة متقدمة وإظهار التمثيل للنادي بالشكل الجيد وتعود إجادتي بتوفيق من الله سبحانه وتعالى ثم بعزيمتي وإصراري وتغلبي على التحديات التي واجهتها وكذلك بجهود المدرب ولا نريد التوقف عند هذه اللقب بل الاستمرار في هذا الطريق وهو طريق حصد الألقاب وأطمح دائما إلى الأفضل.

إنجاز رائع

وقال اللاعب المبارك النوفلي أحد الواعدين في فريق صحار: حققنا إنجازا رائعا لنادينا والمستوى كان جيدا والدليل الحصول على اللقب وأشكر كل من ساندنا وأريد أن أصل للفريق الأول وساعدني زميلي خالد العجمي إلى جوار المدرب على الإجادة وشيء جميل أن تعانق اللقب ويكون اسم البطل صحار ولا أنسى الجهاز الفني الذي أهديه اللقب وهو العامل المهم والرئيسي في تحقيق اللقب.

لاعب ارتكاز

وقال أحمد بن ناصر الوهيبي أحسن لاعب ارتكاز في الدوري: كان المستوى أكثر من رائع وأطمح لأن أكون ضمن الفريق الأول وإحراز اللقب معه وقد ساعدتنا وقفة الجهاز الفني بقيادة المدرب عبدالله والتدريبات التي تلقيناها والسعادة تغمرني كثيرا باللقب.

عودة

وكانت سلة صحار قد عادت للواجهة بعد غياب في 2008 وبعدها في ثاني موسم أحرز الفريق أول لقب له على مستوى الناشئين وغاب اللقب 8 سنوات حيث كانت نتائج الفريق في الدوري على منصات التتويج في الوصيف والمركز الثالث ووفق تأكيدات المدرب فإن هذا الجيل هو الجيل الذهبي الذي سيستمر معه للوصول إلى الفريق الأول فاللاعبون على مستوى عال وخامات متميزة.

زيارة

الجدير بالذكر أن الخبير الأمريكي في الكرة السلة روبرت تايلور قد زار فريق صحار في حصته التدريبية على صالة المجمع الرياضي بصحار قبل 3 أسابيع من ختام الدوري وذلك بسبب النتائج الطيبة وكان قد أثنى على الفريق ورأى أن له شأنا ومستقبلا كبيرا، وتحدث عن قرب مع الجهاز الفني وأعطى توجيهات تخدم اللاعبين وتطور من قدراتهم وطالب إدارة صحار بالاهتمام بهذا الفريق.

إعداد

صحار خاض فترة إعداد مبكرة لعب عبرها عدة مباريات ودية مع فرق محلية، كما خاض تجربة ودية خارجية مع الفريق ذاته بنادي الشارقة الإماراتي وكانت النتائج مُرضية للجهاز الفني الذي وقف عبرها على مواطن القوة وعززها بالإضافة إلى معرفة نقاط الضعف وعمل على معالجتها، وتمثلت تدريبات الفريق التي كانت على صالة المجمع في المواءمة بين الجانبين البدني والمهاري والتصويب واستثمار الهجمات وكسر هجمات الخصم والإلمام والمتابعة داخل الملعب.

غياب الأول

في هذا الموسم غاب فريق صحار الأول عن التواجد ضمن فرق الدوري وفي هذا الشأن أرجع مدرب قطاع كرة السلة السبب إلى قلة الإمكانيات المادية، وقال: من 2009 نشتغل على إعداد المراحل السنية والعناصر باتت جاهزة لتمثيل الفريق الأول لكن الإمكانيات الشحيحة هي التي أخرت المشاركة حتى الموسم المقبل والإدارة الجديدة تشكلت من 6 أشهر وهناك شح في الموارد المالية لديها واعتذرت عن المشاركة ولكن تلقينا وعدا من الإدارة بأن يشارك الفريق في الموسم المقبل وإدارة النادي ستقف في صفنا وستوفر كل الإمكانيات المادية المطلوبة قدر المستطاع.

وقوف خلف الفريق

إبراهيم الرحيلي أعتبره الجهاز الفني للفريق واللاعبين الأب الروحي لهم وقد كانت له وقفة تشجيعية خلف الفريق وهو من المهتمين به حيث أشار الرحيلي إلى أن الوقفة مع اللاعبين والجهازين الفني والإداري تمثل جزءا بسيطا وعلينا أبناء صحار تجسيد الوقفة خلف فرق النادي قاطبة وقال: إنجاز رائع تحقق للنادي في كرة السلة وأبارك للإدارة والجمهور وللاعبين وللقائمين على الفريق هذا الإنجاز الذي تحقق بعد جهود كبيرة وعمل متميز وأؤكد وقفتنا مع النادي بصفة دائمة.

مخرجات جاهزة

صحار هو المستفيد في محافظة شمال الباطنة من مخرجات مركز تدريب الناشئين لكرة السلة بالمجمع الرياضي بصحار الذي تتبناه وزارة الشؤون الرياضية سنويا وتشرف على تنفيذه المديرية العامة للشؤون الرياضية بصحار، ويعد المركز رافدا خصبا لصحار بلاعبين مجيدين تتلمذوا على يد مدرب اللعبة المختص بالمجمع الكابتن النجار منذ نعومة أظفارهم وتلقوا إعدادا متوازنا بين الجانبين البدني والمهاري وهم في الأساس من صحار وبالتالي وجد الفريق كوكبة لاعبين جاهزة لديها التغذية الراجعة وتكاد تكون جاهزة عبر تجانس فيما بينها واحتكاك كبير عبر مباريات ودية كانت لها إبان فترة إعدادها بالمركز وهناك بالفعل وفرة لاعبين في صحار، وتبقى سلة صحار تبحث عن التسويق وهو شيء طالب به المدرب عبدالله بن حميد المقبالي حيث قال: نريد من شركات ومؤسسات القطاع الخاص العاملة بالولاية أن تدعمنا وتقف معنا ولدي توجه سأرفعه لمجلس إدارة نادي صحار للبحث عن فرص تسويقية للفريق تعين على توفير الاحتياجات التي يريدها الفريق وآمل أن تكلل الجهود بالحصول على تجاوب.